محليات

تحية الصباح --- هؤلاء وأولئك

معظم اللقاءات، أو الجلسات، صارت ذات طعم واحد، ولا ألوم أحداً في ذلك، فحين يكون الوطن مهدَّداً فمِن حقّ الناس، بل من الواجب عليهم ألاّ ينشغلوا إلاّ به، وهذا سرّ أنّه في كلّ مرّة نلتقي فيها يتكرّر سؤال:" شو الأخبار"؟، فلا تستغربوا،  بل اعتبروها زيارة لصديق يُلازم فراشه لطاريء صحيّ ألمّ به،

العودة إلى الأخلاق الأمريكية

عندما تحدث الرئيس الأمريكي "أوباما " بداية رئاسته الثانية عن ضرورة العودة إلى الأخلاق الأمريكية والعمل على سحب الجيوش الأمريكية من العراق وأفغانستان ، ظن البعض أن ثمة نية للقطب الأقوى في العالم للاتجاه نحو السلام ، وربما يكون هذا الظن الخاطىء سببه عدم فهم معنى "الأخلاق الأمريكية" أو بالأحرى "أخلاق ساسة أمريكا" بشكل صحيح ..

"لغتنا الجميلة " --- - بأس -

-بئس بؤساً وبأساً : افتقر واشتدت حاجته ، فهو بائس وهم بائسون لذلك يجب أن يكون عنوان رواية : فيكتور هيجو – البائسون – وليس : البؤساء .ولكن للترجمة هناتها .

وبؤس: بأساً وبائسة وبآسة: قوي واشتد فهو : بئيس .

ومنه قوله تعالى في سورة الأعراف الآية الخامسة والستين بعد المئة :

(وأخذنا الذي ظلموا بعذاب ٍبئيس) أي شديد . والجمع : بؤساء .أي شديدو البأس ،شجعانه

وبئس : فعل ماض جامد للذم نقيض – نعم – ومنه قول إيليا أبو ماضي في قصيدته التينة الحمقاء :

- وتينة غضة الأغصان باسقةٍ       قالت لأترابها والصيف يحتضر

هل تستأنف دورات التقوية التعليمية المجانية ؟!

في بداية الشهر الحالي ، افتتحت دورتان تعليميتان مجانيتان لأبناء الشهداء والمهجرين في مدرستين هما : مدرسة الشهيد سعد العاقل في وادي الذهب ومدرسة الشهيد طارق مطر في حي المهاجرين . وقد التحق في المدرسة الأولى ستمائة طالب وطالبة ، أما المدرسة الثانية (مدرسة الشهيد مطر ) فقد التحق فيها أكثر من خمسمائة طالب وطالبة . وقد استمرت الدورة ، بشكل جيد حتى منتصف الشهر الحالي حيث فوجئ الطلبة والمدرسون بإيقاف الدورتين بقرار يحمل الرقم 4281 تاريخ 14/9/2015 هذا ما أفادنا به السيد عدنان سعدة مدير مدرسة الشهيد سعد العاقل . والقرار صادر عن وزارة التربية .

دمشق و موسكو علاقات ضاربة الجذور ترسم ملامح مستقبل جديد

الضجيج الاعلامي المترافق مع التصريحات الروسية حول استمرار روسيا بتقديم المساعدات العسكرية والانسانية للشعب السوري لا يمكن تفسيره الا في اطار الفشل الذي لحق بالمشروع الامريكي الصهيوني التكفيري في استهدافه المسبق الصنع للمجتمع السوري بكل اطيافه و كذلك بهدف التأثير في المواقف الروسية الداعمة للشرعية الدولية وميثاق الامم  المتحدة واحترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية وسيادتها على اراضيها و حق حكوماتها الشرعية في تحديد استراتيجياتها السياسية وخياراتها الداخلية والخارجية , علما ان تهديد جغرافية الاتحاد الروسي بواسطة ذات الارهاب الذي يضرب منطقتنا بات واضحا للجميع هذا يؤكد إن الحملة ا

لغتنا الجميلة ..... أمّا إمّا

أمَّا : لها أحوال متعددة معنى وإعراباً فقد تكون :

1-حرف شرط غير جازم وجوابها جملة تلزمها الفاء , كقوله تعالى في سورة البقرة الآية السادسة والعشرين :" فأمَّا الذين آمنوا فيعلمون أنه الحق من ربهم "

2- حرف تفصيل , نحو قولنا : حضر الطالبان المتناقضان أمّا المتفوق فأكرمته وأمّا المهمل فرددته

3- حرف توكيد , نحو قول شاعر قديم :

" أمّا النشامى فمنطلقون من أبدٍ " أي منطلقون من غير شك

السيف الداعشي .. والمقبض الأمريكي

المتابع و المدقق والمواكب لنشأة تنظيم داعش الإرهابي  يستخلص نتيجة في غاية الأهمية أن مجمل هذه المخرجات والموبقات الداعشية لم تكن من فراغ , وما يحمله الفكر الداعشي من تعصب ٍ وتكفيرٍ وإقصاء ٍ وإلغاء ٍ للآخر منبعه الأساس الوهابية السعودية .

في نظرة معمقة للشراكة الإستراتيجية الأمريكية- الخليجية  فإن المتتبع للأحداث التي تدور رحاها في جغرافيا محددة دفعت أثماناً باهضة  ولاتزال من دماء شعبها وقوتها واستقرارها وأمنها , تركت وراءها شروخاً اجتماعية وتنموية يطول زمن إصلاحها وترميم بثورها الطافية على السطح , كالجدري الذي يضرب الجسد .

إنهم لأخبث من شيطان

اليوم.. بات العالم المتآمر مشغولاً قلقاً بشأن المهاجرين أو اللاجئين السوريين.. الوسائل الإعلامية تسلط الأضواءوفق خطة مدروسة على هذا الملف وما يحمله من مخاطريومياً يطل علينا مسؤول أوروبي أو أميركي يدلي بدلوه بتصريح مسموم ملغوم حول الأوضاع في سورية يتباكون على الوضع الإنساني المزري الذي وصل إليه الشعب السوري ، معلنين أن بلادهم ستحتضن المهاجرين رغم الظروف الاقتصادية التي تواجهها دول القارة الأوروبية .

يالكرم الأخلاق ونبل المشاعر ! إنهم لأخبث من شيطان وأمكر من ثعلب ، رعاة الإرهاب القاتل .

لغتنا الجميلة --- الحداء /.. حادي العيس

يحث المرء الخطا في اتساع المدى ، وتضج في خاطرة غنائية كل شحن ، فيداخله الملل في سير يستتبعه طول مسير ، فيطلق العنان لصوته صادحاً ، ليغدو الصداح شدواً والشد  وغناء ، والغناء حداءً .

- و/الحداء/ في معاجم اللغة من /حدو/وحدا الإبل ، وبها حدواً وحداءً : ساقها  وحثها على السير بالحداء .

- والحادي هو الذي يسوق الإبل بالحداء ، والحداء : هو الغناء للإبل ، والجمع : حداة ، والمفرد : حاد .

الصفحات

اشترك ب RSS - محليات