رقابة

ضرورة فصل غرف المرضى الذكور عن الإناث ومكافحة الصراصير في مشفى كرم اللوز..؟!

أجرى طبيب في مشفى الباسل في كرم اللوز صباح الثلاثاء الماضي عملية تنظير مرارة لمريضة زارته مرارا وتكرارا في عيادته وبقيت في المشفى في إحدى الغرف حتى الساعة الثامنة مساء دون أن يقوم أي طبيب بالكشف عليها ولا حتى طبيب مقيم ،والطبيب الذي أجرى لها العملية ذهب مباشرة بعد إجراء العملية وكلما سألوا عنه تكون الإجابة من الكادر التمريضي ذهب الطبيب ولا نعرف إن كان سيعود دون أن يكتب لها وصفة طبية ..حتى اشتدت آلامها مما حدا بابنتها إلى الذهاب إلى عيادة الطبيب الخاصة فسأل ابنتها بعض الأسئلة وكتب لها وصفة طبية وقال لها ممكن (تروحي تخرجيها )فكان ذلك ،ولكن اللامبالاة بالمريض بعد العملية هي موضوع المشكلة عدا

قمامة متراكمة على طريق زيدل رغم الترحيل اليومي.؟!

في الشارع الرئيس المسمى طريق زيدل في حي الارمن هناك قمامة متبعثرة حول الحاويات يزيد حجمها عما تحتويه الحاوية بعد كل مرة ترحل فيها محتويات الحاوية لا يقوم عمال الكنس بتنظيف المكان وتصبح القمامة المنتشرة قرب الحاوية مكانا ملائما لعيش الحشرات والقوارض والقطط والكلاب الشاردة عدا عن الروائح الفواحة وقد علمنا من شكاوى سابقة انه تم تلزيم بعض الاحايء لجهات خاصة تقوم بعقود تنظيف فإذا كانت مديرية النظافة تعاني من نقص في عمال الكنس لماذا لا تعوض النق عن طريق القطاع الخاص خاصة وأننا نتكلم عن طريق حيوي وهام يشكل عنوان الأحياء الشرقية من مدخل بلدة زيدل؟!

ردود رسمية

ذمم استبدال فرعات الشبكة توزع على عدة فواتير
وردنا الرد التالي من مؤسسة المياه حول فواتير المياه في قطينة :
إشارة إلى ماورد في صحيفتكم بعددها رقم /15110/ بتاريخ 7/6/2018 تحت عنوان «مؤسسة المياه تفرض على أهالي قطينة مبالغ مالية متراكمة ..»
نبين لكم :
بالنسبة للفواتير الصادرة حالياً هي فاتورة الدورة الثالثة للعام 2017 ولم تصدر فواتير 2018 بعد وهذا سببه التأخير الحاصل بإصدار الفواتير بسبب الأحداث وخروج مبنى المؤسسة عن الخدمة ويتم حالياً إصدار الفواتير بالتتابع بمعدل كل شهر ونصف فاتورة.

باب السباع بلا مواصلات وشوارعها محفرة.؟!

يضطر الموظفون وطلاب الجامعات القاطنون في حي باب السباع للسير إما لسرافيس طريق الشام أو لسرافيس حي النزهة حتى يتمكنوا من الفوز بمقعد في سرفيس أو أي وسيلة نقل عامة هذا ما توضحه الشكوى الواردة من بعض السكان هناك ويضيفون: منذ أكثر من ثلاث سنوات كان هناك بعض السرافيس العاملة على خط باب السباع ولكن بسبب عدم الجدوى الاقتصادية خرجت تلك السرافيس من الحي لتخدم خطوطا أكثر جدوى ولكن ومع عودة الأهالي الكثيفة للحي وتضاعف عددهم أكثر من سبع مرات حيث كان عدد الأسر 625 فقط في عام 2013  واليوم عددهم يساوي 2700عائلة فلماذا لا يتم تخصيص مجموعة من السرافيس لتخدم الحي أو إلزام بعض باصات النقل الداخلي سواء الخاصة

مطلوب سيارة إسعاف..؟!

بعض أهالي قرى طريز والجويخات وعيون الوادي يوضحون في شكواهم الحاجة الماسة لسيارة إسعاف تخدم هذه القرى حيث أكثر من 30كم المسافة التي تفصل هذه القرى عن ناحية  شين التي يتوفر فيها سيارة إسعاف واحدة تخدم هذه الناحية وضواحيها ولكن البعد الجغرافي الذي يفصل بين تلك القرى وبين ناحية شين يجعل إسعاف أي مريض من هذه القرى إلى العيادات الشاملة في شين  غير مجدٍ على الإطلاق وقد تكررت الحالات التي فشلت معها محاولات إنقاذ المرضى وانتهت بنهايات سوداوية أكد فيها الأطباء أن تأخر عملية الإسعاف لعب دورا في سوداوية هذه النهايات المفجعة  ....فهل تحقق مديرية الصحة حلم هذه القرى بتخصيص سيارة إسعاف حتى لو كانت عن طري

تحقيق مصور

زحمة خانقة في الشارع الرئيسي أمام شركة الكهرباء حيث يركن الموظفون سياراتهم في هذا الشارع وكذلك يفعل أصحاب المحال والفعاليات التجارية كما توضح الصورة وما يفاقم الزحمة ويزيد الطين بلة وفوضى هو حركة السيارات والدراجات في الاتجاهين فمن يملك الحل.؟!

ردود رسمية...الجدوي الاقتصادية هي المعيار ..؟

إشارة لما نشر في صحيفتكم الكريمة عدد /15104/ تاريخ 30/5/2018 بعنوان « مطلوب كوة تسديد مياه وكهرباء نفيدكم علماً بما يلي :
أنه لا يوجد كوة حالياً في حي الورشة وكون الأهالي يعودون تدريجياً إلى المنطقة سوف نقوم بدراسة ومعرفة عدد المشتركين في حي الورشة وحي الحميدية ودراسة بيان إمكانية إحداث كوة جباية ومدى الجدوى الاقتصادية من إحداثها وحسب الإمكانيات المتاحة لدى الشركة .

لمَ توقف صرف شيكات تعويضات الأضرار إلى إشعار آخر ..؟!

مجموعة من الأهالي المتضررين في حي الحميدية جراء الأعمال الإرهابية في الحي والذين  نعموا الطريق من وإلى مكتب صرف الشيكات في مبنى المحافظة بغية الحصول على تعويضات أضرارهم ،عنهم المواطن نزيه شعيب ضاحك يقولون في شكواهم :من الموازنة العامة للدولة تم تخصيص مبلغ 50مليار ليرة سورية  لتعويضات الأضرار ورغم هذا لا يزال صرف شيكات تعويض الأضرار في علم الغيب ،فقد راجعنا مكتب صرف الشيكات في مبنى محافظة حمص بتاريخ 28 /8/ 2017 على أمل أن يتم صرف الشيكات ولكن تم تأجيلنا إلى 1/1/2018 ثم راجعنا المكتب المذكور في التاريخ المحدد فتم تأجيلنا إلى 1/7/2018ولدى مراجعتنا منذ أيام لهذا المكتب فوجئنا بعبارة ملصقة على

زوابع غبارية بسبب حفريات وادي الذهب ..؟!

قامت مؤسسة المياه باستبدال وإصلاح شبكة الصرف الصحي في معظم شوارع وادي الذهب واستبشر الأهالي خيرا لأن الشبكة كانت قديمة ضيقة القساطل وكثيرة الأعطال ولكن فرحتهم هذه لم تكتمل حيث بقيت الحفريات ومخلفات المشروع في الشوارع تثير الزوابع الغبارية ،عدا عن تسببها في ضياع معالم الطريق كلما أمطرت السماء بسبب انسداد الشوايات العاجزة عن تصريف الأمطار مسببة  ضررا كبيرا لعجلات السيارات حيث الاحتكاك بحواف الإسفلت  المحفورة  ويضيف المشتكون منذ أكثر من خمسة أشهر انتهى المشروع ولم تقم الجهة المنفذة بردم (البحص )فوق القساطل الجديدة إلا في أماكن محدودة ونادرة جدا واكتفت بردم الحفريات بالتراب فقط مما تسبب بعد فت

تحقيق مصور

كالعيس في البيد يقتلها الظمأ والماء في شوارعها مهدور
هذا هو واقع حال معاناتنا مع قلة المياه وهدرها في أماكن أخرى دون رقيب أو حسيب ...وعلى عيون مراقبي مؤسسة المياه في حمص ....الصورة توضح هدر المياه في حي جب الجندلي ..؟!
 

الصفحات

اشترك ب RSS - رقابة