رقابة

الشــوارع الشرقيـــة في حــي الفــردوس دون خـــدمـــات .؟

أربعة شوارع تقع في حي الفردوس شرقي المقبرة لا تزال محرومة من كل أشكال الخدمات هذا ما يوضحه مجموعة من أهالي الشوارع الشرقية من حي الفردوس حيث قامت البلدية بتعبيد الشارع الرئيسي فقط دون الشوارع الفرعية أما تنفيذ الريكارات فهو سيئ للغاية حيث الريكار الموضح في الصورة مسدود بسبب البحص بانتظار أن تقوم شركة الصرف الصحي بتعزيل الريكارات ...هذا ما قاله العمال للأهالي عندما اعترضوا على كمية البحص التي سدت الريكار ...ورغم اقتراب فصل الشتاء وحدوث اختناقات كثيرة في شبكة الصرف الصحي لم يقم احد بالتعزيل وأكثر ما يخشاه الأهالي أن تفيض مياه الصرف الصحي مع بداية موسم الأمطار

الماء نعمة لا يدركها إلا فاقدوها

انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة هدر المياه الشروب في عدد من أحياء المدينة وفي عدد من مدن وبلدان المحافظة علما أن مؤسسة مياه حمص كانت قد أعدت برنامجا زمنيا لتقنين ضخ المياه في الشبكة ولاسيما في ساعات النهار والمدهش أن الجميع يدرك تمام الإدراك أهمية نقطة الماء في ظل العجز المائي الحاصل للمنطقة ككل ومع ذلك كثيرا ما نشاهد المياه تجري في الشوارع وهذا بكل تأكيد يعكس انخفاض حس المسؤولية فبعض المواطنين لا يهمهم إلا غسل سياراتهم على قارعة الطريق سواء أدى ذلك إلى عطش الآخرين أم زاد من العجز المائي الحاصل ..

كلاب شاردة في الحصن.؟

من يزر بلدة الحصن يلاحظ عدد الكلاب الكبير الذي يتجول في أنحاء القرية وهذا يدل على عدم القيام بمكافحتها منذ زمن طويل حيث تكاثرت أعدادها وهي تقوم بمهاجمة الأهالي راجين آن يتم إيجاد حل سريع لمشكلة باتت تؤرق جميع الأهالي خاصة إذا ما علمنا عدم توفر لقاحات ضد الكلب.؟!    
 

ردود رسمية .. شكرا ً جزيلا ً مديرية الخدمات .. ولكن ؟!

إشارة لما ورد في صحيفة العروبة بتاريخ 16/8/2018 بالعدد رقم /15158/ على الصفحة  الثانية تحقيق بعنوان : «قمامة الزيبق والهرقل أكوام.. ووعود الترحيل أكوام أكوام ؟! .
نبين مايلي :
تمت معالجة النفايات المتراكمة على مدى شهرين وذلك من خلال سيارة قلاب من قبل مديرية الخدمات الفنية بحمص بالإضافة إلى قلاب مع آلية بوب كات من مديرية الموارد المائية وذلك ضمن القرى التابعة لبلدية عرقايا / عرقايا – جرنايا – بحرايا - هرقل- حداثة – المجيدل -  الحميمة – الزيبق / وذلك خلال يومي الخميس والجمعة بتاريخ 16-17/8/2018
مدير الخدمات الفنية بحمص
 المهندس أمين العيسى
تعقيب للمحررة:

الحازمية بلا صرف صحي وطرقاتها ترابية.؟!

