ثقافة

قانون الآثار...بين الواقع والطموح

أقامت جمعية العاديات بالتعاون مع فرع اتحاد الصحفيين محاضرة للأديب فيصل الجردي بعنوان (قانون الآثار بين الواقع والطموح).
وأوضح فيها الجردي تعريف الآثار باللغة : العلامة أو ما بقي من رسم الشيء أو ما خلّفه السابقون .
وبالقانون السوري هي : الممتلكات الثابتة والمنقولة التي بناها أو صنعها او كتبها او رسمها الإنسان قبل مئتي سنة ميلادية أو مئتين وست سنوات هجرية ويجوز للسلطات الأثرية أن تعتبر من الآثار أيضا الممتلكات الثابتة أو المنقولة التي ترجع إلى عهد احدث إذا رأت أن لها خصائص تاريخية أو فنية أو قومية ويصدر ذلك بقرار وزاري .

خاطرة...كنوز نادرة

الجو حار منذ الصباح ،صباح كئيب بالنسبة لها ،وهي رغم حرارة الجو لا تزال مزروعة على الشرفة المشمسة بلا حراك لأنها تعجز عن النوم في تلك الفترة الباكرة من الصباح ،تشعل سيجارتها وتنفث دخانها لتخرج من داخلها معظم همومها ..تتمنى أن تصرخ وتصرخ ،فهي لم تنقطع عن حزنها الذي أخذ يصيغ أيامها ،تحس مع كل دقيقة تمر وكأن سكيناً حاداً تنغرس في صدرها ،وجهها البريء يتفصّد عرقاً ..
أخذت تراقب المارة الذين يروحون ويجيئون ،وجوههم متشابهة يشوبها السواد ،تحمل ما تحمله من الهموم والآلام ،منشغلين بتسوق حاجياتهم اليومية ..

ديوان الشهادة والشهداء.. منحوا حياتهم لوطنهم...فكانوا خالدين

 مختارات شعرية لأكثر من خمسة وأربعين شاعراً اختارها الأديب محمد غازي التدمري لتكون بين دفتي هذا الكتاب الذي يحمل عنوان (ديوان الشهادة والشهداء). وقدَّم    لهذا الكتاب مستفيضاً بالحديث عن قيمة الشهادة التي لا تعلوها قيمة ومن مقدمته نقتطف:
إن الشهيد في ممارسته لفن استشهاده أعظم فنان، لأنه يبدع صور استشهاده في الشكل الفني الرائع، متجاوزاً التسميات ، ليسمو فوق أبعاد الحروف، ورموز الألوان، وزوايا المساحات الضوئية، فهو يعلو قبة السماء حياة دائمة، لا يرقى لها إلا النخبة المختارة من خلق الله .
الشهداء
أكاليل غار لا تذبل
ضحّوا بدمائهم وأرواحهم
من أجل.....

رؤيا ..حماة الديار عليكم سلام ...!!

الأول من آب ليس يوماً عادياً عندنا . إنه عيد .. وأي عيد ..!! عيد من يحمي وجودنا ، ويدافع عن وطننا ويحمي برمش العين مواطنيه ...
الأول من آب .. عيد الجيش العربي السوري . الجيش الذي له في قلب كل سوري بل وكل عربي محبةٌ وتقدير وفخر ..!!

الأمس مجدي والفخار غدي

ولدي
ونبض الروح في جسدي
خلدي ...
ودفق الفيض من رشدي
زرعي وضرعي والبنا
فكري وشعري والغنا
...حباً ....فدا بلدي
ياابن الدناءة والبذاءة والخنا
يامسخ أبناء الزنا
ياجاهلاً قدري وأسمائي
ياناكراً نزفي وأشلائي
لو كنت تعلم من أنا
ماكنت عبداً أو ذليلاً موهنا
إني أنا ..قبل الدنى
إني هنا ...
والفجر يطلع من هنا
إني أنا ..
قبل الدنى
والشمس تشرق لي أنا
تاجي ..
لغير الله قطعاً ما انحنى
ياجاهلاً نسبي
سوري أنا ...
...عربي
طهر الفدا ...تربي
فخر السنا ..أربي
سوري أنا ...

قصيدتان

إلى عينيك ياوطني

إلى عينيك ياوطني ....
أسافر في المدى المجهول ...
عبر دفاتر الزمن ...
ويوصلني إليك هوى ...
تخطى قساوة المحن ...
أقبل وجهك القدسي ...
أحضنه..
بلا خوف ولا وهن
إلى عينيك ....
أكتب أغنيات الحب ...
أرسلها ...
مع الأمواج والسفن ...
أنا أهواك يا وطني ...
نعم !!...في السر والعلن ....
وأنت حبيبي الموعود ...
من مهدي ....إلى كفني ..
من مهدي ....إلى كفني ..

وصية شهيد

صباح الخير يا حمص ..

رائع هذا الصباح          بين  شدو وصداح
 مطر بلل وجهي       وروى هذي الأقاح
 فتثنى الورد سكرا ً      في هدوء وارتياح
 والربيع الطلق يحلو      ويغطي كل ســـاح
وهديل من حمام    وظبــاء في رواح
 آه يا(حمص ) سلاما ً     مجدك في الأفق لاح
وطني أنت وعشقي         عطرك في الكون فاح
عانقيني دفئيني               وابعدي عني الجراح
 

القصة القصيرة تتألق في رابطة الخريجين الجامعيين

استضافت رابطة الخريجين الجامعيين الأسبوع الماضي الأديبين الدكتور نضال الصالح رئيس اتحاد الكتاب العرب في سورية , والدكتور حسن حميد عضو المكتب التنفيذي للاتحاد في لقاء قصصي ... حيث قرأ كل منهما قصة قصيرة .
فالدكتور نضال الصالح بدأ قاصاً وناقداً أدبياً  نال عدداً من الجوائز , وأول قصة له كتب مقدمتها شيخ القاصين الراحل الكبير يوسف إدريس , وهو ناقد أدبي معروف وأستاذ جامعي .
والدكتور حسن حميد , روائي وقاص , وهو فلسطيني الولادة عربي سوري إقامةً وحضوراً مبدعاً .

الرواية التقليدية والحديثة والمعاصرة .. ملوك : في رواياتي أسلط الضوء على الحياة الإجتماعية

بدعوة من رابطة الخريجين الجامعيين ألقى الروائي عبد الغني ملوك محاضرة بعنوان الرواية التقليدية  والحديثة والمعاصرة وذلك بحضور جمهور من الأدباء والمهتمين في مقر الرابطة

لغتنا الجميلة .. شعب

الشعب : الجماعة من  الناس تخضع لنظام اجتماعي واحد، يقول شاعر معاصر :
عرب وربك مالنا نظراء     شعب أغر و أمة سمحاء  
و الشعب : الجماعة تتكلم لساناً واحداً ،والقبيلة العظيمة أو الحي العظيم يتشعب من القبيلة، و منه في التنزيل الحكيم في سورة الحجرات، الآية الثالثة عشرة :
و(( جعلناكم شعوباً و قبائل لتعارفوا) )
و قيل : الأكبر الشعب ثم القبيلة  ثم الفصيلة ثم العمارة ثم البطن ثم الفخذ، و الجمع شعوب و يقال :  التأم شعبهم أي : اجتمعوا بعد تفرق
و الشعب : الطريق في الجبل و الانفراج بين جبلين ،ومنه : شعب بوان الذي وصفه الشاعر أبو الطيب المتنبي :

الصفحات

اشترك ب RSS - ثقافة