أديبات من حمص ...رنا صائب أتاسي

العدد: 
14857
التاريخ: 
الثلاثاء, أيار 16, 2017

كانت بداية تعرفنا على الأديبة رنا صائب أتاسي حين فوزها بجائزة فرع حمص لاتحاد الكتاب العرب عام 2001في مجال القصة القصيرة .
يميل القص عند رنا صائب أتاسي ،أحياناً ،نحو الحكاية ويكثر استخدامها لضمير المتكلم ،وهي تجده أفضل الضمائر لكتابة القصص والروايات ،كما تقول في حوار صحفي .
تعتمد الأديبة رنا صائب أتاسي على التأكيد على التفاصيل التي من شأنها أن ترهق النص القصصي ،ولا تترك مجالاً للقارئ أن يتصور بقية الحدث .وهي ترى أنّ الحياة مجموعة جزئيات صغيرة ،والأدب يجب أن يعكس صورة الحياة .ولابدّ من تسليط الكاميرا على كل شيء ووضعها في أدق الأماكن صعوبة ووعورة .وتعتمد أتاسي في بعض قصصها على النهايات المفتوحة التي تحرك ذهن القارئ ويفكر كيف تكون النهاية .وهذه التقنية حديثة ونراها في القصة القصيرة الحديثة ،لاسيما في انكلترا وأمريكا .
ويرى الناقد الراحل علي الصيرفي في كتابه (صدى الأقلام )
أنّ الكاتبة رنا صائب أتاسي (ترى أنّ الوقوع في الصمت عبر الزمان والمكان قد يحصل في أية لحظة ،حيث يفقد الفعل الإرادي قدرته ،ليبرز دور الأفعال الجبرية .
فالروتين القاتل في الدوائر الرسمية يمثل حصاراً للمواطن العادي حيث العلاقات المشبوهة والرهانات وأساليب اللف والدوران والنفاق  كلها ملاحظات تفضحها قصص الأديبة .الكاتبة تنتقد الحصار وتضع حلولاً للخروج منه ..وتريد من القارئ التفكير في الحل .وفي مطلق الأحوال فالحل ليس سهلاً ولا فردياً .
صدر للأديبة رنا صائب أتاسي عدة أعمال في القصة القصيرة هي (صخب الصمت 2004)و(ابتسامتها لي 2009 ).
كما صدر لها رواية (ليس هذا ما أريد )وقد صدرت عام 2015 م عن دار أرواد للطباعة والنشر في مائتين وستين صفحة من القطع المتوسط .وتحكي الرواية عن فتاة تعمل صحفية في إحدى الصحف وهي بنفس الوقت رسامة ...ويأخذها القدر فتتعرف على شاب يدعي حبه لها ..أما هي فتشعر بالحب الصادق ...غير أنها تفاجأ بأن الشاب يريدها صديقةً ليس أكثر ويريد علاقةً عابرةً معها ..وهذا ما ترفضه فالرواية تفضح العلاقات الزائفة بين الناس التي تتخذ من الحب ستاراً لها .والرواية ذات نهاية مفتوحة ..فالكاتبة لا ترغب بوضع نهاية لها ..وتترك للقارئ التفكير بها

الفئة: 
المصدر: 
العروبة

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة