رقابة

تلعداي عطشى رغم غزارة بئر الشومرية..؟!

منذ بداية الصيف وأهالي قرى تلعداي وخلفة وتلقطا يشربون الماء من الصهاريج ولا تصل نقطة ماء لقراهم التي كانت ترتوي من بئر الشومرية لمرتين في الأسبوع شتاء وما إن جاء الصيف حتى انقطعت  مياه البئر عنهم فقط  علما أنهم يرتوون من مياهه عن طريق تفريعة  تم مدها من خط السلمية وهم منذ بداية الصيف يشترون الواحد متر مكعب من الماء بمبلغ 600ل س وهولا يكفي في هذا القيظ لأكثر من يومين علما أنه مجهول المصدر لذلك يضطرون لغليه  وتبريده من أجل استعماله للشرب خاصة للأطفال حيث شهدت  هذه القرى حالات تسمم جماعي بين الأطفال بسبب المياه الملوثة ...فهل يحلمون بحل يروي ظمأهم بعد أن جفت عروقهم من الوعود 

إنقطاعات كهربائية متكررة في القرى الغربية

استقرار التيار الكهربائي  والتقيد بمواعيد  محددة لبرنامج التقنين في الكهرباء بات حلم المواطن هذه الأيام ، وأملهم المعقود على شركة الكهرباء بوضع البنرامج المحدد لهذه  الغاية رحمة بالمواطن ورأفة  بحاله ، فالإنقطاعات غير المبرمجة تكبده خسائر مادية كبيرة من خلال الأعطال التي تلحقها بالأدوات الكهربائية المنزلية خاصة في ظل غلائها هذه الأيام بالإضافة  لحرمانه من التمتع  بنعمة  الكهرباء والأمر الأخطر هو عدم تحقيق العدالة في توزيع الطاقة الكهربائية  وحول هذا الأمر وردتنا شكاوى كثيرة من قرى الريف الغربي بالمحافظة يقولون فيها أن قراهم تعاني  الأمرين وخاصة بالفترة الأخيرة حيث الإنقطاعات المتكررة وباتو

ضموا القرية لمدينة تلكلخ رغم قربها من قرية البهلونية.؟!

يعاني أهالي قرية حالات من صعوبة الوصول إلى مدينة تلكلخ لمتابعة  أي شأن خدمي يهمهم متابعته إداريا  بسبب تبعية قريتهم لمدينة تلكلخ رغم بعدهم عنها لأكثر من 8كم  ويطالبون بإعادة ضمهم إداريا و خدميا لقرية البهلونية فهل يتم النظر بجدية لمطالب الأهالي المحقة..؟!

لماذا تأخر فتح مركز تموين خدمي.؟!

أهالي قرية الأعور يعانون الأمرين في الحصول على المواد التموينية وقد تمكنوا من الحصول على موافقة المؤسسة الاستهلاكية منذ عامين ولكن لم يتم تفعيل إحداث هذا المركز حتى الآن رغم تخديمه لعدد كبير  من المواطنين ورغم أن عدد سكان الأعور يكفي لإحداث مثل هذا المركز الذي يريح الأهالي فهل يطول انتظارهم.؟!

عقدة شمسين عقدت العابرين.؟!

العقدة الطرقية على محور  حمص دمشق بالقرب من قرية شمسين طال انتظار العابرين لإنجازها وتعددت الشكاوى حول هذا الانتظار المديد  ونحن نعلم أن العمل مستمر بتنفيذ أعمال عقدة شمسين بموجب العقد رقم 27 لعام ال2012 مع مؤسسة الإسكان العسكري  إلا أن نسبة التنفيذ لم تتجاوز 25%فالصبر مطلوب وضروري فلا بد أن ينتهي العمل بهذه العقدة يوما  ما ..؟!

كما  علمنا أيضا أن العمل مستمر بتنفيذ أعمال الصيانة على محور حمص دمشق منذ عام ال 2014وانشاء الله يتم الانتهاء من هذا العمل قبل الشتاء القادم.؟!

شارع الجامع بلا ماء منذ سنوات.؟!

تقول الشكوى المقدمة من مجموعة من سكان قرية السنكري شارع الجامع تحديدا نحن محرومون من أي نقطة ماء والسبب أن مستوى الشارع أعلى من مستوى الخزان وبالتالي تكون  قوة تدفق الماء قليلة جدا لا تصل للبيوت في هذا الشارع  ويطالبون وعلى وجه السرعة بتركيب مضخة أفقية كحل إسعافي يروي أهالي الحي بانتظار إنشاء خزان عال ..نضم صوتنا لصوت الأهالي ونقول أحيانا هناك إجراءات بسيطة وغير مكلفة يمكنها أن تحل مشكلة كبيرة نتمنى أن لا تمنع المرونة باتخاذ القرارات من تخطي مثل هذه العقبات لأن المرء يستطيع الصبر على  قطع الكهرباء في هذا الحر الشديد ولكنه لا يطيق صبرا على انعدام نعمة الماء ..؟!

خريجو (التعويضات السنية )بلا عمل...؟؟!!

البطالة من أكبر المشاكل التي تواجه الشباب  خاصة مع وجود شهادة  أكاديمية  تسند الجدران كما يقال هذا هو واقع خريجو التعويضات السنية  الذين وردتنا منهم شكوى يقولون فيها:لقد درسنا في جامعة خاصة مرخصة من قبل وزارة التعليم العالي وهي جامعة القلمون قسم تعويضات سنية ودفعنا مبالغ طائلة كأقساط خلال مدة الدراسة المقررة وهي أربع سنوات يحدونا  الأمل بأننا سنتمكن من مزاولة المهنة وفتح مخابر للتعويضات السنية كما كان الوعد قبل التسجيل ولكن المفاجأة الصاعقة كانت عندما راجعنا وزارة الصحة للحصول على ترخيص يسمح لنا بمزاولة المهنة فكان الجواب أن شهاداتنا غير معترف بها  ولا يمكننا فتح مخابر أو حتى مزاولة المهنة

استطاعة المحرك الضعيفة هي السبب .؟!

من أهالي قرية أم السرج والقرى المحيطة بها التي تروى من بئر هذه القرية وردتنا شكوى تشرح واقع الماء السيئ في هذه القرى بسبب الغاطسة أي المحرك الذي يشفط الماء من بئر أم السرج  استطاعته ضعيفة  جدا مما يحرم أهالي القرى التي تروى من هذه البئر من نعمة الماء حيث يشربون كما يقال بالقطارة رغم أن البئر غزارته كبيرة جدا ولكن استطاعة الغاطسة الضعيفة تمنع توفر الماء الكافي علما أن البئر تروي قرى أم جامع والسنكري وأم السرج الشمالي والجنوبي والمطلوب استبدال الغاطسة الضعيفة بأخرى أكثر قوة عسى ولعل تحل مشكلة عدم كفاية المياه في هذه القرى لا سيما وأن الصيف تشتد حرارته وتزداد الحاجة للماء ..؟؟!!

وعدونا بخطة عام ال2015 ...عسى ولعل يدرج في خطة عام ال2016.؟!

طالب أهالي القبو و رباح مرارا وتكرارا بإدراج طريق القبو رباح ضمن خطة عام ال2015 ولما فقدوا الأمل بتحقيق ذلك باتوا يطالبون بإدراجه ضمن خطة عام ال2016لأن وضعه سيء للغاية  حيث تزينه الحفر وتكثر فيه المطبات التي توقع السائقين في مطبات  هم في غنى عنها خاصة مع فلتان أسعار تصليح السيارت كل يتقاضى السعر بحسب ماركة السيارة أو كما تبدو عليه هيئة الزبون غني أم فقير..؟!

المشكلة :الملاك القدامى للأرض مجهولو الإقامة..؟!

المخطط التنظيمي في قرية أم الدوالي صادر منذ عام ال2002ويحتاج لتوسيع فوري وعاجل نظرا لحجم الهجرة من المدينة إلى الريف بسبب الأزمة علما أن سكان القرية القديمة يريدون ترميم بيوتهم ولا يستطيعون لان بحوزتهم عقود قديمة غير موقعة من الكاتب بالعدل والملاك القدامى للأرض مجهولو مكان الإقامة حيث أغلبهم  توفي وانتقلت الملكية للورثة الذين هم غير موجودين أيضا ويريدون حلا يستطيعون من خلاله التمكن من ترميم بيوتهم الآيلة للسقوط بسبب قدمها وعدم تمكنهم من صيانتها لهذا السبب وتضيف الشكوى بان أهالي قرية أم الدوالي يعانون الأمرين من عدم وجود خط سرفيس يخدم قريتهم وهم دائما بحاجة لطلبات خاصة 

الصفحات

اشترك ب RSS - رقابة