رقابة

أدوية مكافحة فأر الحقل منتهية الصلاحية..؟!

الوحدات الإرشادية في الأرياف كانت  توفر أدوية مكافحة فأر الحقل للفلاحين الذين يشتكون على الدوام من الانتشار المرعب لفأر الحقل الذي يأكل الأخضر واليابس واليوم هناك شبة انعدام في التوزيع واقتصار مصادر الحصول على أدوية المكافحة في الصيدليات الزراعية التي رفعت أسعارها أسوة بكل أنواع الأدوية البشرية ونحن نضم صوتنا لأصوات الفلاحين ونطالب بتامين  هذه المبيدات لأنها غالية الثمن إن توفرت والمزعج في الموضوع أننا تلقينا العديد من الشكاوى حول فساد أدوية مكافحة الفئران حيث تباع في بعض الصيدليات دون تاريخ صلاحية وكأن الصيدليات الزراعية خارج نطاق عمل مديرية التموين..؟!

فواتير المياه من جديد..؟!!

كثيرة هي الشكاوى الواردة حول مؤشري  عدادات المياه وكيف أن الفواتير واحدة  فيها كمية الاستهلاك  صفر وفاتورة تليها مباشرة فيها كمية الاستهلاك فوق الثمانين متر مكعب ونذكر هنا بأن  الأسعار مقسمة إلى شرائح بحسب كمية الاستهلاك فكلما زادت كمية الاستهلاك زاد سعر المتر المكعب  وسعر المتر المكعب التجاري ب 60 ل س وننوه إلى  أن هناك في كل  وحدة اقتصادية  مراقب لعمل المؤشرين ومن البديهي أنه لو كان هناك من يراقب لما جاءت فاتورة قيمتها صفر وفاتورة أخرى قيمتها فوق الثمانين متر مكعب حيث سيحسب المتر المكعب  الواحد ب 60 ل س بالسعر التجاري وهنا  نتمنى من مؤسسة المياه وضع حد للمؤشرين الذين يقرؤون العدادات وهم

التقنين يقنن أعمال الأهالي.؟!

من بلدة بويضة السلمية وردتنا الكثير من الشكاوى فالبلدة دون كهرباء منذ أكثر من عشرة أيام و التيار  يأتي لمدة نصف ساعة ثم ينقطع إلى اليوم التالي وهكذا دواليك ويقولون لم يعد الموضوع عبارة عن برنامج تقنين لقد تلف كل شيء في البرادات وتعطلت كل مصالحنا فالمولدات العاملة على البنزين والمازوت متوقفة هي الأخرى بسبب أزمة  الوقود وعدم توفر المادة لا في السوق السوداء ولا عند محطات الوقود فهل يحلمون بعودة التيار حيث فترات التقنين قننت أعمالهم.. ويطالبون شركة الكهرباء بتحديد فترات التقنين..وتثبيت مواعيدها  والتقيد بها؟؟!!

شكاوى متعددة من قرية (أبو المشاعيب )...؟؟!!

من أهالي قرية (أبو المشاعيب) وصلتنا شكوى يقولون فيها: قريتنا حدودية تابعة لمنطقة تلكلخ ورغم قربها من النهر الكبير الجنوبي فإننا نعاني من نقص كبير في المياه بسبب تعرض البئر و الشبكة لأعطال متكررة ولم تستطع الإصلاحات الإسعافية وضع حد لهذه المشكلة التي تتكرر عاما  بعد عام صيفا  وشتاء ونضطر لشراء الماء من الصهاريج المجهولة  المصدر هذا عدا عن الأعباء المالية الإضافية التي نتكبدها ..؟

ويطالبون باستبدال شبكة المياه في القرية كما يطالبون بتأمين الطرق الزراعية للوصول إلى  أراضيهم حيث تم شق ثلاثة طرق زراعية منذ ست سنوات ولم يتم تعبيدها وهم كما يقولون على الوعد يا كمون ..؟!

من يعوض عن خسائر الحرائق..؟؟!!

وردتنا شكاوى عديدة واستفسارات كثيرة من الفلاحين في منطقة شين الذين تعرضت حقولهم للحرائق حيث يقولون احترق اكثر من 2000 دونم زيتون في منطقتنا ومثلها أشجار التفاح والخوخ وخسائرنا جسيمة لقد فقدنا باب الرزق الوحيد هذا عدا عن أن بعض الحرائق أتت على الأشجار بشكل نهائي وتحتاج تلك الحقول  لتعود للإنتاج والعطاء   إلى قلع الأشجار المتفحمة  وإعادة زراعة وانتظار خمس سنوات على الأقل لتثمر أي أن الخسائر كبيرة  ستستمر إلى أكثر من خمس سنوات ويتساءل الفلاحون عن التعويضات عن هذه الخسائر  وصندوق التعاون الزراعي وصندوق الكوارث والإغاثة ويطالبون بتعويضهم خاصة و أن هذه المناطق بحاجة لسيارات

مستوصف الضاحية العمالية شجون وشجون.؟

من الأهالي القاطنين في الضاحية العمالية وردتنا العديد من الشكاوى حول  ضرورة تزويد المستوصف بالأدوية الاسعافية الضرورية وضرورة تفعيل غرفة معالجة الأسنان وكذلك رفد المخبر بجهاز حديث ليتمكن من تقديم التحاليل المخبرية الاسعافية على الأقل وكذلك حاجة المستوصف لطبيب نسائية وعيادة تنظيم الأسرة ويقولون لقد شكونا مرارا وتكرارا لمديرية الصحة ولكن لم نلق أي جواب وما نتمناه هو إيجاد حل فوري لمشاكل المستوصف خاصة بعد ارتفاع أسعار الأدوية ونحن نضم صوتنا لأصوات الأهالي بضرورة تأمين مستلزمات مستوصف الضاحية العمالية لأنه يخدم منطقة كبيرة يسكن فيها عائلات مهجرة .؟

ارتفاع أسعار الخضراوات ..؟!

رغم أننا في منتصف موسم الصيف فإن أسعار الخضراوات ارتفعت بشكل ملحوظ رغم حرارة الطقس والكثير من الفلاحين يعزو هذا الارتفاع إلى زيادة أسعار الأسمدة والمازوت  و الفيول والكهرباء التي ازدادت أسعار التجاري منها مؤخرا..

لم يتم فرزهم.؟!

البطالة من أكثر مشاكل الشباب شيوعا فكيف إذا ترافقت مع شهادة جامعية في الهندسة معلقة على الجدار... من مجموعة من خريجي قسم الهندسة الغذائية وصلتنا شكوى يشرحون فيها ما عانوه خلال  سنوات الجهد والتعب والمصروف التي قضوها في الحصول على هذه الشهادة التي انتهت كزينة للجدار حيث مر على تخرجهم عامان ولم يتم تعيين إلا ثلاثة منهم  رغم حاجة معمل الألبان  ومعمل السكر لاختصاصاتهم حيث صدر قرار فرز المهندسين من خريجي الدورة الأولى والثانية للعام المنصرم ولكنه لم يشمل أي من المهندسين أصحاب الشكوى وهم يتساءلون عن الأسباب  التي حالت دون حصولهم على حقهم في التعيين .؟!

مواقف مأجورة.؟!

ازدحام وفوضى في الشوارع الرئيسية التي أغلقت  معظم تفريعاتها وخاصة وقت الذروة حتى بات أي تحرك بسيارة خاصة يستهلك من الوقت أكثر مما يستهلكه قطع ذات المسافة سيرا على الأقدام و لا نستطيع المطالبة بفتح تلك التفريعات من الشوارع الرئيسية ولكننا حتما نستطيع أن نتطلع لمجموعة من الإجراءات الإدارية التي من شأنها تخفيف الازدحام ومنها المطالبة  باستثمار  الشوارع الرئيسية كمواقف مأجورة للسيارات بأجور رمزية مع إجراءات حاسمة تتضمن أخذ بيانات عن رقم السيارة واسم السائق بهدف ضبط السيارات  المشتبه بها ..وما نتمناه أن تأخذ مثل هذه الطروحات الدراسة الوافية  لأن بقاء الشوارع مغلقة على هذا النحو

الحي الشرقي في مدينة تلكلخ يئن من العطش.؟

أهالي الحي الشرقي في مدينة تلكلخ تقدموا بشكوى يشرحون فيها معاناتهم المستمرة من تفاقم مشكلة العطش في حيهم  خاصة مع قدوم الصيف في كل عام حتى قبل الأزمة حيث عجزت الوحدة الاقتصادية في تلكلخ عن إيجاد حل لمشكلتهم المزمنة هذه وهم يؤكدون في شكواهم  أن إعادة تشغيل بئر حي الجبل في تلكلخ من شأنه أن يخفف عنهم عطشهم المستديم ويطالبون بإيجاد حل لمشاكلهم المستديمة التي تتعلق بقلة ساعات الضخ عندهم حيث يمكنهم الاستغناء عن الكهرباء ولكنهم لا يستطيعون  الاستغناء عن الماء خاصة وأن سعر المتر المكعب الواحد  بلغ الف ليرة سورية مع زيادة أسعار المازوت  رغم أنه مجهول المصدر .؟!

الصفحات

اشترك ب RSS - رقابة