ثقافة

الدكتور أمجد الطرابلسي .. رحلة غنيّة بالعطاء

يعد الدكتور أمجد الطرابلسي أحد علماء العربية وأحد الذين بذلوا جهوداً كبيرة في خدمة تراثها الغني العريق ، وكان مؤمناً بأنّ لغتنا تحتاج إلى من يصونها ويحافظ عليها وينقلها للأجيال بنبضها وحرارتها وجمالياتها .لذلك جنّد نفسه لهذا العمل الجليل .

مؤثرات فجرت كوامن الإبداع عند جبران خليل جبران

في بشري " القرية الوادعة رأى جبران خليل جبران نور الحياة عام 1883 تأثر بطبيعتها الساحرة فكانت الترنيمة الجميلة على أوتاره التي عزف عليها لحن خلوده في ضمير العالم أجمع .

ولكن هل وصل جبران إلى هذا الصيت الذائع بسبب مناظر طبيعة بشري الساحرة أم أنّ هناك مؤثرات أخرى كانت وراء تفجير عبقريته من مكامنها ، وفي تعميق تجربته الوجدانية ، وتكثيف طاقاته الإبداعية والفكرية حتى وصل صيته إلى جميع الأرجاء .

 

" إلى مي .."

صديقتي مي..!

صالونك الأدبي يجب أن يبقى مفتوحاً لرجال الفكر والأدب والهوى ...وفنجان بنّك اليمني الممزوج عسلاً مصفى أحرى به أن يبقى على الطاولة يتذوقه الشبقون ..؟

أو يتملاه المعجبون..

أو يسكر برحيقه الثمالى والمحبون ..!

صالونك يا مي "نجد"الشعراء ،شعراء الهوى ،وقهوتك دنُّ الخمرة التي لا يرتوي منها العطاش ..ورائحتك رائحة العرار في جبال الحجاز ...وابتسامتك وميض من سحرٍ وبلسمٍ ورؤى وعذوبة ..وكلماتك –على قلتها –مفاتيح لينابيع لا تنضب من الحنين ،وبحار لا تهدأ من الأشواق ..

آه يا مي ...

هيلين كيلر تتحدى عاهتها وتنتصر للحياة

" هيلين كيلر " مؤلفة وباحثة اجتماعية أمريكية ولدت سنة 1880 عرفت بجلدها وصبرها وقوة عزيمتها وقد تغلبت على العمى والصمم والبكم الذي أصيبت به وهي في الثالثة من عمرها على أثر حمى مخّية عنيفة ... استطاعت أن تقاوم عقدة لسانها وأن تتكلم رغم إخفاق الطب من قبل في علاجها واستطاعت أن تكرس حياتها لدراسة مشكلات مكفوفي البصر ومساعدتهم في تحقيق حياة مثمرة لهم وللمجتمع وهي تستعين بالتأليف على كسب المال للمضي في رسالتها .

قال عنها الكاتب الأمريكي مارك توين : " إن أدعى الشخصيات إلى الإعجاب والاهتمام في القرن التاسع عشر كله شخصيتان : نابليون ، وهيلين كيلر (!) .

في محاضرته " في الثقافة ... وثقافة الأطفال " .....علي : للأطفال ثقافة خاصة بهم تختلف من مجتمع لآخر

في المحاضرة التي ألقاها عباس سليمان علي  بعنوان " في الثقافة وثقافة الاطفال " في المركز الثقافي بحمص أوضح في بدايتها أن الأطفال جماعة أو قطاع أو شريحة هامة من المجتمع لها سماتها وعناصرها الثقافية  مما يعني أن للأطفال ثقافة فرعية من ثقافة المجتمع  العامة ، فمفرداتهم اللغوية متميزة ، وقيمهم ومعاييرهم وطرقهم في اللعب خاصة بهم ، ولهم أيضاً أساليبهم الخاصة للتعبير وإشباع  حاجاتهم ، كما لهم تصرفاتهم ومواقفهم واتجاهاتهم وانفعالاتهم وقدراتهم ونتاجهم الفني والمادي ، كما أن لهم أزياء خاصة بهم ...

