محليات

بوح الشجر…ديوان جديد لمادلين طنوس

قصائد وطنية وغزلية حضرت بديوان الشاعرة الدكتورة مادلين طنوس «بوح الشجر» في إطار من الشعر الوجداني والإنساني.
وأشارت طنوس خلال حفل توقيع الديوان إلى أنه يضم بين دفتيه 33 قصيدة عمودية وتفعيلة وأسمته بوح الشجر نسبة إلى إحدى قصائدها وهو يلائم المضمون الذي يكتنز بين سطوره البوح الوجداني.
والديوان بحسب طنوس يتناول قضايا الوطن والإنسان والشهيد بأسلوب بسيط قريب من المتلقي لافتة إلى أنها تحضر حاليا لمجموعتين شعريتين إحداهما نثرية والأخرى شعر موزون.
يذكر أن هذا الديوان هو ثاني إصدارات مادلين طنوس والتي صدر لها سابقا ديوان “شمس وفي” بالشعر المحكي.

نبض الشارع ...خضار بنكهة الصرف الصحي

تحتاج المزروعات والخضار خاصة في فصل الصيف إلى كميات كبيرة من المياه لسقايتها  , الأمر الذي يجعل المزارعين يلجؤون إلى حفر الآبار الارتوازية بطرق متعددة ولكن نظراً لغلاء تكلفة حفر البئر ومنع الحفر من قبل الجهات المعنية لأن ذلك يؤثر على المياه الجوفية لجأ الكثيرون من أصحاب الأراضي إلى ري الخضار بمياه الصرف الصحي القريبة من حقولهم لأن ذلك لا يرتب عليهم أعباء مادية كبيرة ..

تحية الصباح ..عندما نبني الإنسان ننتصر

تختلف حساسية الميزان بحسب جودة الصنع وكذلك الأمر بالنسبة للبشر بعض النهارات تمكنك من فك ألغاز الصباحات التي مرت بوجهك ،فيبتسم قلبك للساعات الآتية وتدرك أن النهار انحاز إليك مجدداً لأنك الأجدر بالشروق والوضوح.  

نقطة على السطر...للحد من المخالفة

ويبقى مكان تموضع حاوية القمامة مثار جدل وخلاف بين  الجيران و كثيراً ما يقوم أحدهم بنقلها من المكان الذي وضعتها الجهة المعنية فيه إلى مكان آخر قد يكون قريباً من باب أو نافذة شخص آخر و الذي بدوره هو الآخر يقوم بإزاحتها و نقلها و هكذا على هذه الشاكلة عدا المشاكسات التي تحدث بين الجيران لهذا السبب .
و جميعنا نتأذى و نكره الروائح الصادرة عنها عدا التلوث   البصري الذي يقع على النفس وسبق وان أشار العديد من رؤساء لجان الأحياء و المخاتير في مختلف أحياء   المدينة إلى هذه المشكلة و لم يخطر على بال  الجهة ذات العلاقة آلية معالجتها  .

نقطة على السطر...حلول ناجعة..!!

رغم كل الجهود المبذولة للحد من الروتين وورقياته ومع ذلك ظلت سطوته قائمة ولاسيما مع فرسان صاحبة الجلالة فهم يتكبدون العناء للحصول على المعلومة التي توثق عملهم سواء أكان لإضاءة على منجز أم لتسليط الضوء على بعض الثغرات المعيقة لخطط التنمية وكثيرا ما يتم التذرع عبر القول يجب التنسيق مع المكتب الصحفي في تلك المديرية التي تدعي نشاطا في تنفيذ خططها المقررة علما أن مهمة هذا المكتب هو تسهيل عمل الإعلامي وليس تحديده بحدود يرضى عنها مدير المؤسسة .. فأغلب الجهات العامة تخشى التعامل إلا عن طريق  المكتب الإعلامي وإرسال الأسئلة بشكل مسبق الصنع لتأتي الأجوبة مسبقة الصنع أيضا ..

تحية الصباح .. شهود الزور

حين نتتبّع مواقف بعض الفقهاء ، في تاريخنا، فعلى الأغلب نحمل، بصورة ما، فكرة أنّ الفقيه يُفترَض فيه أن يناصر العدل، وأن يقف إلى جانب المظلومين، استنادا إلى ماقرّ في ذاكرتنا أنّ الدين الاسلامي، في جوهره، يدعو إلى العدل والاحسان، فإذا لم يكن الفقيه  معبرا في مواقفه عن ذلك، فهو مجرّد رجل حصّل بعض العلوم الفقهيّة، وليس لديه رادع عن أن يجعل منها سُلعة تُباع على أبواب الحكّام، ومن المؤكّد أنّ تاريخنا العربيّ الاسلامي فيه عدد غير قليل من هؤلاء، وهنا لابدّ من الإشارة إلى أنّ مَن يصل إلى مرتبة يُعتمَد فيها في مثل تلك التخريجات المصاغة بما يرضي صاحب السلطة، هو من الذين حقّقوا حضورا فقهيّا، وذاع صيته،

نقطة على السطر...جامعات العمر الذهبي

صدف ذات مرة خلال عملي الميداني أن التقيت بأحد الوفود الأجنبية الوافدة إلى جامعة البعث بقصد تبادل الخبرات والأبحاث العلمية وأثناء تبادل الحديث مع رئيس الوفد أخبرني أن بلادهم تضم جامعات تسمى بجامعات العمر الذهبي .وهذه الجامعات ليست مخصصة للمرحلة الجامعية الأولى من حياة الطالب الذي يتابع تحصيله العلمي بعد نيله الشهادة الثانوية ،بل إنها خصصت للمتقاعدين بعد تجاوزهم السن القانوني وإحالتهم إلى المعاش وذلك لمن يرغب .

نبض الشارع .. كرم الضيافة !

 علاقة من الألفة والحميمية تنشأ كلما صافحت السماء الأرض ، ولاتستطيع مخزونات عقلك بما تحتويه من مشاعر وأحاسيس أن تجسد كرم الضيافة وأصول الخدمة التي تقدمها شوارعنا لأمطار كانت لا تريد الاستسلام والإبقاء رهن  حفر وشوايات تغلغلت بتفاصيلها حتى العظم وأخرجت مكنوناتها من وحول آسنة ومياه صرف صحي . وتسأل شوارعنا حيالها : بأي ذنب نكشت ووحلت ولوثت وأنتم المواطنون لا تستطيعون حيال هكذا مشاهد صادمة أن تذكروا محاسن مسؤوليكم ..

الصفحات

اشترك ب RSS - محليات