مجموعة من أهالي قرية الحازمية بينوا لنا في شكواهم أن طرقات القرية ترابية ومخربة في أجزاء كثيرة وتحتاج لتعبيد كامل ولكن البلدية لا تقوم بذلك بسبب عدم تأسيس البنية التحتية للطريق من صرف صحي ومياه ويبينون في شكواهم حاجة القرية الماسة لخط مواصلات حيث يضطرون حاليا للسير على الأقدام اكثر من 3 كم للوصول إلى طريق السلمية وانتظار مقعد فارغ في سرافيس المخرم أو المشرفة وللعلم يحد الحازمية من الشمال قرية كفر عبد ومن الشرق الزهورية ومن الغرب الكاظمية ومن الجنوب دير بعلبة أي أنها قريبة من المدينة ولكن لم ينفعها هذا القرب في شيء ,ويؤكدون أنهم بعد مطالبات كثيرة لتأمين خدمة الهاتف فقد تم تركيب 100خط هاتفي

إشغالات سوق التنك في السكن الشبابي .؟!

رأينا منذ يومين قيام دائرة قمع الإشغالات بنشاط ملحوظ في بعض الشوارع وما نأمله أن تستمر هذه الحملة وتكون عامة في كافة الأحياء ومناسبة الحديث ورود شكوى من حي السكن الشبابي عن وجود الكثير من الأكشاك التي تشغل الأرصفة بشتى أنواع البضاعة من خضار وملبوسات ومواد تموينية وخاصة في المنطقة المسماة بسوق التنك (سوق الخضار)وذلك بالقرب من المركز الصحي في السكن الشبابي وما نأمله أن لا تستثني حملة قمع الإشغالات أية مخالفة ..؟
 

 

غنم وماعز في مساكن الضبية.؟!

قطع الأعناق ولا قطع الأرزاق تطبيقا لهذا المثل تغض بلدية حمص الطرف عن قيام البعض في مساكن الضبية بتربية الأغنام والماعز ومختلف أنواع الطيور من دجاج وحمام وحبش...؟ ولكن بعض القاطنين هناك تمنوا أن تتم معالجة هذه المخالفة خاصة بعد أن عادت حمص آمنة لأهلها ولم تعد هناك ظروف قاهرة تضغط على القاطنين في أحياء مكتظة بالسكان وترغمهم على تربية الحيوانات المسببة للإزعاج والتلوث..؟!

 

ردود رسمية

ورشة شين تتكفل بالحل
وردنا الرد التالي من مديرية الخدمات الفنية
إشارة لما ورد في صحيفة العروبة بالعدد رقم /15133/على الصفحة الثانية تحقيق بعنوان :«عين سكرية في شين جفت وجسرها مهدد بالانهيار »
نبين ما يلي :
بعد الكشف الميداني تبين أن الجسر قد يتعرض للأذى نتيجة الأمطار وبسبب قيام أحد المواطنين بتحويل مجرى المياه إلى هذا الجسر مما أدى إلى تصدعه ،وبالتالي سوف يتم إجراء دراسة علمية للجدار وإجراء صيانة إسعافية للموقع من قبل ورشة شين بالتنسيق مع دائرة الآليات في مديرية الخدمات الفنية
                                                    مدير الخدمات الفنية بحمص

عشرة أشهر ولم تتوفر العلاجات السنية بعد.؟!

قبل أكثر من عشرة أشهر نشرنا شكوى عن عدم توفر المادة المخدرة والحشوات السنية (معدنية وضوئية) في مركز الزهراء القديم ومشفى الباسل في كرم اللوز وقد جاء الرد من مديرية الصحة يبين أن التأخير في تأمين هذه الطلبيات يعود لعدم توفر مواد ذات فعالية جيدة وآمنة في الأسواق وان التأخير يهدف لانتقاء مواد عالية المواصفات وان مديرية الصحة بصدد تأمين المواد المطلوبة ..؟

هل سيبقى مشفى المهاجرين مجرد أحلام ..؟!

مجموعة من أهالي حي المهاجرين وقعوا عريضة بينوا لنا فيها أن حيهم والأحياء المجاورة بأمس الحاجة لمشفى خاصة مع وجود قطعة أرض مساحتها تفوق ال 10 كم مربع مخصصة من قبل مجلس مدينة حمص لبناء مشفى ويتعاون أهالي الحي للحفاظ عليها ومنع  رمي القمامة بها ويتمنون من مجلس المدينة تسويرها لمنع التعديات.

الصفحات

اشترك ب RSS - رقابة