نافذة للمحرر ...امتحان الحياة

العدد: 
14852
التاريخ: 
الثلاثاء, أيار 9, 2017

الامتحانات .. تلك الفترة الزمنية التي أصبحت تضيق الخناق على الأهل قبل الأولاد ..
إلى كل أم رسالة .. جملة واحدة « كوني طاقة ايجابية ، أعطها لأولادك وليقوموا هم بترجمتها إلى أفعال «
إعداد الأولاد للدراسة بشكل عام واعتمادهم على أنفسهم في هذا الأمر هو من متممات شخصيتهم الأساسية فالإعداد للامتحان لا يكون فقط أيام الامتحان وإنما منذ بدأ العام الدراسي ، بل ويتعداه إلى كل أيام السنة الدراسية ، والجلوس للتحدث مع الأولاد عن بناء شخصيتهم وأن العلم من أساس شخصية الإنسان وتوجيه النصح للتطلع للمستقبل والاهتمام به ثم إعطاء الدفة للأولاد حتى يمسكوا بها بكل ثقة فنعطي الأولاد  بذلك حفنات من الطاقة الايجابية حتى يبادروا هم إلى تفريغها في تحصيلهم العلمي بل وبناء شخصيتهم أيضا .
إن المدرسة هي بناء يجتمع فيه الطلاب حتى يتعلموا أشياء تعينهم على فهم الحياة وإنهم مع كل درس يأخذونه يكبر عمرهم سنوات ... فالدراسة تساعدهم حتى يكبروا سريعا والدراسة تساهم في تطور عقولهم ويجب ألا تؤخذ في إطار الفرض حتى لا ينفر منها الطالب وإنما تؤخذ من باب العلم ولانفرط بهذه المعلومة حتى بعد انتهاء العام الدراسي وإنما تخزن في الدماغ كأنها قاعدة من قواعد هذه الحياة .
منذ البداية .. في هذه الحياة يوجد جدار ، إنه جدار الزمن وهناك أناس لا يقبلوا أن يمروا في هذه الحياة كالأشباح بل يمسكون القلم  ويدونوا لهم توقيعا خيرا تقرأه كل الأجيال القادمة فزاحموا من يقف هناك ودونوا توقيعا مميزا لكم .
 

 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
منار الناعمة

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة