تحية الصباح ..المرأة والشعر !!

العدد: 
15230
التاريخ: 
الخميس, كانون الأول 6, 2018

من حروفها يولد الفرح ألف لونٍ ولون كلماتها نجوم وقصائدها أقمار ..!!ويأتي من يسألك (ماذا تعطي المرأة الشاعرة للشعر ..؟! ولعلّ السؤال الأصح (ماذا تضيف المرأة الشاعرة للشعر ؟!)
ربّما هو سؤال العارف الذي يرى علاقة ما بين الشعر بما أنه رمز من رموز الجمال ،والمرأة التي هي أهم رموز الجمال ....!!
الشاعر الفرنسي الشهير الذي دائماً يستشهد بعضهم بأقواله وشعره ،لويس آراغون ،يقول (المرأة شعر ..)
في تاريخنا القديم والمعاصر،ثمة شاعرات لهن مكانة من تماضر بنت عمر المعروفة باسم (الخنساء )مروراً بشاعرة الأندلس ولاّدة بنت المستكفي ... فتاة غسان (فاطمة سليمان الأحمد )...وصولاً إلى سعاد الصباح وطلعت الرفاعي ..وفاطمة بديوي وعزيزة هارون ....إلى آخر القائمة التي تزداد يوماً بعد يوم بأسماء شاعرات لن تكون آخرهن الدكتورة مادلين  طنوس  وخديجة الحسن وعفاف الخليل وريما خضر ...وهن من شاعرات حمص هذه الأيام ..وحمص ولادة الشعراء والشاعرات .
مدائن جديدة وحيوات متجددة في الشعر بشكل عام ،وشعر المرأة بشكل خاص لأنه تعبير عن مشاعر الأنثى الرقيقة ،الحنونة ،الجميلة ،الطيبة .
المرأة بشكل عام ،والشاعرة بشكل خاص ،تعطي المحبة وبغير المحبة الحياة جحيم لا يطاق وتعطي الغفران الذي يجعلك تعيش السعادة لوقت طويل ،بينما الحقد يلوث قلبك ودنياك .
تعطي المرأة الشاعرة الحروف شذاها المعطّر كلمات من القلب إلى القلب ..وتعطي الدمع الذي ينبت قمحاً ويتحول لآلئ على خديها ....تعطي كلّ هذا وأكثر ...
تحيك من كلماتها عالماً مدهشاً فيه أنهار وأشجار وعصافير ترتدي ثوب الفرح ،وتشدو بأمان أحلى الأغاريد لصباحات متجددة كشلالات النور .
(إذا كان الرجل كتاب التاريخ والجغرافية ..فالمرأة كتاب الشعر ...!!)قالها أدونيس ذات مرة ....
لغة شفافة مدهشة تجدها في شعر المرأة ...اقرؤوا شعرها فتدركوا رقة العبارة من رقة الأنثى الشاعرة ...
هدوء جميل هو هدوء الأم الرؤوم ...وحتى في قصائد الرثاء تبكيك المرأة الشاعرة لكنه البكاء الهادئ بلا ضجيج ...
كلماتها حبات مطر .وحبات لوز وسكر ..!!
في كلمات المرأة الشاعرة نعثر على أمهاتنا يخاطبننا ،وعلى شقيقاتنا يتمنين أن لا نطيل الغياب ...في قصائدهن أحبتنا ..
كل قصيدة لهن بيدر حنطة ..وشعاع  شمس دافئة ونسيم بحر منعش ..في حضور المرأة الشاعرة عطر الأيام وبوح الشجر وتدفق الجداول ...
إنّها المرأة ..  كما يقول نزار قباني (مجهولها أهم من معلومها نعرف عنها الكثير ..ولا نعرف لغزها ..وهذا سر خلودها )هي المرأة عامة ..فكيف بالمرأة الشاعرة ؟!!

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
عيسى إسماعيل