نِعمَ الأبطال أبطال اندفعوا يجودون بلا حساب

حينما يؤجج الطامعون نار الحقد و حينما يريد المتآمرون النيل من هيبة وكرامة الوطن تضحي أيها البطل و تحمل على عاتقك مسؤولية الدفاع عنه فينعقد على جبينك غار النصر ليعم الأم...

هموم امتحانية

نعلم جميعا مدى حرص المعنيين في القطاع التعليمي على سير العملية الامتحانية بسهولة ودون منغصات وحرصهم الأكبر على توفير الهدوء والراحة لجميع الطلبة أثناء تقديم امتحاناتهم لا...

مخالفات بالأسعار!!

وردت إلى صفحة الرقابة شكاوى عديدة تتعلق بموضوع رغيف الخبز ومن أهمها عدم التقيد بالسعر في المخابز السياحية لجميع الأصناف وتفاوت الأسعار بين مخبز و آخر وشكاوى حول اللعب بوز...

«كفرام» بحاجة خدمات !!

أهالي قرية كفرام يطالبون بإنشاء مكتب للمصرف التجاري في قريتهم وذلك في مبنى البلدية مع ضرورة وجود صراف آلي لخدمة أهالي المنطقة وتزويد المركز الصحي بجهاز أشعة ووضعه ضمن الأ...

ردود رسمية .. شبكة الصرف الصحي مدروسة

إشارة الى ما ورد في صحيفة العروبة بتاريخ 8/5/ 2019بالعدد رقم/ 15323/ على الصفحة الأولى تحقيق بعنوان «القنية الشرقية تختنق من مكب القمامة ومنصرفات الصرف الصحي مصدر خطر على...

رأي ...بحر حمص .. ضحية إهمال

عندما نقول بحر حمص فهو ليس من باب الهزار أو الطرفة , و أكبر دليل على ذلك شهادات كبار السن من سكان قرية قطينة الذين تتسم أحاديثهم بالحسرة على ماض جميل و خير وفير كانت تقدم...

بانتظار معجزة تعيدها للحياة... بحيــرة قطينــة رهــن الإهمــال حتــى إشعــار آخــر

تعتبر بحيرة قطينة من البحيرات الفريدة من نوعها في العالم نظراً لوجود مميزات عديدة تتمتع بها... حيث كانت ومازالت لها أهميتها الطبيعية و الاقتصادية و السياحية...إلا أن قيام...

انتصروا على الإرهاب لكن العطش أرهقهم !!

بعد نكبة حرق محاصيلها الزراعية العطش يفتك بأهالي بلدة جب الجراح في الريف الشرقي لحمص الذين اشتكوا من سوء إدارة وعدالة توزيع المياه في المنطقة حيث لا تزورهم المياه إلا لسا...

ينهون خدمتهم دون تعويض !!!

معاناة قديمة مضى عليها عشرات السنين و هي معاناة المستخدمين المتعاقدين مع مراكز الهاتف في حمص حيث يتم توظيف هؤلاء المستخدمين من قبل متعهد و لا يتم تثبيتهم و لا منحهم أية ت...

ألعاب تفسد الفرحة !!

مع قدوم العيد يفرح الأطفال بما يتلقونه من معايدات من الأهل و الأقرباء و يخرجون الى الحدائق و الشوارع لشراء كل ما يرغبون به و لكن هذه الفرحة سرعان ما تتلاشى بعد تعرضهم للأ...