محليات

لغتنا الجميلة ... وذر

ثمة كلمات يقلّ استعمالها ، لكنها غنية بدلالاتها ، حتى لتبدو في خصوصية ذاتها مثل حجر كريم يرصع مدماكاً في قوة قول ، أو براعة تعبير

و من تلك الكلمات الفعل /وذر/ فيقال :

  • وذره ، يذره ، أي يتركه ،و لا يأتي من الفعل وذر الماضي استعمالاً ، بل يأتي في المضارع ، فيقال : هو يذر قول السوء. و الأمر : ذرْ مالا يطمئن له قلبك
  • و قولهم : ذرني وفلاناً ، أي كلهٌ إليَّ

و العرب أماتت المصدر منه فيقولون : ذرتركاً

و الآية الكريمة الأعراف /7/70/ :

لغتنا الجميلة.... السجع

السجع من المحسنات اللفظية التي أفردت لها كتب البلاغة صفحات طوال  و حصرتها في 16 نوعاً منها السجع و هو توافق الفاصلتين في الحرف الأخير من النثر و الفاصلة في النثر كالقافية في الشعر و السجع خاص بالنثر و هو ثلاثة أقسام :

الأول ما اختلفت فاصلتاه في الوزن و اتفقتا في التقفيه كقوله تعالى في سورة النبأ الآية 6  " ألم نجعل الأرض مهاداً و الجبال أوتادا " و هذا ما يسمى السجع المطرف

الثاني " السجع المرصع " و هو ما اتفقت فيه ألفاظ إحدى الفقرتين في الوزن و التقفيه مثل قول الهمذاني " إن بعد الكدر صفواً ، و بعد المطر صحواً

عراقيل آل سعود .. والقطار الدولي

تمضي مملكة آل سعود قدما ًفي العزف على وتر التفجير السياسي للمنطقة المفجرة أصلاً , وتغرد خارج سرب التوافقات الدولية , وتقدم من خلال التصريحات الأخيرة لوزير خارجيتها عادل الجبير من موسكو صورة من الهذيان السياسي والتمنطق بلغة المراهقين , فأن يستمر الحديث السعودي عن الشرعية وتقرير مستقبل رؤساء وأنظمة سياسية بعد سنوات ٍ من الاشتباك والكباش قدم فيها السعودي جل إمكاناته ودعمه للمجاميع المسلحة في الداخل السوري , لتحقيق وإنجاح المهمات الأمريكية التي لم تفض إلى إحلال النتائج وفق الموضوع أمريكياً لا ميدانياً ولا سياسياً , فهذا يعني أن السياسة السعودية فيها ما فيها من " العرج " السياسي وضعف ال

البنزين ... من يفتعل الأزمة ؟!!متوفر في السوق السوداء .. وغير موجود في المحطات !!

 

أن تملأ خزان سيارتك بالبنزين .. يعني ،هذه الأيام ، أن تمضي عدة ساعات بانتظار دورك لتصل إلى المضخة .. هذا إذا عثرت على محطة تفتح أبوابها للسيارات .. لأن أغلب المحطات تضع في مداخلها ما يعبر عن عدم وجود البنزين فيها .

طريق حمص – طرطوس .. وعلى يمينه ويساره عدة محطات ... وكلها ، أغلب الأوقات مغلقة لعدم وجود المادة .

وعندما يأتي الصهريج إلى المحطة تندفع عشرات السيارات بل ربما المئات لتأخذ مكانها بالدور .. وسرعان ما يعلن القائمون على المحطة انتهاء المادة...!!

لغتنا الجميلة .... العطر

اهتم العرب منذ جاهليتهم بالعطر و الطيب لحرصهم على الرائحة الطيبة تفوح من النساء و الرجال على السواء . فالعطر : اسم جامع للطيوب كلها ، والجمع : عطور و أعطار ، وقد ورد : العطر في معلقة زهير بن أبي سلمى في خطابه هرم بن سنان و الحارث بن عوف السيدين اللذين أصلحا بين عبسٍ وذبيان بعد حرب داحس و الغبراء :

تداركتما عبساً وذبيان بعدما       تفانوا ودقوا بينهم عطر منشم

و منشم سيدة تبيع العطر ، تعطر الفرسان بعطرها قبل المعركة فقتلوا جميعاً فأصبح عطرها رمزاً للشؤم .

