الصفحة الأولى

دورات تدريبية حول المناهج المطورة

استكمالاً لخطة وزارة التربية في تطوير المناهج الدراسية وإدراج مناهج دراسية جديدة مطورة للصفوف ( الثاني – الخامس – الثامن – الثاني الثانوي ) للعام الدراسي 2018 / 2019 تقام دورات تدريبية حول المناهج، كما تقام دورة مركزية في مركز الباسل للتدريب على الحاسوب لتمكين فرق تدريب محلية في المحافظات لمادة الرياضيات وتشمل محافظات ( حمص – حماة – اللاذقية – طرطوس - الرقة - حلب )ويبلغ عدد المتدربين
( 33 ) متدربا من هذه المحافظات .

الإرهابيون حرقوا 60 ألف كتاب في مركزي الرستن وتلبيسة

حركة دائمة و جهود حثيثة لإعادة الحياة الطبيعية إلى المناطق المحررة في ريف حمص الشمالي بعد أن دمر الإرهاب قسما كبيراً من معالم هذه المنطقة و خصوصاً المراكز الثقافية التي كان هدفها الارتقاء بفكر الإنسان.

منتجات «زيدل لتصنيع العنب » إلى أمريكا وألمانيا

قال المهندس جرجس حموي مدير شركة زيدل  لتصنيع العنب إن الشركة أبرمت عقد تصدير كمية 10 أطنان من منتجاتها إلى الولايات المتحدة الأمريكية عبر أحد الوسطاء التجاريين بقيمة أكثر من 30 ألف دولار أمريكي و عقد تصدير أخر بكمية 3 أطنان من المنتجات إلى ألمانيا بقيمة 5 آلاف دولار ، مبينا أنه سيتم البدء بتوريد المنتجات فور الانتهاء من إجراءات التعاقد مع التجار .

تحديد حجم أضرار موسم التفاح

قال المهندس أمين الحموي مدير فرع صندوق الكوارث والحد من الجفاف أن اللجان الفنية أجرت الكشوفات الحسية الميدانية على بساتين التفاح لتقدير الأضرار التي لحقت بها جراء الظروف الجوية وتوزعت اللجان في قرى منطقتي المركز الغربي وتلكلخ وتم الكشف بشكل دقيق على حجم الضرر والذي يختلف بين منطقة وأخرى حسب تأثرها بالظروف الجوية.
وأضاف إنه سيتم تحديد حجم الضرر من خلال اجتماع في محافظة حمص بعد أن تم الانتهاء من الجولات الميدانية أما بالنسبة لقرية حاصور فبين الحموي أنه تمت الاستجابة على الفور من قبل مديرية الزراعة لأهالي القرية وستتم معالجة شكاويهم ضمن الأنظمة الناظمة لعمل الصندوق.

وحدات من الجيش تحرر بلدة النعيمة في ريف درعا الشرقي

حررت وحدات الجيش العربي السوري العاملة في درعا بلدة النعيمة على مشارف مدينة درعا من الجهة الشرقية بعد القضاء على آخر تجمعات التنظيمات الإرهابية فيها.

وذكر مراسل سانا الحربي من درعا أن وحدات الجيش حققت تقدما جديدا باتجاه إعادة الأمن والاستقرار إلى الريف الشرقي لمدينة درعا وإنهاء الوجود الإرهابي فيه بشكل كامل بعد دخولها إلى بلدة النعيمة على مشارف مدينة درعا من الجهة الشرقية مكبدة تنظيم جبهة النصرة والمجموعات التي تتبع له خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

التوصل لاتفاق يقضى بتسليم السلاح في منطقة بصرى الشام وعودة جميع مؤسسات الدولة إليها

تم التوصل إلى اتفاق بين الحكومة السورية والمجموعات الإرهابية في منطقة بصرى الشام يقضى بتسليم المجموعات الإرهابية السلاح الثقيل والمتوسط وعودة مؤسسات الدولة لتمارس عملها في جميع مدن وبلدات المنطقة.

وذكر مراسل سانا الحربي أن الاتفاق ينص على البدء بوقف إطلاق النار وقيام المجموعات الإرهابية بتسليم السلاح الثقيل والمتوسط في جميع المدن والبلدات وتسوية أوضاع من يرغب بالبقاء من المسلحين وخروج الإرهابيين الرافضين للتسوية مع عائلاتهم إلى إدلب.

موسكو: ندعم جهود سورية لضمان عودة مواطنيها إلى مناطقهم المحررة من الإرهاب

أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين دعم بلاده للجهود التي تبذلها الجمهورية العربية السورية لضمان العودة الآمنة والطوعية والكريمة للمواطنين السوريين إلى أماكن إقامتهم الدائمة في المناطق المحررة من التهديد الإرهابي.

وكان مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين أعلن يوم الثلاثاء الماضي أن الدولة السورية تدعو المواطنين السوريين الذين اضطرتهم الحرب والاعتداءات الإرهابية لمغادرة البلاد إلى العودة لوطنهم الأم بعد تحرير العدد الأكبر من المناطق التى كانت تحت سيطرة الإرهابيين.

الرئيس الأسد يصدر قانوناً بتمديد إعفاء أصحاب الأعمال المشتركين لدى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية من الفوائد والمبالغ الإضافية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد أمس القانون رقم 26 لعام 2018 القاضي بتمديد إعفاء أصحاب الأعمال المشتركين لدى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية من الفوائد والمبالغ الإضافية المترتبة عليهم.

وفيما يلي نص القانون:

                    القانون رقم 26

رئيس الجمهورية

بناء على أحكام الدستور.

أكثر من 30 ألف مواطن يعودون إلى داعل بريف درعا الشمالي بعد عودة الأمن والاستقرار إليها

في ظل الاستقرار الذي تعيشه بلدة داعل بريف درعا الشمالي بعد إتمام اتفاق المصالحة واستعادتها لدورة حياتها عاد إليها أكثر من 30 ألفا من سكانها الذين غادروها في أوقات سابقة بفعل ممارسات الإرهاب.

سانا التقت عددا من العائدين إلى داعل الذين هجروا منها قسرا بسبب الإرهابيين واعتداءاتهم حيث قال عيسى عوير: إنه خرج من داعل عنوة قبل 6 سنوات بعدما سيطر الإرهابيون على البلدة مصطحبا معه أفراد عائلته إلى مدينة السويداء لتبدأ معه رحلة ألم الفراق لبيته ومعرضه الذي بناه بعرق وجهد.

إصابة مدنيين اثنين وأضرار مادية جراء اعتداءات إرهابية بالقذائف على أحياء سكنية في درعا

اعتدت المجموعات الإرهابية المنتشرة في بلدة النعيمة والجمرك القديم ومخيم النازحين خلال الساعات الماضية على المنازل السكنية في أحياء عدة بمدينة درعا.

وذكرت مراسلة سانا أن عدداً من القذائف أطلقها إرهابيو تنظيم جبهة النصرة والمجموعات التابعة له سقطت بعد منتصف الليلة الماضية وصباح اليوم على الأحياء الآمنة في المدينة ما تسبب بإصابة مدنيين اثنين ووقوع أضرار مادية في المنازل والممتلكات.

الصفحات

اشترك ب RSS - الصفحة الأولى