البطـالـــة وآثارهـــا الاجتماعيـــة فـي المجتمعــــات

العدد: 
15007
التاريخ: 
الخميس, كانون الثاني 4, 2018

جملة من الأفكار والرؤى المفيدة  طرحها محمد سعد الدين بيان الأستاذ المساعد في كلية التربية بجامعة البعث في محاضرته حول مشكلة البطالة وآثارها الاجتماعية في المجتمعات ، مع فريق فسحة أمل التطوعي في قاعة المحاضرات بالكنيسة الإنجيلية المشيخية ، لافتا أن مشكلة البطالة تعد من أخطر المشكلات الاجتماعية التي يترتب عليها أثار خطيرة ، بوجود علاقة طردية بين البطالة والأزمات والمشكلات الاجتماعية الأخرى التي تعيشها المجتمعات.
وبين المحاضر أن  البطالة تعني (أن الفرد يقع خارج نطاق قوة العمل) ويعني هنا العمل المدفوع الأجر. في حين عرفت منظمة العمل الدولية العاطل عن العمل بأنه: الفرد الذي يكون فوق سن معينة بلا عمل وهو قادر على العمل وراغب فيه ويبحث عنه عند مستوى أجر سائد لكنه لا يجده.
وتحدث عن أنواع مشكلة البطالة قائلا :
1. البطالة الدورية: تحدث بشكل دوري شبه منتظم في الدول الصناعية والتي كثيراً ما نسمع عنها بين حين لأخر يكون الوضع في هذه الحالة قلة الطلب على السلع والخدمات وانخفاض الأسعار وانخفاض الأجور مع قلة استثمارات رؤوس الأموال في المشاريع الإنتاجية هذا الركود يسبب زيادة معدلات البطالة.
2. البطالة الموسمية:يزداد وينخفض الطلب على السلع والخدمات خلال مواسم السنة، فعندما ينخفض الطلب على الأيدي العاملة خلال مواسم معينة كقلة الطلب على عمال البناء في فصل الشتاء لأن الجو بارد وممطر والنهار قصير والليل طويل فأصحاب البناء يترددون عن البناء فيقل الطلب على عمال البناء فيصبح هؤلاء عاطلون عن العمل.
3. البطالة الصناعية :يظهر هذا النوع من البطالة عندما تكتشف آليات وتجهيزات حديثة تستطيع أن تحل محل الإنسان في العملية الإنتاجية، الأمر الذي يؤدي إلى تسريح أعداد كبيرة من العمال سيكونون هؤلاء ضمن جيش العاطلين عن العمل .
4. البطالة الهيكلية:يتغير هيكل وبناء الاقتصاد بين فترة وأخرى حيث توجد صناعات كبيرة تنتعش ويكون الطلب عليها كبيرا خلال أوقات معينة ولكن سرعان ما يتغير هيكل هذه الصناعات وتظهر في مكان آخر صناعات جديدة أو في المكان نفسه الذي اختفت فيه الصناعات القديمة والأمثلة على ذلك صناعة بناء السفن والقاطرات
5. البطالة الاحتكاكية:تحدث بسبب التنقلات المستمرة للعاملين بين المناطق والمهن المختلفة وهي عادة ما تحدث بسبب نقص المعلومات لدى الباحثين عن العمل عن الفرص المتاحة فيه .
6. البطالة المقنعة:هذا النوع من البطالة هو الأشهر في الفكر الاجتماعي الاقتصادي فهذا النوع من البطالة كان (خاصة بين الدول التي كانت تدور في فلك الاقتصاد الاشتراكي) هو النوع الأكثر انتشاراً من البطالة في الدول العربية خاصة في قطاع الخدمات والقطاع الزراعي . البطالة المقنعة أو المستترة هي العمل ولو لكل الوقت المعتاد ولكن على مستوى إنتاجي منخفض، أو دون استغلال كامل للمهارات والمؤهلات والقدرات، مع ضعف القدرة على الوفاء بالحاجات.
7. البطالة الإجبارية أو القسرية  تكون عندما يضطر أو يجبر العامل على ترك عمله بسبب أو لأخر،كأن يعلن مشروع إفلاسه مثلاً ،أو يغلق أحد المصانع أبوابه ويستغني عن العاملين فيه أو بعضهم بغير إرادتهم.
وحول أسباب البطالة قال: ذكرت منظمة الاسكوا  أن تفشي ظاهرة البطالة ترجع إلى تحديات ومعوقات من أهمها :          
1 _ معدل النمو السكاني العالي .   
2 _معدلات الأمية العالية .
3_ تدهور نوعية التعليم .
4_ تدني المهارات الصناعية.
5_ تخلف مستوى البحوث وأنشطة التنمية .
6_ اتجاهات العمل المتحيزة نحو الوظائف الإدارية والتقليل من شان العمالة اليدوية
7_ قلة خبرة القطاع الخاص .
