سياسة

ما وراء الحدث ..طباخ السم ذائقه

يعيش الشعب السوري أعراس الانتصارات ويهيئ نفسه للفرحة الكبرى بتحرير إدلب بعد أن أعد الجيش العربي السوري العدة لبدء معركة إدلب والقضاء على فئران التجارب الإرهابية المكتظة هناك , لذلك تحاول قوى العدوان وعلى رأسها السعودية وتركيا تهريب القيادات الإرهابية الأجنبية التابعة لجبهة النصرة الى خارج سورية وذلك لإعادة إنتاجها من جديد واستخدامها في أدوار  تخريبية جديدة في العالم .

عناويـــن مـــن الحــرب علـــى ســــوريـة

يستعد الجيش العربي السوري الى إطلاق معركة ادلب لاستعادتها الى كنف الدولة وقد بدأت القوات بالزحف شمالا استعدادا لبدء المعركة الكبرى وقد بدأ الطيران السوري بضرب تجمعات الارهابيين في ريف حماة الشمالي وريف ادلب الجنوبي لتدمير خطوط دفاعاتهم ومن المعروف أن ادلب هي أكبر خزان للإرهابيين بعد المصالحات المتعددة التي شهدتها معظم المنا طق التي عادت الى كنف الدولة .وفيها كل الفصائل الارهابية التي كانت وقوداً للمؤامرة على سورية والتي دعمها كل أعداء سورية  ابتداء من الكيان الصهيوني مرورا بالولايات المتحدة الأمريكية والدول الاقليمية وممالك النفط والغاز .

أطول حرب في التاريخ

التاريخ مملوء بالحروب و الجرائم و الكوارث كما أنه مليء بالأخبار المشجعة التي تصف الروح التي تتحدى و تصمد أمام العبودية و القهر و تتوق الى الحرية و الكرامة .و لا يوجد في التاريخ الحديث أو حتى القديم مثل  تلك الحروب التي شنها الإستعمار الغربي بصوره المختلفة على شعب أعزل لم يعتد على أحد و لم يحتل أرض أحد  في أطول حرب ضد شعب مثلما حدث في فلسطين.

وانكشفت الحقائق

لم يتخذ التحالف الدولي المزعوم لمحاربة الإرهاب في سورية أية خطوة على مدى سنوات في محاربة التنظيمات المتطرفة بل دعمها وسهل مرورها إلى الأراضي السورية وتستر على جرائمها في المحافل الدولية.
ولم يكتف هذا التحالف العدواني الذي تقوده واشنطن بذلك فحسب بل صب عدوانه فوق رؤوس المدنيين السوريين الأبرياء من نساء وأطفال وشيوخ ودمر المدن والقرى وهجر السكان وأنشأ تنظيمات جديدة كقسد وغيرها عندما عجز عن إتمام خطوات عدوانه لتنجز مهماته التالية.

الانتصار السوري يرسي علاقات جديدة

خطوات متقدمة يحققها المجتمع السوري   شعباً وجيشاً وقيادة  على طريق إسقاط مشروع الحلف الصهيو أمريكي الجديد والذي يعد إقامة الشرق الأوسط الجديد حلقة من حلقاته فهذا المشروع الشيطاني كان يستهدف كل ثروات العالم شرقا وغربا وقد استخدم هذا الحلف كل وسائله لتحقيق هذا الهدف انطلاقا من المنصة السورية للنيل من كل الدول التي تمانع تحقيق أطماعه إما من خلال التهديد بشن حروب مباشرة عليها أو من خلال الحرب بالوكالة عبر الأذرع الإرهابية أو عبر التضييق والحصار الاقتصادي كما يجري الآن مع روسيا وإيران والصين وفنزويلا والاتحاد الأوروبي ..و .. و..

ما وراء الحدث ..سورية تطوي صفحة الإرهاب

عند البوابة السورية تمزقت خرائط التآمر التي رسمتها قوى العدوان لإيجاد شرق أوسط جديد تسوده الفوضى الخلاقة , بحيث تستفيد إسرائيل من انشغال شعوب المنطقة بالصراعات والنزاعات القائمة فيما بينها عن الممارسات العدوانية لها بحق أهلنا في فلسطين , لكن الصمود السوري الذي أذهل العالم غيّر مسار الرياح الإرهابية بما لا تشتهي سفن العدو ,  وأثبت أن سورية قادرة على تجاوز أصعب المحن وتحقيق النصر وإفشال جميع المخططات العدوانية المحاكة ضدها ,  لذلك كان لابد لقوى العدوان من خطوة استباقية تحيي بها رميم الإرهابيين وتنفخ في الجسد الإرهابي المتهالك وتعطيه جرعة معنوية لينهض من جديد ويستمر في نهجه الإرهابي حتى اللحظ

أمريكا ..والعدو الافتراضي

إن المتابع للسياسة الأمريكية يلاحظ أنها بحاجة دائمة إلى عدو تواجهه ولا تختلف في ذلك إدارة سابقة أو إدارة راهنة أو إدارة قادمة ،فالعدو يجب أن يكون حاضراً لنعمل على مواجهته ،وإن لم يكن حاضراً فعلينا أن نفترضه أو نخلقه ،تلك هي الاستراتيجية الأمريكية ،مهما اختلف القادة في البيت الأبيض والبنتاغون لون بشرة أو شكل شعر أو طول قامة ،ولكي نحيط بهذه الاستراتيجية الأمريكية علينا أن نقرأ مطبوعات رجال الفكر السياسي الذين تقف معهم ووراءهم مراكز بحوث متخصصة برسم استراتيجيات المستقبل في هذا العالم ،وأعتقد أنّ في طليعة رجال الفكر السياسي الأمريكي :صامويل هنتنغتون صاحب كتاب –صدام  الحضارات ...إعادة صنع النظا

أمريكا تهدد الأمن والإستقرار العالمي

يستذكر الشعب الياباني ومعه العالم أجمع يوم السادس من آب ذكرى قيام الولايات المتحدة الأمريكية بإلقاء القنبلة الذرية على مدينة هيروشيما اليابانية أواخر الحرب العالمية الثانية وهو ما شكل أحد أكبر الكوارث الإنسانية والبيئية في القرن العشرين والتي خلفت عشرات آلاف الضحايا بين قتيل ومصاب ومشوه،وحصلت الكارثة الذرية بتاريخ 6 آب/ عام 1945 عندما أمرت حكومة الرئيس الأمريكي الأسبق هاري ترومان بإلقاء القنبلة الذرية على اليابان،أغار الطيران الأمريكي على وسط المدينة وألقى القنبلة الذرية المعبأة باليورانيوم والتي كانت تزن أكثرمن 4.5 أطنان من على ارتفاع 1980 قدما، عند الساعة الثامنة والربع من صباح ذلك اليوم

ماسونية تركيا

إن الولوج للماسونية التركية يتطلب منا معرفة ماهية الماسونية التي تعتبر حركة سرية معادية للعرب هدفها السيطرة على مراكز القرار في العالم  بغية تحقيق أهداف الصهيونية العالمية وهنا ينبري الدور المخزي للماسونية بلباسها التركي المزيف في الشرق الأوسط .

الصفحات

اشترك ب RSS - سياسة