محليات

نبض الشارع..القرض جيد ولكن..!

قرض اللوازم المدرسية البالغ 50 ألف ليرة جاء مناسبا من حيث التوقيت ومفيدا جدا للأسر التي لديها طلاب مدارس بعد نفاد المدخرات خلال فترة العيد وهو حل إسعافي لا يدخل ضمن الحلول الإستراتيجية لتحسين مستوى المعيشة لكنه كما ذكرنا حل مؤقت لمشكلة مزمنة تتمثل بانخفاض القيمة الشرائية لدخل المواطن وخاصة لذوي الدخل المحدود رغم قيمة المبلغ القليلة قياسا بالأسعار وقياسا بحاجة المواطن لسلع أخرى ولو كانت قيمة القرض أكبر لكان أفضل من حيث تلبية لوازم أخرى غير مدرسية خاصة مع تزامن افتتاح المدارس مع شهر المؤونة ومع الإعلان عن بدء توزيع الدفعة الأولى من مازوت التدفئة على دفتر العائلة وليس بموجب البطاقة الذكية كما

تحية الصباح..أعطِ القوسَ باريَها

مثلٌ تقوله العرب لما يجب أن يكون عليه الأمر بأن يأخذ  كلَ ذي حقٍ حقَه ، فينال الموقع الذي يستحقه نتيجة ما يؤهله لذلك الموقع ، وما يجعله يتبوأ  المكانة التي يستحق ، وأن يحظى بالموقع الذي هو جدير بتوليه ، ولعلنا في نظرة شاملة عمودية كانت أم افقية ، وفي شتى مفاصل حياتنا التي نعيش نرى ما يجعلنا نتساءل إلى أي مدى أُعطيت القوسُ باريَها ؟ وكم من بار للقوس لا يجد قوسه ؟!

نقطة على السطر... جنة الله على الأرض

بحرقة لم يذقها سوى من كان مغتربا عن وطنه قالت آه يا صديقي كم كنت متعبة ولو تعلم كم هي عدد الساعات التي كنت أجلسها أمام التلفاز وأنا أنتقل من محطة إلى أخرى لأتابع الأحداث الأليمة التي يتعرض لها وطني الغالي . كم كنت أتألم لمشاهد الدمار وكم كنت أبكي وأبكي عندما كنت أشاهد تشييع الشهداء . لو تعلم يا صديقي كم كنت أشعر أن المؤامرة كبيرة وكم رصد لها من الأموال وكم كان كبيرا عدد المحطات الفضائية التي خصصت لدعم الإرهابيين وتسويغ ما كانوا يقومون به من ذبح للأطفال والنساء وكيف كان يوضع الناس الأبرياء في الأفران . كنت يوميا أحاول أن أشرح للناس أن ما يجري مؤامرة دنيئة .

معرض فني ومسرحية لأطفال حمص ضمن مشروع الأيقونة السورية

قدم أطفال حمص المشاركون في مشروع الأيقونة السورية لجمهور مسرح دار الثقافة حصيلة ما تعلموه ضمن المشروع من عرض مسرحي ومعرض فني تشكيلي.
ومشروع الأيقونة السورية الذي أطلقته نقابة الفنانين السوريين يهدف إلى سبر قدرات طلاب المدارس في كل محافظة ضمن مرحلتي التعليم الأساسي والثانوي لانتقاء الموهوبين من عمر 12 إلى 17 سنة.

(كرمس) للأطفال في بلدة الحصن

بهدف زرع الفرح في نفوس الأطفال في منطقة وادي النضارة بنفذ شباب “كشاف حارة السرايا” في بلدة الحصن مهرجانا للأطفال “كرمس” وذلك في ساحة كنيسة الوردية.
وذكر رئيس الكشاف باسل معماري أن “الكرمس” هو عبارة عن مهرجان يشارك فيه الاطفال والشباب من عمر 3 سنوات وحتى عمر 20 سنة يتضمن نشاطات ترفيهية وثقافية وتقديم هدايا وجوائز متنوعة, وأشار إلى أن فعاليات “الكرمس” تواصلت على مدى أربعة أيام وشارك فيها شباب من مختلف قرى وبلدات وادي النضارة منوها بأجواء الفرح التي سادت المسابقات التنافسية وتفاعل الأطفال الذين لم تغادر الضحكة وجوههم.

تحية الصباح..حنا مينه ... شكراً

سئل الأديب حنا مينه: لو مات حنا مينه ...ماذا سيقول لأصدقائه ،لقرائه، لمجتمعه قبيل وفاته ؟ فأجاب : أقول لهم شكراً.
أعدت قراءة هذا الحوار المنشور في البعث الثقافي في الحادي و العشرين من آب عام ثلاثة و ثمانين و تسعمائة و ألف أعدت قراءة كتابه هواجس في التجربة الروائية الصادر عام اثنين و ثمانين تذكرت رواياته التي قرأتها : المصابيح الزرق ،الشراع و العاصفة ،نهاية رجل شجاع ،بقايا صور ، حكاية بحار ، الدقل ،المرفأ البعيد ،المرصد ، ربيع و خريف ،المستنقع،... فعلت ذلك كله ليلة رحيل الأديب حنا مينه جسداً عن هذه الدنيا الفانية و لم أستطع إلا أن أكرر عبارته : شكراً

نقطة على السطر... التهرب الضريبي !

ابتكر بعض أصحاب المنشآت السياحية طرق عديدة للتهرب  من الضريبة ولاسيما ما يتعلق بالإنفاق الاستهلاكي فأغلب الأرقام المترتبة على أصحاب هذه المنشآت يتم تحصيلها من المواطن الذي تضطره الظروف لقصد هذه المطاعم والفنادق بدرجاتها المتعددة وهذا باب من أبواب التهرب الضريبي والتلاعب بحاجات الناس فعندما يأخذ  أصحاب المطاعم والمنشآت السياحية من المواطن رسم إنفاق الاستهلاكي ولا يصرحون بها فهذا يعد بالعرف القانوني والاجتماعي سرقة موصوفة ولكن دون حساب رغم تراكماتها الكثيرة فقد بلغت تجاوزات بعض المطاعم و المنشآت السياحية لهذه الحالة من الطمع و الجشع حالة شبه مستعصية عن الحل حيث بلغ التهرب الضريبي أوجه ثم ما

قريباً ..مهرجان حمص المسرحي

ذكر رئيس فرع  نقابة الفنانين بحمص أمين رومية أن مجلس النقابة قرر إقامة مهرجان حمص المسرحي  الثالث والعشرين  في النصف الثاني من شهر تشرين الأول القادم و نوه رومية أنه تمت دعوة جميع الفرق المسرحية الخاصة أو التي تتبع لجهات  رسمية  التي ترغب بالمشاركة  بالمهرجان  لمراجعة فرع النقابة خلال أوقات الدوام من يوم أمس الاثنين و لمدة عشرة أيام  حيث يتم قبول النصوص المشاركة خلال هذه الفترة

الصفحات

اشترك ب RSS - محليات