رقابة

ردود رسمية ...بانتظار تخصيص الاعتماد

إشارة لما ورد في صحيفة العروبة بتاريخ 1/7/2018/بالعدد رقم /15124/على الصفحة الثانية
تحقيق بعنوان : «المتعهد شمع الخيط وطريق شين – متعارض ضاعت معالمه»
نبين مايلي :
بخصوص طريق شين – الفوار – المجاسر فقد تم سحب أعمال المتعهد والإعلان للتنفيذ على نفقته وتم طلب تخصيص الاعتماد اللازم من وزارة الإدارة المحلية لتنفيذ المطلوب
 مدير الخدمات الفنية بحمص
المهندس أمين العيسى

أبو همامة عطشى .؟!

تعاني قرية «أبو همامة»  من عطش مزمن حيث يشتري الأهالي المياه بالصهاريج (كل خزان خمس براميل ) بـ 1500ل س من قرية الدمينة أو من  قرية عسيلة علما أن قرية «أبو همامة» تتبع لبلدية عز الدين وعلمنا أن مؤسسة المياه قامت بدراسة مشروع تنفيذ خط مياه يصل بئر عسيلة مع قرية «أبو همامة» وهو بطول 3كم فقط ولكن لم يتم تنفيذ هذا المشروع بعد علما أن القرية كانت تشرب من نبع ماء يتم ضخ مياهه إلى الخزان ثم تروى القرية ولكن مؤخرا جف النبع رغم قيام الأهالي بعمل شعبي لتوسيعه فهل هناك أمل بتوفير اعتماد لتنفيذ هذا المشروع خاصة وان الأهالي لا طاقة لهم على استمرار شراء المياه من الصهاريج في ظل غلاء فاحش لا يرحم .؟!

هل الطوابع بثلاثة أضعاف قيمتها ..؟

بائعو الطوابع أمام دائرة الامتحانات يتقاضون مئتي ليرة سورية ثمن ثلاثة طوابع بقيمة ستين ليرة سورية ومن المعلوم أن عدد المراجعين كبير جدا خاصة الذين يتقدمون بطلب إعادة تصحيح أو إعادة جمع العلامات للمعترضين على نتائج امتحانات الشهادة الثانوية والأعداد بالمئات أي ما يتقاضاه بائعو الطوابع من زيادة أسعارها يشكل مبالغ كبيرة فهل هؤلاء يعملون لصالحهم أم هناك من يحاصصهم رغم أنني سألت احد الموظفين داخل الدائرة عن علاقة هؤلاء بدائرة الامتحانات فنفى نفيا قاطعا أي صلة لهم بالدائرة...من يحاسب هؤلاء...؟!
 

 

عينات منتهية الصلاحية

حيازة وعرض مواد غذائية واستهلاكية منتهية الصلاحية أو قاربت مدة صلاحيتها على الانتهاء ظاهرة خطرة تستوجب من الجهات المعنية إيجاد عقوبات رادعة لمن تسول له نفسه المتاجرة بصحة المواطن ووجود هذه المواد تثبته حركة لجان مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحمص خلال ضبوطها المتكررة الهادفة إلى قمع تعمد بعض التجار ببيع مواد غذائية منتهية الصلاحية ولاسيما المعلبات التي تباع في وضح النهار  علما أن لجان حماية المستهلك تطالعنا كل شهر بضبطها مواد  غير صالحة للاستهلاك البشري أو منتهية الصلاحية وهذا يقودنا إلى طرح سؤال هل تكفي العينات المأخوذة من جميع أسواق محافظة حمص ليتم من خلال تحاليلها المخبرية است

عاقل يحكي ومنتوف يدفع ..؟!

أسعار نار تحرق الجيوب والقلوب لا سيما تزامن افتتاح المدارس مع العيد الكبير أعاده الله علينا وعلى الصغير والمقمط بالسرير بالخير و اللاغلاء....
أما اللباس المدرسي فأسعاره مستعرة وبات يواكب الموضة من حيث الموديلات والقصات والإكسسوار المستخدم دون وجود ضوابط مدرسية تقيد ذلك ...وما نتمناه هو توجيه طلابنا بأن تكون الثياب المدرسية موحدة بالموديل والقصة وليس فقط باللون نظرا لما يخلفه اللهاث خلف الموضة بين الطلاب من غوغاء..؟
أما الحقائب فتضم ماركات محلية وصينية وتركية (مهربة)أسعارها تختلف ولا تأتلف أبدا

رغيف الخبز ..37 ضبطاً خلال الأعوام الماضية...!!!

