المــشــــاركـــــون في نـــدوة أضـــرار المخــــدرات: تحصيـــن الأفــــراد وتعقــب المتـــاجـــريـــن بهـــا ونــشـــر التـوعيـــة يحـد مـن الخطـر

العدد: 
14841
التاريخ: 
الخميس, نيسان 13, 2017

أقام فرع منظمة طلائع البعث بحمص مؤخراً ندوة عن المخدرات وأضرارها على الفرد والمجتمع,وعلى هامش الندوة قامت  العروبة بلقاء بعض المشاركين فيها و كانت كالتالي :

واجب أخلاقي
الأستاذ عدنان يزبك عضو قيادة فرع حمص لطلائع البعث قال : إن المخدرات من أخطر المشاكل التي تواجه المجتمعات في العالم وتبذل الحكومات جهوداً مضنية في سبيل مكافحتها والقضاء عليها ,وقد سنت العديد من القوانين والتشريعات التي تعاقب كل من يتعاطى أو يتاجر بالمخدرات ونحن كمنظمات وانطلاقا ً من واجبنا الأخلاقي والوطني في تنشئة جيل واعٍ ومثقف نحرص على إقامة ندوات التوعية الدورية وننشر بعض البروشورات التي تنبه لخطورة الممارسات الخاطئة التي من الممكن أن يقوم بها بعض أبنائنا دون دراية منهم منعا ً لوقوعهم بالمحظور كونهم أمل وعماد الوطن الذين سيعلون صروحه بالعلم والمعرفة والأخلاق الحميدة

رأي الشرع
وعن رأي الشرع بالمخدرات بين الشيخ أحمد تميم من مديرية أوقاف حمص أن كل الأديان أكدت على أهمية ضبط المجتمع وأمنه على كافة المستويات الأمنية والاقتصادية والعسكرية والأديان السماوية تقوم على قاعدة / درء المفاسد وإبعادها / وبالتالي الحفاظ على الإنسان ولأن المخدرات تضر بصحة الإنسان ولها أثر بالغ على صحة المدمن الذي سيصبح فاسدا ً في المجتمع ولكونها تلحق الضرر بعقله مما يدفعه للإساءة فإن الأديان حرمت هذه الأمور من حيث التعاطي والاتجار والانتفاع بها  ولتفادي وقوع شبابنا بهذه المشكلة علينا أن نشغلهم ببعض الأمور التي تفيدهم كممارسة الرياضة وقراءة الكتب والقيام بحملات التوعية من خلال نشر بعض البروشورات والصور التي تبين خطورة الأضرار التي تلحق بالمتعاطين وأثرها على المجتمع وذلك لإبعادهم عن التفكير بالمخدرات ولدفعهم للتمييز بين الفشل والنجاح .

الرأي القانوني
القاضي خالد عز الدين بين أن العالم حالياً يعاني من تحديات كثيرة ولعل أهمها تعاطي المخدرات كونها تمس الإنسان ذاته وتؤدي إلى موت الكثير من الشباب, وقد اتفقت دول العالم على مكافحة المخدرات, وسورية كانت السباقة في هذا المجال وسنّت العديد من القوانين والتشريعات التي تعاقب بقسوة مروجي ومتعاطي المخدرات ووصلت العقوبة لحد السجن المؤبد والإعدام, كما لحظ القانون السوري أن تعاطي المخدرات هو نوع من أنواع المرض ودعا لإحداث مصحات يوضع بها المدمن بعد الحكم عليه, كما بين أن المخدرات انتشرت خلال الأزمة بشكل كبير واستهدفت الفئة العمرية الشابة مما دفع الحكومة لتشديد العقوبات وتشكيل لجنة من وزارة العدل بهذا الخصوص ,وأوضح أن أسباب التعاطي هي : عدم القدرة على التحمل – الأمراض النفسية – البطالة.  
وبين أن للتعاطي أثارا جسيمة على المجتمع ومنها : التفكك الأسري – انتشار البغاء والسرقة و السلب – كثرة حالات الطلاق.
وأوضح أنه يوجد إدارة خاصة تعنى بهذا الأمر وهي إدارة مكافحة المخدرات ..وأشار أن سورية لا يتم فيها زراعة المخدرات ولكنها تصنف كبلد مرور وعبور لها , وأكد أنه من الواجب علينا أن نزرع بأذهان أبنائنا خطورة تعاطي المخدرات من خلال ندوات التوعية التي تبين ضررها والعقوبات التي ستلحق بالمتعاطين والمروجين لها كما بين أن القانون السوري أعفى من العقوبة كل من يسلم نفسه طواعية ويخضع للعلاج من الإدمان وأن المعلومات عنه تبقى سرية .

آفة خطيرة
الملازم أول إبراهيم خان من فرع مكافحة المخدرات بحمص عرف المخدرات بأنها الآفة الخطيرة القاتلة للفرد والمجتمع وبين أنه يوجد حوالي / 800 / مليون شخص يتعاطون أو يتاجرون بالمخدرات حول العالم ,و أن المخدرات من أخطر المشكلات التي تواجه المجتمع الدولي حاليا ً بسبب تحالف تجار المخدرات مع شبكات إرهابية ...وللأسف إن المخدرات منتشرة بين كافة شرائح المجتمع وإن انتشارها يؤدي إلى زيادة نسبة الجرائم في المجتمع.
وتابع: إن الأزمة التي تمر بها بلادنا ساهمت في زيادة انتشار ظاهرة المخدرات وخاصة بين صفوف الشباب , علماً أن المواد المخدرة كانت تستخدم لأغراض الطب والعلاج وتخفيف الألم وكذلك للسحر والشعوذة ولكن في بداية القرن التاسع عشر بدأت تتشكل عصابات للترويج والاتجار طمعا ً بالأموال الطائلة فقامت بابتكار العديد من الأساليب لتسهيل تجارتهم .
وفند المخدرات من حيث أنواعها فمنها :
بيضاء كالهيروئين والكوكائين ,وسوداء : كالحشيش والأفيون (الخشخاش ) وله عدة أسماء منها / الكيف – البانغو – الماريجوانا / .
كما بين أن هناك طرقاً للتعاطي ومنها التدخين كالسيجارة والنرجيلة أو الامتصاص كالقات والكوكا ومنها عن طريق الشم كالهيروئين .

أسباب عديدة
أشار الملازم خان إلى وجود  أسباب عديدة للتعاطي  ومنها :  مجالسة أصحاب السوء– الشعور بالفراغ – الخلافات العائلية حيث تعتبر الأسرة هي المسؤول الأول عن تعاطي أفرادها المخدرات بسبب القدوة السيئة من قبل أحد الوالدين أو عدم التكافؤ بينهما والقسوة الزائدة ..

نقل وتهريب
وعن أساليب التهريب قال الملازم خان: إنها تتنوع حسب إمكانية المهربين فمثلا ً عن طريق إطارات السيارات أو الخشب أو الفحم أو في مخابئ سرية ضمن السيارات ......

نشر التوعية
أما دور الجهات المعنية في مكافحة المخدرات فهو تحصين المجتمع وتعقب المتاجرين بالمخدرات ونشر التوعية بين صفوف المواطنين من خلال الندوات والمؤتمرات التي تشير لخطورة تعاطي المخدرات والاتجار بها
كما تحدثت الدكتورة صبا الريحاوي من مديرية صحة حمص في هذا المجال و عرفت الإدمان : بأنه وجود ارتباط بين الجسم ومادة معينة ارتباطا ً نفسيا ً وجسديا ً واجتماعيا ً فإذا توقف إنسان عن تعاطيها يصاب بأعراض مزعجة لا يستطيع تركها مما يؤدي إلى زيادة الطلب على الكمية التي يتعاطاها ,وتسبب ثلاثة تأثيرات على الجهاز العصبي حسب نوع المخدر :  تنبيه مثل المنشطات – تثبيط الأفيون والكوكائين – هلوسات حيث تؤثر على الإدراك وتصاب الحواس باختلاط وخاصة الصوت.
وبينت أن مكتب المخدرات تأسس في الأمم المتحدة عام 1997 واتخذ من مدينة فيينا مقرا ً له وأن عدد المتعاطين بلغ في العام 2015 ما يقارب 249 مليون شخص حول العالم وفي الوطن العربي بلغ عدد المتعاطين 29 مليون شخص أي ما يقارب نسبة 7 – 10 % من عدد المدمنين حول العالم كما أوضحت أن القنب الهندي " الحشيش " هو أخطر أنواع المخدرات بالعالم وبينت أن عدد المتعاطين به حول العالم بلغ 183 مليون شخص عام 2014 وأن الحشيش هو أوسع محصول مخدرات مزروع بالعالم .

دول المنشأ
أما الدول التي تزرع الحشيش في العالم فهي  المغرب وأفغانستان ولبنان والهند وباكستان وأكثر المتعاطين هم في قارتي أمريكا وأفريقيا

مؤشرات التعاطي
وبينت الدكتورة ريحاوي أن هناك مؤشرات تدل على تعاطي الفرد للمخدرات ومنها :
الميل للعزلة – اختلاف المعاملة مع الأصدقاء – المزاجية – التحدث عن المخدرات بشكل لافت – فقدان الأشياء من المنزل – الإلحاح على زيادة المصروف

علامات التعاطي
كما بينت الدكتورة ريحاوي علامات تعاطي الفرد للمخدرات وأنواع المخدرات التي يتعاطاها فمثلا ً : إحمرار شديد داخل العين ( حشيش )
ضيق حدقة العين ( ترامادول – هيروئين )
واختلال الوعي والانفصال عن الزمان والمكان
نقص ملحوظ في الوزن – هرش في الأنف ورشح دائم .

 
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
يوسف بدور

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة