محليات

تحية الصباح .. إنّكم مسؤولون

اتّصل بي أحد معارفي القُدامى، وهو قليلا مايفعل، وهكذا صار بإمكان أيّ كان أن يتصل من مسافات بعيدة، وبذلك حُرمنا نعمة أن تقع العين على العين، ماعلينا..، قال لي :  أتابع بعض ماتكتب ، ألا ترى أنّك في بعض كتاباتك قد ضربت بعيداً في مساحات دينيّة، أنت العلماني، الوحدوي، التقدّمي الديموقراطي ؟!!
قلت:ياصاحبي، أنا أذهب إلى بعض مساحات التاريخ، وأنّنا كما دفعنا الغالي من الأثمان من أجل تحرير الأرض، فلا بدّ من أثمان موازية لتحرير ( الإسلام) ممّا أُلحِق به من اجتهادات، وآراء بشريّة،خُلعتْ عليها قداسات هي ليست لها.

نقطة على السطر...تفاصيل حياة

 تصريحات كثيرة نشهدها يومياً على شاشات التلفزة حول تحسين أحوال الناس المعيشية والعمل على تخفيض أسعار المواد الغذائية والأساسية ، لكننا لم نجد حتى الآن أي انفراجات أو بوادر تخفيض لابل زاد الأمر سوءاً بارتفاع أسعار الخضراوات والمواد الأخرى بمقدار الضعف عن السنة الماضية نلمس ذلك من خلال عملية التسوق التي نقوم بها يومياً..
 قد طالت معاناة المواطن وازداد ذلك  الخناق الضاغط على عنقه ..
 فلابد إذن من زج الإمكانات والأفكار الجديدة وطرحها ومن ثم الإسهام في عملية تخفيف الأعباء والظروف الصعبة التي باتت تثقل حياة المواطن و تقف حائلاً دون تحسين  حياته المادية وأحواله  المعيشية ..

نبض الشارع.. ماء لاتروي العليل

الماء والخبز أساس الحياة وشريانها وضرورة توفرهما تتطلب مستوى عاليا ً من الدراية والحرص والمراقبة من المنبع إلى المصب، فمن لا يستطيع بالكاد توفير لقمة خبز لأولاده لا يستطيع التعويض – مثلا ً- عن خبز معجن وسيىء المواصفات وذي رائحة كريهة بشراء الخبز السياحي ، وكذلك المياه التي هي مثل الهواء ضرورة وأكثر يفترض من المعنيين إيصالها إلى بيوتنا نظيفة معقمة بما يروي العليل  ويشفي الغليل، ولايختلط على اثنين القول بأن هذه المياه ليست نظيفة بما يكفي، وطبعا ً طعم الكلور يستطيع المواطن تمييزه عن البقية ،  ومنذ أيام ليست بالقليلة كثر الحديث عن وجود طعم كريه للماء وبالتحديد في مناطق الزهراء- أرمن – عباسية –

تحية الصباح ..حياتنا في عقولنا

بدهية تبدو هذه العبارة لمفكر , التي قالها ذات يوم , لكن الواقع المعيش يوضح في سردية مدارات الواقع الإنساني عامة , والمد والجزر في الجشع والاستقواء خاصة ,  وتجاوز منظومات القيم وثوابت الساميات منها أيضاً عبر أنماط سلوكية تدل على معطى حيوات يتجشمها الإنسان في سيره وعورة مسالك في دروب الحياة , أكانت خاصة أم عامة , وقد راحت القيم المادية تحقق ذاتها متواليات هندسية على حساب قيم تخطوا وئيدة في متوالياتها الحسابية على الرغم من أصالتها  قيماً سامية تتجاوز المادية فتراها في وعي المحتفين  بها قناعة مضمون , وعصامية سلوك .

نقطة على السطر... فلسفة الملبس

تقول الأبحاث إن هناك علاقة بين المرء وملابسه، فثياب الشخص إذا كان رزيناً وقوراً تختلف عن ثياب من كانت شخصيته مهزوزة .وثياب الفتاة العاقلة تختلف عن ثياب المستهترة .. والعلاقة الشخصية بين الرجل وملابسه تكون اكبر من العلاقة نفسها بالنسبة للمرأة التي يكون للموضة تأثير في لباسها واختياراتها فالرجل يختار الألوان الهادئة وكثيراً ما تكون ألواناً غامقة « بينما الرجل العملي وكثير الحركة تجد ألوانه فاتحة وثيابه خفيفة ... وقد يكون الزي  الموحد محاولة من الدولة أو من الشركات لخلق حالة انسجام وتآلف بين أفراد العمل الواحد ..

مي زيادة والمسرح في كتاب حمص

قدم  الباحث محمد بري العواني محاضرة بعنوان (مي زيادة والمسرح )وذلك بدعوة من فرع حمص لاتحاد الكتاب العرب
ركزت المحاضرة على علاقة مي زيادة بالمسرح وأحد أشكال التعبير الأدبي والتنويري في عصر النهضة العربية .

تحية الصباح..أيلول

يلملم عباءته ويهم بالرحيل حاملا معه ذكريات في تفصيلها ما يميزه عن شهور العام جميعا , ففي شهر أيلول تفتح المدارس أبوابها ويتوجه التلاميذ والطلاب على اختلاف صفوفهم إليها وقد سبقتهم أحلامهم باجتياز عام دراسي يكون حصاده النجاح والانتقال إلى محطة جديدة تكون فيها بذور الأمل قد نمت وترعرعت من جديد أيضا ,وفي أيلول يجمع الفلاحون ماتبقى  من محاصيلهم الصيفية    ويستعدون لتسويق موسم التفاح وجني محصول الزيتون  وحراثة الأرض من جديد لزراعة المواسم الشتوية التي يأتي في مقدمتها محصولي القمح والشعير والبقوليات.

نقطة على السطر... الواسطة

الواسطة كلمة سيئة السمعة لأنها ارتبطت بمعنى التجاوز بمساعدة أصحاب النفوذ ..لكنها بغير هذا المعنى ضرورة من ضروريات الحياة فإذا أردت شراء عقار فإنك تلجأ إلى مكاتب الوساطة العقارية وإذا رغبت في خطبة فتاة فتتوسط الأهل والمقربين في طلب اليد ....حتى معاملاتك الخاصة فهناك من يتوسط من معقبي المعاملات بما لديه من خبرة في الأوراق والطوابع فينجزها بوقت أسرع ووجه أكمل .

الناقد والكاتب حنا عبود... مكرماً

تضمن حفل تكريم الناقد والكاتب حنا عبود والذي أقامه فرع اتحاد الصحفيين ومحافظة حمص في قريته القلاطية في منطقة وادي النضارة  يوم أمس الأول مجموعة من الآراء والدراسات عن الكاتب عبود و مؤلفاته و كتبه.
 وقال عبود في حفل تكريمه إنه بقي لسنوات طويلة شاعرا كلما سمع قصيدة كان يؤلف قصيدة إما معها أو ضدها ثم كرس نفسه للنقد معتبرا أنه العلم الذي يغوص في كل المجالات مبينا أن القوانين الأدبية لا تقل أهمية عن القوانين العلمية مشيرا إلى أن هذا التكريم يعطيه المزيد من الثقة والعطاء  .

ضخ المياه باستخدام المداخن الشمسية

ضخ المياه باستخدام المداخن الشمسية هي فكرة الاختراع الذي قدمه المهندس الشاب أحمد يوسف صالح من كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية في جامعة البعث ضمن فعاليات “معرض الباسل للإبداع والاختراع 2018” وحظي بالمرتبة الأولى نظرا لفرادة الفكرة التي تطرح لأول مرة في إطار تطبيق بيئي آمن يرسخ شكلا جديدا من أشكال الاستخدام الأمثل للطاقة المتجددة.

الصفحات

اشترك ب RSS - محليات