محاضرة في ثقافي حمص بعنوان: جولة في إبداعات العمارة الفرعونيَّة

أهرامات مصر صروح تاريخيَّة تحكي الحضارة الفرعونيَّة ممتزجة بعلم الفلك وفن العمارة والبناء والهندسة, والكيمياء والفيزياء.. باختصار كما قيل عنها: تبديل كلمة سحر عند الفراعنة بالتكنولوجية المتطوِّرة.

في محاضرته :" الشعر مرآة صمود السوريين "

إسماعيل : شعراؤنا كانوا صوت المواطن وضميره الواعي ..

قدسوا الشهادة وأشادوا ببطولات جيشنا العظيم

في محاضرته " الشعر مرآة صمود السوريين " التي ألقاها الزميل عيسى إسماعيل في المركز الثقافي بحمص تحدث في بدايتها عن الحرب الكونية التي لا تزال مستمرة على بلدنا الحبيب , بل تزداد شراسة بسبب شرور الصهاينة والأمريكان وعملائهم الأعراب والهدف منها تدمير سورية لأنها أحد أركان المحور المقاوم الذي يقف ضد مشاريع الصهاينة .

عيد بلا أفراح

 جاء العيد لكنه لم يحمل معه صرة فرحه وبهجته كما كان في السابق , فالبيوت معظمها منكوبة بسبب أزمة أوجدها متآمرون خبيثون هدفهم سرقة دفء هذا البلد وأمانه , واستنزاف قدراته وخيراته وتقويض دعائمه خدمة لمشروعهم الاستعماري القذر .

جاء العيد ولم يحمل معه رائحة أقراص أمي التي أنهكها المرض والحزن وما عادت تقوى على تحمل ضغوطات التهجير والعيش في أماكن ليس فيها من الذكريات ما يؤجج الفرح بداخلها ..

غراي (توماس ـ)... شاعر الإنكليزي

الشاعر الإنكليزي توماس غراي هو كاتب القصيدة المعروفة «مرثاة كتبت في مقبرةٍ في الريف»   وهي إحدى أبلغ القصائد المكتوبة باللغة الإنكليزية وأقربها إلى الكمال. ولد غراي في لندن، وكان الوحيد الذي ظل على قيد الحياة بين إخوة كثر. كان ضعيف البنية، توفي ودفن في ضاحية لندن ستوك بودجز   التي تقترن بها «المرثاة». انتسب إلى كلية إيتن   ثم جامعة كامبردج حيث درس الحقوق، وكان زميله ورفيق طريقه فيها هوراس وولبول     ابن رئيس الوزراء روبرت وولبول، الذي جال وإياه طويلاً في أوربا.

سويدنبورغ (إمانويل ـ)... عالم وكاتب وفيلسوف سويدي

إمانويل سويدنبورغ (سفيدِبري)   عالم وكاتب وفيلسوف سويدي، ومؤسس كنيسة القدس الجديدة   الموحدة الناشطة في بريطانيا والولايات المتحدة. ولد في ستوكهولم لأب كان عنصراً بارزاً في الحياة الدينية والثقافية، إذ كان أسقفاً وأستاذاً في اللاهوت في جامعة أبسالا    ، وعند منح العائلة مرتبة النبالة في عام 1719 اتخذت اسم سويدنبورغ  . درس في جامعة أبسالا وتخرج فيها عام 1709 وحصل على درجة الدكتوراه في الفلسفة، إلا أن اهتمامه الأول انصب على العلوم الطبيعية. بدأ بعد ذلك التجوال والبحث في بلدان أوربا وأمضى خمس سنوات في فرنسا وهولندا وإنكلترا.

الصفحات

اشترك ب RSS - ثقافة