تحية الصباح ..... صرخة رفض "

لا . لن يضيق الوطن

لا , لن يصير زوا ريب

فيها العناكب تغتال فينا الوطن

لا , لن يضيق الزمن

لا , لن يصير ثقوباً بثوب عجوز

ترتق فيه الكفن

لا , لن يضيق البشر

لا , لن تضيق الشجر

لا , لن يصير المصير هيولى

على صفحة من ترهات القدر

***

سحب صواريخ باتريوت من الجنوب التركي رسائل تحمل عناوين متعددة

يبذل حزب العدالة والتنمية التركي بقيادة ارد وغان في هذه الاونة جهودا مضاعفة في اطار تجديد محاولاته اقناع  قادة الحلف الاطلسي باستمرار تقديم الدعم والعون له في محاربة التنظيمات الارهابية كما يدعي معتمد لتحقيق هذه الغاية جملة من الاكاذيب والفبركات  لتخفيف  حدة الاشتباكات السياسية في الداخل التركي مستخدما ذات الاضاليل مع بداية الاحداث في سورية وهنا تحضر اوراق الذاكرة تساؤلاتها القديمة الجديدة منها كيف نجح ارد وغان بعد مضي حوالي السنة على انطلاق الاعمال الارهابية في سورية باستقدام تأييد حلف الاطلسي تمهيدا لتوريطه مباشرة في الازمة السورية ام ان هذا التأييد كان مسبق الصنع...؟.

وزارة السياحة في ردها على ما نشر في جريدة العروبة :الوزارة لم تنفق أي مبالغ على مهرجان الوادي أو غيره

السيد رئيس تحرير صحيفة العروبة المحترم

 

إشارة إلى المقالة المنشورة في صحيفتكم الموقرة بالعدد رقم/14433/ تحت عنوان (هل نحتاج لمهرجان سياحي) ؟؟ ، المتضمن أن مبالغ كبيرة صرفتها الدولة لإقامة مهرجان سياحي– في إشارة إلىمهرجان الوادي السياحي الذي أقيم مؤخرا في حمص،

تحية الصباح ...العمل من الداخل

إنّ مواجهة المشروع التّكفيري على مستوى العالميْن العربي والإسلامي هو أمر مصيريّ، وعلى نتائجه يتوقّف مصير هذين العالميْن لزمن يطول أو يقصر، بحسب جدّيّة المواجهة ووعيها، وإذا كان العمل العسكريّ ضدّ التّكفيريّين، في مواقع المواجهة من أجلّ الأعمال للحفاظ على كرامة الإنسان، وحرّية المُعتقد، فإنّ ماهو فكريّ في المواجهة لايقلّ أثراً عن الدّفاع بالسّلاح، ولكلّ سلاح ساحته، وأعتقد أنّ دور النّخب الفكريّة في المواجهة هو من أهمّ الأدوار، وأعمقها من حيث النّتيجة، فأنت قد تستطيع كسر شوكة هذا الطغيان التّكفيري بالقوّة، بيد أنّه سيهجع كالجراثيم النّائمة التي ما إن تجد فرصتها حتى تُعاود الفتْك بالجسد من جد

الأسعار لا ترحم

أشعر بالفخر أنني من وطن كبير مقاوم متماسك بمؤسساته وشعبه وجيشه وقائده ، وطن يقدم ويقدم رغم الدمار والخراب والقتل والإجرام ، وطن يلتزم بمواطنيه الذين يعملون من أجله ، يقدم لهم الرواتب الشهرية دون انقطاع رغم الحصار الاقتصادي والعقوبات الظالمة ، وأشعر بالسعادة لانتمائي منذ سنوات طويلة لأسرة تحرير العروبة هذه الأسرة المتماسكة المتعاونة المحبة المعطاءة ...

الصفحات

اشترك ب RSS - محليات