الصفحة الأولى

215 مليون ليرة لإنشاء مدارس «الأساسي والثانوي »

قال المهندس أمين عيسى مدير الخدمات الفنية أن الاعتماد المُرصد لإنشاء مدارس التعليم الأساسي هذا العام بلغ 115مليون ليرة ,مبينا أن أهم الأعمال المادية المنفذة حتى نهاية النصف الأول من العام الحالي هي : الانتهاء من تنفيذ مشروع بناء مدرسة الروضة بالرقاما بقيمة /98083/ ألف ل.س ,فسخ عقد مشروع الأعمال المتبقية لمشروع مدارس أبو طراحة جب جبل أبو قاطور,قيد التنفيذ مشروع إنشاء مدرسة مريغان للتعليم الأساسي من قبل مؤسسة الإسكان العسكري فرع /1/ بحمص بقيمة /69862/ ألف ل.س,قيد الإعلان عن مشروع تنفيذ مدرسة المهاجرين للتعليم الأساسي.

4 مناطق غير محددة عقارياً

قال محمد شحود  مدير المصالح العقارية بحمص أنه تم الانتهاء من  أعمال التحديد والتحرير على مستوى المحافظة ولم يبق سوى /4/ مناطق غير محددة ومحررة وهي  حدية – حاصور –جنكمرة – عين القط  ولم يتم تحديد هذه القرى على حد قوله بسبب ممانعة الأهالي  لهذه الأعمال مشيرا انه تم إرسال فرق مساحية  على مدار السنوات السابقة  و تم وضع الأحجار المساحية  وحتى الآن لم نتمكن من الانتهاء من تحديد وتحرير هذه المناطق ويجري العمل حاليا على الوصول إلى اتفاق مع الأهالي  للبدء بأعمال التحديد والتحرير  خلال الفترة القادمة .

الجيش يحرر كتيبة الدفاع الجوي غرب درعا وبلدة أم المياذن بعد القضاء على آخر تجمعات الإرهابيين فيها

أعلن مصدر عسكري إحكام وحدات من الجيش العربي السوري السيطرة على بلدة أم المياذن نحو 10 كم شرق مدينة درعا بعد القضاء على آخر تجمعات التنظيمات الإرهابية فيها.

وذكر المصدر في تصريح لـ سانا أن “وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة نفذت عمليات مكثفة على تجمعات وتحصينات التنظيمات الإرهابية في قرية أم المياذن أسفرت عن إحكام السيطرة على البلدة الواقعة شمال بلدة نصيب” بالقرب من الحدود الأردنية.

الجيش يؤمن الطريق الدولية من معبر نصيب إلى جسر خربة غزالة بدرعا.. والورشات تباشر بإزالة السواتر الترابية

أمنت وحدات من الجيش العربي السوري الطريق الدولية من معبر نصيب حتى جسر خربة غزالة شمال مدينة درعا بعد إغلاقه لنحو 3 سنوات نتيجة اعتداءات التنظيمات الإرهابية.

وذكر مراسل سانا في درعا أنه بعد تمشيط الطريق ومحيطها من قبل عناصر الهندسة في الجيش العربي السوري باشرت الورشات التابعة لمديرية الخدمات الفنية بمحافظة درعا أمس بإزالة السواتر الترابية والعوائق الاسمنتية وغيرها التي وضعها الارهابيون لقطع الطريق في حين سيتم العمل على تقييم وحصر الأضرار التي لحقت بمركز نصيب لإعداد دراسات لجهة إعادته للخدمة بالسرعة المطلوبة.

دفاعاتنا الجوية تتصدى لعدوان إسرائيلي على مطار التيفور بريف حمص الشرقي وتسقط عددا من صواريخ العدوان

تصدت وسائط الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري مساء أمس لعدوان إسرائيلي على مطار التيفور بريف حمص وأسقطت عددا من الصواريخ وأصابت إحدى الطائرات المعادية.

وأعلن مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن وسائط دفاعنا الجوي تصدت مساء أمس لعدوان إسرائيلي على مطار التيفور بريف حمص الشرقي وأسقطت عددا من الصواريخ التي كانت تستهدف المطار وأصابت إحدى الطائرات المهاجمة وأرغمت البقية على مغادرة الأجواء.

نائب سلوفاكي: الحرب على سورية سببها تصديها لمخططات الصهيونية في الهيمنة على المنطقة والعالم

أكد النائب السلوفاكي ماريان كوتليبا رئيس حزب الشعب سلوفاكيا لنا أن الحرب التي شنت على سورية والمؤامرة التي استهدفتها سببها تصديها للنظام الإجرامي الصهيوني العالمي ومنعها من تنفيذ مخططاته بالسيطرة على المنطقة.

وقال كوتليبا في تصريح اليوم إنه “شاهد بأم عينه خلال زيارته الى سورية الشهر الماضي ضمن وفد برلماني أوروبي ما ارتكبته الصهيونية وأدواتها من الإرهابيين من أعمال تخريب وتدمير وهو ما عزز من قناعته بشأن محاولة الصهيونية السيطرة على المنطقة والعالم”.

3ر1 مليار ليرة قيمة الأقماح المستلمة

أكد المهندس نضال قوجة مدير فرع مؤسسة الحبوب أن عمليات تسويق الحبوب مازالت مستمرة حيث بلغت الكميات المستلمة من الحبوب حتى تاريخه 15 ألف طن موزعة إلى : ألف طن في صومعة حمص  ومثلها  في صويمعة المشرفة و 7 آلاف طن في صومعة تلكلخ وحوالي 6 آلاف طن في صومعة شنشار مبيناً أنه تم  تحويل مبلغ مليار وثلاثمائة مليون ليرة للمصارف الزراعية قيمة الأقماح المستلمة لصرفها للفلاحين.
وأشار إلى أن إجمالي أكياس الخيش المباعة بلغ حوالي 3699 كيس خيش بقيمة مليونين و400 ألف ليرة تقريباً لصالح مؤسسة الإكثار ومؤسسة الحبوب .

 

صيف حافـــل بالعمل يقيده ضعف التمويل والروتين

تضم محافظة حمص 1380 مدرسة موزعة في المدينة و الريف  تضرر  منها  عدد كبير بسبب  الأعمال الإرهابية  و تحول عدد آخر إلى مراكز إيواء مؤقتة  بينما القسم المتبقي أصبح الملاذ الآمن  لطلاب  يستحيل على  ذويهم  وضعهم في مدارس  خاصة  ,وأصبحت الشعب الصفية تضم  ما يزيد عن أربعين  طالباً  في أغلب الأوقات  مع  تعليمات  صارمة  بقبول  كل طالب  أو تلميذ  ..استمرار  مشهود له في القطاع التعليمي  لكنه  يعكس  من ناحية  أخرى  العبء الكبير الملقى على  عاتق دائرة الأبنية المدرسية المعنية  بترميم  و صيانة  المدارس  حالياً والتي  يقف  الروتين  في  وجه  عملها  حجر عثرة ليضيق وقت العمل الضيق أصلاً  فالصيف قصير  أمام ح

صوت العروبة...مشروعات لا تنفذ بالشكل المطلوب !!

من المتعارف عليه أن أي مشروع سواء أكان خدمياً أم زراعياً  أم صناعياً غايته وهدفه الأول والأخير خدمة الإنسان والارتقاء بمستواه الاقتصادي والاجتماعي والتعليمي والصحي والثقافي ،ولكي يتحقق هذا الهدف المنشود يجب تنفيذه بالمواصفات والشروط المتعاقد عليها وبجودة عالية وحسب المدة المتفق عليها دونما تأخير والأهم من ذلك أن تكون الدراسة صحيحة وشاملة وتأخذ بعين الاعتبار كافة التطورات والتغيرات التي تظهر في السنوات القادمة كالزيادة السكانية المحتملة والتوسع العمراني وغيرهما وفي حال مراعاة هذه الشروط التي يجب أن تكون من البديهيات فإن المشروع سيكتب له النجاح ويحقق الغاية المرجوة من إنشائه ،كما لا ننسى أهم

الصفحات

اشترك ب RSS - الصفحة الأولى