8_ انخفاض مشاركة القطاع الخاص في التنمية .
9_ تدني جهود التعاون الإقليمي في المنطقة.
وهناك قواسم مشتركه أدت إلى ارتفاع نسبة البطالة في الدول العربية من أهمها :
الأمية ,وتدني المستوى التعليمي ,وتخلف برامج التدريب ,وعدم مواكبة السياسة التعليمية والتدريبية لمتطلبات سوق العمل المتجددة والمتغيرة .
كما تحدث في محاضرته حول آثــــار البطالــــــــــة قائلا : البطالة هي السبب الأول في الفقر والحاجة والحرمان,لذلك دعت الأديان السماوية كلها إلى العمل وكره البطالة والفراغ بل اوجب العمل مع القدرة من أجل توفير الحاجات الفردية وتعد البطالة المصدر الرئيسي لمشكلة الفقر وزيادة أعداد الفقراء، جاء في دراسة علمية أعدتها الجامعة العربية ونشرتها بعض الصحف، أن نسبة الفقر في الدول العربية تزداد بمعدل 1.7%، سنوياً، بحيث يعيش ما نسبته 36% من سكــان الـدول العربية تحت خط الفقر و أن نصيب الفرد من الدخل في الدول العربية لا يتعدى 1500 دولاراً سنوياً.
إن علماء النفس الاجتماعيون يرون أن العمل يعتبر السجل الوحيد الذي من خلاله تستقر حياة الأفراد
فعندما لا يجد الشاب الفرصة لتحقيق نجاحه وهويته فإنه يشعر بعجز عن تحقيق أهدافه المهنية والنفسية ويدخل في صراعات يكون مآلها الانحراف أو الاغتراب كإستراتيجية هوية لحماية ذاته من خطر أكبر، لأن غياب العمل يعني اضطراب الأدوار فالبطالة تعكس قلقا كبيرا اتجاه المستقبل،
ويرى كالفن أن العاطلين عن العمل لديهم غالبا الإحساس بالتهميش ، وهم يشعرون وعلى دراية بمكانتهم الاجتماعية الضعيفة حيث  يعيش العاطل عن العمل أزمة نفسية ، والخطر يبقى دوما في اختلال أدواره العائلية، وكذا انقطاع في علاقاته مع الآخرين. فالانعزال وانعدام العلاقات الاجتماعية هو ما نسميه بعناء ومشقة البطالة.
وأكد أنه ينبغي عدم نسيان عنصر مهم ألا وهو الهوية المهنية والتي تعتبر جزء من الهوية ومكونا فعالا لبنائها، كون الفرد يحدد هويته من خلال أدواره ومكانته في المجتمع.فالعمل يعتبر كمصدر لتطور الشخصية ولتحقيق الذات وكذا الدخل
منوها أن البطالة تسهم بانتشار الجرائم والانحراف والتطرف والعنف والشعور بالإحباط النفسي والفراغ ولجوء بعض الشباب لتعاطي المخدرات ولجوء بعض الشباب للهجرة للهرب مما هم فيه وبحثاً عن الرزق والعمل وتأخر سن الزواج لدى الشباب  
وحسب الإحصاءات العلمية للبطالة وآثارها على الصحة النفسية والجسدية , فقد وجد أن نسبة القلق والملل والاكتئاب وعدم الاستقرار النفسي تكثر عند العاطلين عن العمل أكثر من غيرهم ووجد أن نسبة 69 % ممن يقدمون على الانتحار هم من العاطلين عن العمل
وحول الحلول لمعالجة مشكلة البطالة قال :  الحل الاستراتيجي طويل المدى يتمثل بزيادة معدل النمو وتنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي.
 - رفع معدلات التشغيل والتوظيف.
 - تنفيــذ إستراتيجية سـكانية شـاملة لتخفيض معدل النمو السكاني.
 - اعتماد إستراتيجية تنمية بشـرية عميقة وبرنامج وطني للتدريب والتأهيل.
أما الحل المباشر قصير المدى فيتمثل بتنفيذ البرنامج الوطني لمكافحة البطالة    وتبني منهجية لدعم وتمويل الاستثمارات في المشروعات الصغرى والصغيرة في القطاع الخاص وتطوير آلية التدريب والتأهيل بسرعة وشمولية.وتفعيل وتنظيم سوق العمل ومكاتب التشغيل، ونظام التأمينات الاجتماعية، وإحداث نظام التأمين ضد البطالة، وتطوير تشريعات العمل و ربط التعليم والتدريب باحتياجات السوق وتوفر البدائل والعمل على إقامة المشروعات كي تتسع لأكبر قدر من الأيدي العاملة وتوفير فرص عمل جديدة للشباب والدعم المادي للمشروعات الصغيرة .
 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
عبد المعين زيتون

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة