ثقافة

بجعة الشطآن

بين الحروف وفي ثنيات الكلام
الوردة الحمراء تنتظر الحضور
لكي تعطر راحتيك بقبلة
فالماء سيده الغمام
والماء كان لكي تكوني
بجعة الشطآن
يشبهك البياض إذا تجلى
في الحقيقة والمنام
آخى مداك النور
واحتطبت صباحاتك
كل أبراج الظلام
ثمل بك
ومضرَج بالعشق سربلني الهوى
بحنين عينيك
على مرأى من الجوري
وأسراب اليمام
لا تتركي للحزن مأوى
في دفاتر وحدتي
كل السطور تقول أن الحرف
ينضح بالتشهي
والمساء يعيد تشكيل المواجع
في شواطىء لهفتي
فهواك مملكة
عيون القلب تحرسها
وتأبى أن تنام

هل يحافظ الكتاب الورقي على مكانته .. أم المستقبــل للكتـــاب الإلكترونـــي ؟!

الكتاب الذي ألفه الناس منذ القدم هو الكتاب الورقي ، فمنذ كان يكتب بخط اليد وصولاً إلى اختراع الطباعة تسيّد الكتاب الورقي المشهد الثقافي في كل البلدان ..
واليوم يواصل الكتاب الإلكتروني انتشاره متحدياً الحدود ، حيث لا رقابة ولا حذف ولا اختصار شيء منه ، عكس الكتاب الورقي الذي يحتاج إلى تصريح ويخضع لرقابة .. هل ينحسر الكتاب الورقي لصالح الكتاب الإلكتروني ؟! هل يبقى الكتاب الورقي مهوى أفئدة القراء كما يقولون ؟!
هل الكتاب الورقي كتاب محلي أو إقليمي .. وهل الكتاب الإلكتروني أضحى عالمياً ؟!

رؤيا .. سجل لتاريخ حمص الثقافي ...!!

منذ صدورها في الأول من الشهر العاشر عام خمسة وخمسين وتسعمائة وألف ..وحتى اليوم ،فإنّ صحيفتنا العروبة «هي سجل يومي لتاريخ حمص الاقتصادي والسياسي والثقافي وما من باحث في تاريخ حمص ،خلال الستين سنة الماضية ونيّف إلاّ ويحتاج إلى العودة إلى أرشيف الصحيفة ...

أنت بدئي وانتهائي

أنتِ دائي ودوائـــي      
واعتلالـــي وشفــائــي
أنتِ ناري أنتِ نوري
أنتِ سعدي وبلائـــــي
أنتِ ديجوري وفجري  
أنـتِ صبحي ومسائي
أنتِ زادي أنتِ  مائي   
أنتِ شمسي وهوائـــي
نسمةٌ أنتِ بصيفـــي   
أنتِ دفءٌ في شتائــي
أنتِ عنوانُ حياتـــي    
وانتسابي وانتمائـــــي
أنتِ  أحلامي وأنتِ   
أمنياتـــي ورجائــــي
أنتِ إلهامي ووحيي   
أنتِ دعمٌ لعطائــــــي
أنتِ أنشودة عمـري  
أنتِ لحني وغنائـــــي
أنتِ أمسي وغداتـي
أنتِ بدئي وانتهائــــي
لا تلوميني فإنّــــــي
ظامئٌ والحبّ مائـــي

الأفول الحزين .. روايات عبد الغني ملّوك نموذجاً

في معظم روايات الأديب ( عبد الغني ملوك ) يختار موضوعاً محبباً للقلوب وهو ( الحب ) هذه القيمة الإنسانية الكبيرة حيث يطلعنا على ما حلَّ به الآن من شروخ ومتغيرات بعد أن أطاحت برموزه السامية تحولات جذرية كاسحة جعلت من أبطاله أمثال ( قيس وليلى ) و ( عنترة وعبلة ) و ( روميو وجولييت ) تعيش في الجحيم وفلكلوراً يكاد أن يكون منسياً ولا يذكر إلا على سبيل التندر والفكاهة.

للعناقيد في شهر تشرين

للعناقيدِ  في  شهر  تشرينَ  طعْمُ  
انْتِظارِ  النّبيذِ  إذا  رَقَّدَتْهُ  الخوابي
ولِتشرينَ  لُطْفُ  الخُمارِ  الشّفيفِ
على  لَذْعِ  أَنَّ  الحنينَ  هوىً
في  الإيابِ
ولِتشرينَ  صَبْوَةُ  أنَّ  الخريفَ  
يُغادرُ  أوْراقَهُ  جَهْرَةً
حاملاً  مالَدَيهِ  منَ  النُّقْلِ  
إلى  ليلةٍ
رَتَّبَتْها  اليواقيتُ  في  
ليلِ  آبِ
ولِتشرين  حينَ  اكْتِمالِ  المآلاتِ
في  دَوْرَةِ  البَدْرِ  فَوْقَ  البوادي
تَراتيلُ  أنّ  المياهَ
صلاةُ  السّرابِ
ولتشرين نَسْمَةُ  أنَّ  السّنونو
يعودُ  إلى  قَشَّةٍ  في  الغيابِ

احتفالاً بذكرى تشرين .. مهرجان ثقافي في رابطة المحاربين القدماء

احتفالاً بذكرى حرب تشرين التحريرية أقامت رابطة المحاربين القدماء وضحايا الحرب بحمص مهرجاناً ثقافياً تحدث فيه عدد من الأدباء والضباط المتقاعدين عن أهمية حرب تشرين التحريرية .
العميد الركن المتقاعد منذر اليوسف تحدث عن الأهمية العسكرية والاستراتيجية لهذه الحرب التي غيّرت موازين القوى والخطط العسكرية وحققت نصراً عسكرياً واستراتيجياً وكبدت العدو خسائر جسيمة . وهذا الانتصار العربي الأول في العصر الحديث على العدو الصهيوني المحتل .

ياوطني

عائد يا وطني               رغم هول المحن
عائد يا جبهة المجد       التي لا تنمحي
يا ثراه ضمني              ظل طول الزمن
يا لمرساتي هنا             فاهنئي يا سفني
عدت من بعد غياب       وحنين شاقني
عدت عصفوراً يغني    فوق كل المدن
سأغنيه وأشدو            عشقه كم شدني
افرحي يا شامنا           أنت خير الموطن
وطني تبقى معافى      يا لهول الفتن
ما أحيلاك بقربي         وستبقى فنني
مرحباً بوح الهوى       ودمار هزني
فلم هذا الدمار              منظر آلمني ؟
لك منا كل حب              فتلألأ موطني
 

ثقافة التجزئة و الفكر القومي

إن الحديث عن حراك ثقافة الأمة اليوم وخاصة بعناوينها القطرية تدعو إلى الألم لدرجة التوجع فمما لاشك فيه أن هناك أزمات تعترض خصوصية الأمة الجامعة لكل أبنائها .. فالقطرية هي تصنيع الاستعمار الغربي في تجن على الحضارة العربية وثقافتها .. هذا المفهوم رُسخ عبر تيارات العولمة واستغله النفعيون وأدعياء الثقافة ما أدى لتراجع دور المثقف الحقيقي المتمسك بخصوصية أمته وثوابت مجتمعه النابضة بالقيم الإنسانية ..

لغتنا الجميلة .. الصدفة \ المصادفة

تحدثنا الدراسات اللغوية , الفقهية منها , والألسنية على وجه التحديد أن اللغة العربية لغة الحروف الدقيقة , وهذا مؤشر إلى مدى مكانة الحرف في نسج كلمة ضمن معيارية معنى , وبناء أسلوب , ولعلنا نعيد قراءة عبارة فيستقيم المعنى بعد تأمل فيه , وقد تجاوزنا سرعة في أداء ولربما لمقاربة منطوق مفردات من بعضها يتوهم بعض منا أن المفردتين تفيدان المعنى ذاته , مثلما في : \ الصدفة والمصادفة \ على ما بينهما من اختلاف في المعنى والدلالة .

الصفحات

اشترك ب RSS - ثقافة