محليات

تحية الصباح.. من مشط ومقص إلى قلم وورقة ...!!

مهنة الحلاقة ، قديمة جداً في التاريخ ، حتى يقال إنها كانت مهنة مرغوبة وفنية في عهود البابليين والإغريق ..!!
الحلاقة تحتاج إلى مقص ومشط ..ليس أكثر . ثم جاءت ماكينة الحلاقة اليدوية ثم الكهربائية ...!! والحلاق يخضع له رأس الملك ، كما يقول المثل الفرنسي .
بدأ حياته حلاقاً ...بل مساعد حلاق في حي القلعة في اللاذقية .. وجاءها من اسكندرونة ....ثم إلى دمشق ليصبح أشهر الروائيين العرب ....بعد نجيب محفوظ ...!!
هذه باختصار حياة حنا مينه الذي رحل عنا قبل أسابيع ..بعد أن أكمل الرابعة والتسعين من عمره ...!!
أي عبقرية استثنائية ..أي رجل رحل ..أي قلب توقف ...!!

نقطة على السطر...وللتعليم المهني دوره الهام

إن ترغيب الطالب بالدراسة أمر جوهري وأساسي للغاية ، لجعله يحب العلم ويتابع التحصيل العلمي وعدم النفور أو الهرب منه ...
فلا يختلف اثنان على أن طريقة الدراسة الببغاوية مغلوطة جملة وتفصيلاً ، ولها آثار سلبية تجعل الطالب ينسى المعلومات التي أخذها بسرعة كونه يخلط بين فقرات متشابهة ..

معرض دمشق الدولي 60

تنطلق اليوم فعاليات معرض دمشق الدولي  بمشاركة فنانين سوريين وعرب ويستمر لغاية الـ 15 من الشهر الجاري.
ويعد الأكبر هذا العام.. ويضم البرنامج المرافق له حفلات فنية على مدار أيام المعرض يحييها عدد من النجوم السوريين والعرب وفرق رقص فلكلورية وشعبية.

 

تحية الصباح.. أهلاً وعدنا الأخضر

نحن على موعد مع الفرح .. في لوحة جميلة يشكلها أبناؤنا أطفالاً وتلاميذاً ، صغاراً وشباباً وهم عائدون إلى رياضهم ومدارسهم بهمة ونشاط وفرح واقتدار .. ما أجملهم ..! وما أروع وجوههم المشرقة بالأمل إنهم طلابنا الأحبة .. بسمة الرجاء .. وفيض العطاء وسنابل القمح الندية التي ستملأ وطننا خيراً وحباً ونماءً وبناءً وعلماً .فلذات أكبادنا يعودون إلى مدارسهم فرحين .. يلامس وجوههم ندى أيلول .. فتنتشي .. وتبتل .. وتخضر دروب .. يجيئوون إلى مناهل علمهم .. ومقاعدهم ومعلميهم .. وذكرياتهم ليتابعوا رحلة مسيرتهم العلمية بجد، هم وعدنا الأخضر ..

معرض للفن التشكيلي في ثقافي مرمريتا

اقيم في المركز الثقافي العربي في مرمريتا - صالة المعارض - معرض للفن التشكيلي لفناني منطقة مصياف .
وأوضح سامر إسماعيل المسؤول عن المعرض أنه  شارك فيه  23 فناناً تشكيلياً بلوحات مختلفة وبعدد يتراوح   44 لوحة عن الطبيعة والمرأة وبالألوان الأبيض والأسود لافتا أن الفنانين تراوحت أعمارهم من الصف العاشر كهواة إلى الكبار المحترفين بالرسم .
وعبر عن أهمية هذا التقاطع الثقافي بين منطقة مصياف ومرمريتا وقد ضم المعرض أيضا منحوتات للفنان ياسر الحكيم والفنانة التشكيلية كوثر صالح
الجدير بالذكر أن المعرض يستمر حتى نهاية الأسبوع في صالة المعارض بمركز مرمريتا الثقافي.

نقطة على السطر...رجع أيلول

«رجع أيلول غيمة حزينة قمرها وحيد» كما تقول السيدة فيروز أتكون الغيمة الحزينة هي ما يحمله أيلول من التزامات وهموم بيتية ومدرسية كالمونة والمدارس والمازوت والزيت والزيتون ..والقمر الوحيد هو الراتب الذي يبدأ بالتلاشي فور استلامه كالقمر الذي يكون كاملاً ثم يبدأ في التلاشي فور ولادته، رجع أيلول وانتهت عطلة الصيف بانتهاء شهر آب شهر الاصطياف والإجازات والسفر وعادت قواعد الانضباط إلى المنازل والاستيقاظ الباكر ...وعادت مواعيد النوم والواجبات لتصبح مقدسة في المنازل مع عودة الطلاب إلى مدارسهم ....رجع أيلول وبدأت نسمات باردة بالظهور فجر كل يوم فتجعل يومنا أقل حرارة ونومنا أكثر استغراقاً ...في أيلول تخ

تحية الصباح..اللغة والتمكين

كثر الحديث منذ مطلع القرن الحالي عن تمكين اللغة العربية, وأصبح مصطلح تمكين اللغة العربية , حاضراً حضوراً ملفتاً , فشكلت لجان مركزية ولجان فرعية لتمكين اللغة العربية وعقدت مؤتمرات وأقيمت ندوات وكنت في فترة سابقة عضواً في إحدى هذه اللجان , وتعلمون : المقصود بتمكين اللغة العربية , اللغة العربية الفصيحة وأن تمكين مصدر الفعل – مكن – أي جعل له عليه سلطاناً وقدرة فتمكين اللغة العربية الفصيحة أي منحها سلطاناً وقدرة في الاستعمال وخصوصاً في ميداني التعليم والإعلام لأنهما الميدانان الواسعان لاستخدام اللغة واستمرار اكتسابها ولذلك كنت أؤكد أن المعلم في الصف هو الممكّن الأول للغة العربية ويأتي بعده الاع

نقطة على السطر...غياب النظافة

رغم الوعود التي سمعناها عن تحسين واقع النظافة في الشوارع والأحياء منذ مدة ليست بالقصيرة إلا أننا حتى الآن لم نلمس شيئاً على أرض الواقع , فما نلحظه في أغلب الشوارع هو تراكم لأكياس القمامة في معظم الأوقات  صباحاً و مساءً وتكاثر الحشرات وانتشار الروائح الكريهة في كل مكان , مشهد بات مصدر إزعاج للجميع ليس بسبب الروائح والحشرات فحسب بل هو مؤذ للعين ومصدر كبير للتلوث البيئي ومسبب رئيسي لانتشار الأمراض .

الصفحات

اشترك ب RSS - محليات