رقابة

من يراقب تسعيرة شركات نقل وشحن البضائع .؟!

اضطر أبو محمد لدفع مبلغ 1800ل.س لإحدى شركات شحن البضائع المعروفة في السوق لقاء شحن علبتين من الكرتون في داخل كل منهما أربعة مواعين ورقية من حمص إلى  حماة، كما دفع أيضا مبلغ 400ل. س لقاء شحن مغلف ورقي فيه بعض الثبوتيات  بحجم رسالة صغيرة والملاحظ انه لا تتم مراقبة عمل تلك الشركات بدليل أن كل شركة لها أسعارها الخاصة بها وما يطالب به  أبو محمد بأن تعطي الشركات إيصالا بتقاضي تلك المبالغ حتى يتمكن المواطنون من مراجعتهم والاعتراض على التسعيرة الموضوعة من قبلهم أو حتى لتقديم الشكوى ،لان شكوى شفهية دون إيصال لا يعتد بها .؟!

في (كرم الزيتون)... قراءة عدادات الكهرباء في الفناجين .؟!

إبراهيم السح صاحب العداد الكهربائي رقم 740225 في حي كرم الزيتون يقول في شكواه: قبل ستة أشهر بلغت قيمة فاتورة عداد الكهرباء في منزلي 35الف ليرة سورية واضطررت لتقديم يوم إجازة من عملي ودفع رسوم وطوابع من اجل تصحيح الفاتورة وتم توزيعها على شرائح كون الفواتير التي تلتها صفرية ومؤخراً دفعت مبلغ ستة آلاف ليرة سورية قيمة ثلاث فواتير واحدة منهن بقيمة 5284ل.س  والباقيتان صفريتان ويحتاج الموضوع لإجازة جديدة من الوظيفة وملاحقة ورقيات تصحيح الفاتورة وضياع يوم كامل في ذلك عدا عن الرسوم والطوابع التي يتكبد ثمنها المواطن لتصحيح خطأ ارتكبه قارىء العدادات الذي لم يقم بعمله.؟

السلل المطلوبة غير متوفرة في السوق.؟!

أقر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك ضرورة نقل الخبز من قبل المعتمدين بواسطة سلل بلاستيكية يتحمل المعتمد ثمنها تحت طائلة سحب الرخصة ، وحدد القرار طول تلك السلل ب 80 سم وعرض 15 سم وتتسع لست ربطات بغية إيصال الخبز إلى المستهلكين بصورة جيدة (غير معجن ) والغريب في الموضوع أن المعتمدين لم يستطيعوا إيجاد سلل بلاستيكية في الأسواق وتنطبق عليها مقاييس القرار السابق، وحتى لو استبدلها المعتمدون بسلل غير مطابقة للمواصفات السابقة فإن تلك الأقفاص ستكون غالية الثمن مقارنة مع ما يجنيه المعتمد من خلال توزيع الخبز ويخشى المعتمدون من الضبوط التموينية في حال اقتنوا سللا بلاستيكية مما هو متوفر في الأسواق

ردود رسمية

التأهيل مستمر حالياً
إشارة إلى ما نشر في صحيفتكم الغّراء العدد /15176 / تاريخ 19/9/2018 تحت عنوان “ تحقيق مصور “ المتضمن إعادة تأهيل البنية التحتية في قرية جوبر ، نفيدكم علماً بما يلي :
يتم حالياً العمل على تأهيل شبكة التوتر المتوسط في المنطقة المذكورة والعمل مستمر.

عملية مرارة تكلف 125 ألف ل.س في القطاع الخاص ؟! ..رئيس دائرة المشافي يعد بإعادة المبلغ الزائد؟!

قبل أكثر من شهرين وردتنا شكوى موقعة وموثقة من المريض ( ب أ) الذي أجريت له عملية استئصال مرارة في إحدى المشافي الخاصة وكان الطبيب الجراح الذي أجرى له العملية وعده ألا تكلفه العملية أكثر من 80الف ل .س حتى التسعين ألف ل.

نقص كتب في مدرستي حسين حلاني وتمام عيسى حتى الآن.؟

مجموعة من أهالي طلاب مدرسة حسين حلاني (عمرو بن كلثوم سابقا ) إعدادية إناث تقدموا بشكوى يبينون فيها أن شهرا كاملا انقضى على بدء العام الدراسي ولم يتم توزيع كتب العلوم والفيزياء والفرنسي لطلاب الصف السابع حتى الآن علما أن هناك نقصا أيضا في كتب أخرى.
وكذلك وردت الشكوى ذاتها من مدرسة تمام عيسى العلي الإعدادية ( أحمد شوقي سابقا) عن وجود نقص في الكتب .؟!
والغريب أن التصريحات عن إنهاء طباعة الكتب التي تم تغييرها ثقبت آذان الصحافة صيفا ولكن ما إن فتحت المدرسة أبوابها حتى ذاب الثلج وبان المرج وان التصريحات في واد والواقع في واد آخر.؟!  
 

طريق بتيسة الجرد - المرانة ترابي محفر .؟!

مجموعة من أهالي قرية بتيسة الجرد بينوا في شكواهم أن طريق قريتهم الوحيد الذي يربطهم بالمحيط الجغرافي للقرية  ترابي مليء بالحفر لم يتم تعبيده منذ فترة طويلة حيث عبد آخر مرة منذ ثمانينات القرن الماضي وعلمنا أن أكثر من حادث مروري مؤسف وقع على هذا الطريق الجبلي عدا عن أن عدم وجود أي طريق زراعي في القرية يجعل إمكانية إخماد أي حريق ينشب في المنطقة أمرا مستحيلا فإلى متى سينتظرون علما أن القرية تتبع لبلدية المرانة.؟!

ردود رسمية

استثمار بشكل أصولي
 وردنا الرد التالي من شركة الكهرباء حول حاجة تل زبيدة والفحيلة لمراكز تحويل :
إشارة إلى ما نشر  في صحيفتكم الغراء  العدد /15141 / تاريخ 24/7/2018 تحت عنوان « قرى  الفحيلة “ بحاجة لاستكمال أعمال شبكة الصرف الصحي “ نفيدكم علماً بمايلي:
بالنسبة للمركز بين قريتي الفحيلة وتل الناقة فقد تم إنشاء المركز كما هو مذكور بالشكوى وتم استثماره بشكل أصولي .
بالنسبة لقرية عين الخضرا تم إنشاء مركز جديد في عام 2015 والوضع الكهربائي فيها جيد
أما قرية تل زبيدة وقرية الجميلية سيتم الكشف في حال وجود  حاجة لإضافة  مراكز تحويل جديدة
التكلفة على حساب الأهالي

المتقاعدون يطالبون بـ (فيشة ) الراتب .!

بعض المتقاعدين يطالبون بطباعة (فيش للراتب) بهدف معرفة المبالغ التي يتم اقتطاعها من رواتبهم وهذا من حقهم خاصة بالنسبة للذين يحصلون على الراتب بموجب وكيل ولمعرفة أسباب عدم طباعة قسائم للمتقاعدين (ورق كربون )خاصة وانهم كانوا يحصلون عليها قبل الحرب وقد تكررت مطالباتهم بضرورة الحصول عليها،اتصلنا بمدير التأمينات الاجتماعية وأجابنا بالتالي:

ثقافة رمي وترحيل القمامة ..؟!

هل سمعتم بأدبيات ترحيل القمامة من قبل البلدية وحاجة الحاويات بعد التفريغ للتعقيم والحاجة الماسة لترحيل النفايات حول الحاوية وان يكون الترحيل بواسطة سيارة القمامة الضاغطة وليس بواسطة جرار زراعي تتساقط منه الأكياس على الطريق ،وهل سمعتم بثقافة رمي القمامة من قبل المواطنين في موعدها المحدد قبل أن تمر سيارة القمامة وان تكون محكمة الإغلاق بأكياس سوداء ...هذه الأدبيات تماما ما يطالب بها سكان حي الخضر (شارع سكرة وشارع أبو عبدالله ) حيث يتمنون على  مجلس المدينة الجديد أن يتم  تفعيل الرقابة التشاركية مع الأهالي في كل شارع عن طريق رقم هاتف لتنظيم الضبوط بحق المخالفين الذين يلقون القمامة قرب الحاويات

الصفحات

اشترك ب RSS - رقابة