وردنا الرد التالي من مديرية الزراعة حول دور الإرشاديات في تأمين المبيدات /:
إشارة إلى ماورد في الصفحة الثانية من جريدة العروبة بتاريخ 29/7/2018 والمتعلق باستخدام المبيدات الزراعية ضمن نطاق عمل منطقة القصير من حيث مراقبة عمل الصيدليات الزراعية وصلاحية الأدوية المباعة مصدرها حيث تأتي عن طريق التهريب والسؤال عن دور الوحدات الإرشادية وإمكانية تأمين المبيدات الزراعية عن طريقها

ألعاب نارية ومسدسات «خرز» في الأعياد.؟!

 قبل كل عيد وخلاله وبعده تحذيرات كثيرة من خطورة الألعاب النارية وبنادق الخرز ولكن لا أحد يبالي رغم الأذى والضرر الذي تسببه تلك الألعاب  وخاصة للعين ورغم التحذيرات الصحية من خطورة هذه الألعاب إلا أن تجارتها مزدهرة وخاصة في الأعياد وتملأ واجهات المحال دون أدنى خوف من تسطير أية مخالفة وعلمنا أن دور مديرية التجارة الداخلية هو القيام  بجولات على المحال والتأكد من  وجود فواتير نظامية بهذه المواد فقط...علما أن استيرادها غير مسموح وتدخل تهريبا و تسبب أذى خاصة للأطفال ويكفي معرفة عدد الحالات التي تراجع مشفى العيون لندرك مدى خطورتها ويضاف لها المسدسات والبنادق الخرزية التي ملأت محال الألعاب فلا يخلو

شكاوى من العثمانية.؟!

يقول مجموعة من أهالي العثمانية أن وعودا كثيرة جنوها بعد كل شكوى تشرح تضرر الأراضي الزراعية بسبب مصب الصرف الصحي في الأراضي الواقعة غرب القرية وآخر تلك الوعود هو  إنشاء محطة معالجة للصرف الصحي كتجمع إقليمي بين قرى المخرم التحتاني والعثمانية وأبو خشبة  ولا تزال الوعود وعودا فإلى متى ...ويضيفون لقد تم التعاقد من قبل مؤسسة المياه على مشروع لإرواء واستبدال وضخ المياه إلى قرى المخرم التحتاني والعثمانية لحل مشكلة النقص في المياه ولكن دون جدوى حيث تجارة المياه هي المصلحة الرائجة في القرية ويكلف الخزان الواحد أكثر من ألف وخمسمئة  ليرة سورية بحسب المسافة  كما وعدت الجهات المعنية بضرورة وضع القرية عل

لم توقف (الترقيع ) في منتصف شارع طليطلة ..؟!

مجموعة من أهالي حي كرم اللوز وتحديدا بعض سكان شارع طليطلة وهو الشارع الواقع غرب شارع محمد الخضري تماما يقولون قامت إحدى الجهات بترقيع الحفر في بعض الشوارع القريبة ورقعت بعضها في منتصف شارع طليطلة وتوقف التعبيد في منتصف الشارع منذ أكثر من شهر فلم توقف المشروع.؟!

ردود رسمية

   احضار الأدوية بسيارة المنطقة
وردنا الرد التالي من مديرية صحة حمص حول نقص الخدمات في مستوصف وادي الذهب
رداً على المقال المنشور في العدد رقم /15016/  نعلمكم بأنه :  أجهزة المخبر بالمركز  تغطي جميع التحاليل الأساسية وفي حال عدم توفرها تتم الإحالة لمركز كرم اللوز القريب من المنطقة .
 بالنسبة لجهاز الأسنان تتم معالجة الأعطال فوراً من قبل المكتب الهندسي . ويتم حالياً معالجة المشكلة الموجودة في الصرف الصحي في عيادة الأسنان بالتنسيق مع اليونيسيف.
 تم الإيعاز لرئيس المنطقة الصحية الأولى لإحضار الأدوية من المستودعات المركزية  بسيارة المنطقة.

الصفحات

اشترك ب RSS - رقابة