رقابة

توسيع المخطط التنظيمي لقرية الصايد.؟!

تقول الشكوى:صدر المخطط التنظيمي لأول مرة في قرية الصايد عام 1997وكان آخر توسع له عام 2007ومساحته 103 هكتارات والمشكلة تكمن انه في كل مرة يتم إجراء توسع في المخطط تكون اعتراضات الأهالي كبيرة جدا جدا بسبب اكتساح المنازل أو أجزاء منها من اجل شق الطرقات بحسب المخطط بالإضافة لوجود حي كبير وهو الحي الشمالي الواقع بكامله خارج المخطط ويحلم قاطنوه بضمه ليتمكنوا من الحصول على رخص البناء لا سيما انه بعيد جدا عن حرم التل الأثري .وتضيف الشكوى الواردة من أهالي قرية الصايد التي تبعد عن مركز مدينة حمص حوالي 35كم شرقا أن من أكثر المشكلات التي تؤرق الأهالي حجم الأخطاء الكبير أثن

إلى متى يطول الانتظار..؟!

انتظر كثيرا مواطنو المخرم الفوقاني ليتم افتتاح مركز للمصرف الصناعي في مدينتهم بسبب معاناتهم المستمرة في دفع أقساط  المصرف ومتابعة شؤونهم الإدارية فيه حيث يضطرون للسفر إلى حمص من أجل أي مراجعة لفرع المصرف وقد وعدوا بأن يتحقق هذا الطلب.. ولكن إلى متى يطول انتظارهم وتضيف الشكوى الواردة من مدينة المخرم إلى ضرورة الإسراع بربط شعبة النفوس بالشبكة وتفعيل الأتمتة فيها..؟!

اللجنة المركزية في دمشق حصرا ..؟!

اللجنة المركزية لفحص المصابين من العمال المدنيين  والعسكريين في دمشق حصرا ومهمتها تقدير حجم الإصابة  ونسبة العجز للبت بشأن تسريح المصابين ..وهذه اللجنة كما أشرنا مركزية في دمشق ولا يوجد لها أي مكتب أو فرع ينوب عنها في أي محافظة سورية أخرى رغم زيادة عدد المصابين خاصة في المحافظات التي يضربها الإرهاب مثل محافظتنا حمص العدية والمصابون يذوقون الأمرين في رحلة العلاج التي تستمر شهورا عديدة وخاصة تلك الإصابات المتعلقة بالهيكل العظمي التي تسبب إعاقة في الحركة وصعوبة بالغة في التنقل والسؤال: لماذا لا يكون هناك مكاتب لعمل هذه اللجنة أو لجان  أخرى منبثقة عنها تؤدي عملها موزعة في المحافظات لتسيير أمور

لماذا لا يحذو المصرف العقاري حذو مصرف التسليف.؟!

من كثير من المواطنين الذين كانوا قد حصلوا على قروض عقارية والتزموا بتسديد أقساط  تلك البيوت للمصرف العقاري طيلة سكنهم فيها ثم اضطرتهم الظروف لترك بيوتهم وهي كما يقولون دفعوا في سبيل الحصول عليها الغالي والنفيس ...ثم سويت بعض البيوت مع الأرض بسبب ما عانته  المناطق من هجمات شرسة للإرهاب مما أعاق هؤلاء عن القدرة على دفع الأقساط وتراكمت المبالغ عليهم هي وفوائدها لمنزل بات ركاما وهؤلاء إما يسكنون في مراكز إيواء أو مستأجرين لمنازل أخرى  وللعلم فقط فإن أي منزل أجرته اليوم لا تقل عن 15 ألف ليرة سورية بغض النظر عن أي تجهيزات في البيت والمصرف العقاري غير معني بهذه التفاصيل يريد أقساطه مع فوائد التأخ

لا يوجد زفت في المجبل...؟!

أي سيارة تضطر لسلوك طريق السنديانة الصويري هي معرضة لأعطال حكما بسبب عدم وجود زفت نهائيا في هذا الطريق وقد فعلت الأمطار فعلتها فيه حيث انتشرت الحفر بشكل يرعب أمهر السائقين ويطالب المضطرون لسلوك هذا الطريق بتعبيده خاصة وأن الردود على هذا المطلب  واحدة تشرح عدم وجود إسفلت في مجبل شين وهو   طريق  مليء بالحفر رغم  أن الكثير من السائقين    يتجنب سلوك  هذا  الطريق  حرصا  على سيارته من الأعطال  ...فهل يقوم  مجبل  الزفت في شين التابع للخدمات الفنية بتأمين الزفت اللازم  ...نتمنى ذلك؟؟

المصاعد في حي الادخار .؟!

بعض القاطنين في حي الادخار يعانون الأمرين في الصعود إلى الطوابق المرتفعة بسبب عدم تشغيل  المصاعد حتى الآن وهو  مطلب محق  للأهالي خاصة وأنهم  تمكنوا بعد جهود مضنية من تركيب مصاعد في البنايات المرتفعة ولكنهم لم يتمكنوا من تركيب عدادات كهرباء للمصاعد...؟ وعلمنا أن شركة الكهرباء لا تمانع من تركيب عدادات  والإعاقة تكمن في انه لا يوجد احد يريد وضع العداد باسمه من لجنة البناء و شركة الكهرباء لا تمانع في تركيب العدادات شرط أن تتقدم لجنة البناء بكل الورقيات المطلوبة فمن هو المسؤول عن تأخر تشغيل هذه المصاعد وإلى متى ينتظر الأهالي..؟!

تباينات أسعار الدواء إلى متى ..؟؟!!.

التباين بأسعار الدواء المنتج محليا ولذات المرض يطرح مجموعة كبيرة من التساؤلات منها ألا يشكل هذا التباين تلاعبا واضحا باحتياجات الموطن علما أن التقييم الذي اتخذته الأجهزة المختصة والتي لا تنفك تؤكد أنها تعمل على إيصال المادة الدوائية بيسر وسلاسة للمواطن ولاسيما ما يخص صلاحية وفاعلية هذا الدواء أو ذاك ونحتفظ بذكر اسم بعض أنواع الادوية التي ينطبق عليها هذا الكلام  لمن يريد متابعة الشكوى وأخذها على محمل الجد.

شكوى من الشارع رقم 15.؟!

من ضاحية الوليد وتحديدا من الشارع رقم 15ومن عند  معتمد الغاز وردتنا شكوى تفيد بان أسطوانات الغاز من هذا المحل بعضها معطوب حيث حدثت مشاجرة بين أحد المواطنين الذي أراد استبدال الاسطوانة من عند هذا المعتمد ورفض المعتمد بحجة أنها معطوبة  ولكنه عاد وقبلها عندما أثبت له المواطن أنه حصل عليها من محله الشهر الفائت وتضيف الشكوى أن هذا المعتمد يأخذ مبلغ  1600ل س للاسطوانة الواحدة أي أنه يتقاضى مبلغ خمسين ليرة سورية زيادة على كل  اسطوانة حيث السعر الرسمي للأسطوانة هو 1550ل س فقط لا غير علما أن هذه شكوى موجودة في الريف والمدينة ولكن رد مديرية التموين يكون بأنه نحتاج شكوى خطية مقدمة من مواطن صريح الاسم

التقنين على قدم وساق وكذلك تشغيل المصابيح نهارا..؟؟!

من بعض الغيورين على الثروة الكهربائية في حي المهاجرين في مدينة حمص وردتنا شكوى تقول: اعتدنا على التقنين وشجونه لكن من الملاحظ وجود الكثير من المصابيح المضاءة نهارا في شوارع حي المهاجرين فلماذا لا يتم ادخار ما تصرفه تلك المصابيح من طاقة كهربائية للأوقات الصعبة ومن المسؤول عن بقاء تلك المصابيح مضاءة نهارا جهارا أمام أعين من يطالهم التقنين لساعات وساعات.؟!

الصفحات

اشترك ب RSS - رقابة