ضـــربة الشمــس .. أسبابهــا وعلاجهــا

العدد: 
15167
التاريخ: 
الأربعاء, أيلول 5, 2018

ضربة الشمس هي حالة خطيرة تصيب رأس الإنسان وتؤدي إلى مضاعفات صحية ، قد تودي بحياته إذا لم يتم إسعافه بشكل سريع، وتنجم عن فشل المركز المنظم للحرارة بالمخ ،  مما يؤدي إلى ارتفاع درجة  حرارة الجسم بشكل كبير، دون وجود تعرق على الجسم أبدا ً . تكثر هذه الحالة في فصل الصيف، وخاصة عندما تكون الحرارة مرتفعة جدا ً وقت الظهيرة ، ويخرج الإنسان إلى الشارع لقضاء حاجياته  في الأسواق ، أو يكون مضطراً للسير على قدميه حيث لاتوجد وسيلة نقل ، وتحت أشعة الشمس اللاهبة ، هذا ماتحدث به الدكتور عدنان خضور الاختصاصي بالأمراض الداخلية.

 أعراض إصابة ضربة الشمس
 وعن أعراض  الإصابة بضربة الشمس قال :
-ارتفاع درجة  حرارة الجسم بشكل واضح
- احمرار الجلد مع جفاف مظهره
 -الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ
-الدوخة «دوار الرأس»
 -الضعف العام في عضلات الجسم
-هبوط مفاجىء ، وأحيانا ً فقدان الوعي
-سرعة  في عملية التنفس وأحيانا ً صعوبة في التنفس والبلع
-تسارع ملحوظ في دقات القلب وحدوث تشنجات عضلية بالرغم من بقاء ضغط الدم في معدله الطبيعي، ومن المعروف أن المعدل الطبيعي لدقات القلب يتراوح بين 60-100 نبضة  في الدقيقة ، وعند الإصابة بضربة الشمس ترتفع إلى /130/ نبضة أو أكثر
 ويرجع ذلك إلى أن ارتفاع درجات حرارة الجسم تزيد من العبء على دقات القلب بشكل ملحوظ لأن القلب يجهد نفسه في  القيام بخفض هذه الحرارة .
الأسباب
وعن الأسباب قال الدكتور خضور:
 جسم الإنسان ينتج الحرارة بداخله ويستطيع تبديد هذه الحرارة في الحالة الطبيعية والتي لايكون فيها مصابا ً بضربة الشمس وذلك عن طريقين:
أ – تفريغ عن طريق الإشعاع من خلال الجلد
ب – طريق التعرق الذي يظهر خارج الجلد بالتبخر.
ولكن في حالات الإصابة والتعرض لحرارة مرتفعة أو للرطوبة في فصل الصيف أو التعب الشديد والإجهاد تحت حرارة الشمس الحارقة ، فإن الجسم لايستطيع تفريغ الحرارة الزائدة ، مما يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم التي  قد تصل في بعض الأحيان إلى /41 / درجة مئوية
الجفاف: الجفاف سبب من أسباب الإصابة السريعة لضربة الشمس لأن الإنسان الذي يعاني من الجفاف لايستطيع التعرق بشكل جيد ، وبالتالي لايكون قادرا ً على التخلص من الحرارة الزائدة  في جسمه، فترتفع درجة الحرارة ، وهذا السبب مرتبط بالسبب الأول.
تجنب ضربة الشمس
وعن طرق تجنب ضربة الشمس أكد الدكتور خضور ضرورة إتباع مايلي:
 يجب البقاء في المنزل أثناء الظهيرة حيث الحرارة مرتفعة، وإذا كان لابد من الخروج فيجب تناول أي مشروب قبل الخروج وخاصة إذا كان سبب الذهاب هو التمارين الرياضية أو القيام بعمل مجهد ، وضرورة شرب الماء أثناء العمل حتى ولو لم تشعر بالعطش ، بغية تجنب الجفاف.
 كما أن ارتداء الملابس الفاتحة الخفيفة التي تعكس أشعة الشمس،واستخدام قبعة كبيرة تحمي الرأس ويستحسن استخدام واقي الشمس لأنه يخفف من إمكانية  الإصابة .
العلاج   
وعن العلاج قال :
 لايجوز التعامل مع ضربة الشمس بالإهمال والبطء، بل يجب الإسراع بالإسعافات الأولية لتأمين سلامة المصاب إلى أن يعرض على الطبيب مثل:
 -نقل المصاب إلى مكان أقل حرارة وإلى الظل إذا أمكن
-خلع ملابس المصاب لتبريد جسده
 -استلقاء المصاب على ظهره مع رفع الرأس والكتفين عن مستوى الجسم قليلا ً
-إعطاء المصاب ماء ً باردا ً أو مشروبا ً مثلجا ً لخفض  حرارة جسمه إذا كان في وعيه ، أما إذا كان فاقدا ً للوعي فيجب رش ماء بارد على وجهه، وكامل جسمه، أو مسح جسمه بالماء البارد بواسطة قطن مغطس بالماء
-الإسراع في نقله إلى أقرب مشفى لمتابعة  حالته، ويفضل تكييف الجو  بهواء بارد وأثناء النقل إذا كان ذلك ممكنا ً  .
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
جنينة الحسن