الــرعـــاف .. أسبابـه وعلاجـه وكيفيـة الـوقايـة منه

العدد: 
15068
التاريخ: 
الأربعاء, نيسان 4, 2018

الرعاف هو خروج الدم من الأنف لفترة  محدودة من الزمن لها  العديد من الأسباب ، وأهمها ضعف الأوعية  الدموية  الصغيرة الموجودة في الجزء الداخلي من الأنف أحياناً يكون النزف من فتحة واحدة وفي أحيان أخرى من فتحتي الأنف  وللحديث أكثر عن هذا الموضوع التقت العروبة الدكتور محمود رستم  ليحدثنا أكثر عن هذا الموضوع :

الأنف يحتوي على شعيرات دموية رقيقة سهلة التمزق وبعض الأشخاص أكثر عرضة لنزيف الدم وخاصة الذين لديهم حاجز أنفي منحرف وهو عبارة عن تشوه في الغضروف  بين المنخرين.
السبب الرئيسي هو الهواء الجاف ،فبسببه تجف الأغشية الأنفية بداخل الأنف، ويكثر في فصل الشتاء لوجود أجهزة التدفئة المختلفة .
-التعرض للمواد الكيميائية التي تهيج الأنف
-الإصابة بالانفلونزا تسبب التهاب الممرات الأنفية والحساسية
-سوء التغذية يمكن أن يكون سبباً في الإصابة بنزيف الأنف وكذلك التدخين بشكل مفرط والتعرض لارتفاع ضغط الدم والإصابة بالسرطان ، وتخثر الدم .
-تعرض الأنف لضربة مباشرة قد تؤدي إلى كسر عظام الأنف
-تنظيف الأنف بالاصبع وبشكل حاد
-استخدام الأدوية المميعة للدم
-تغير الفصول والجلوس في أماكن شاهقة
-تعاطي بعض أنواع المخدرات
-ارتفاع ضغط الدم عند البالغين وتصلب الشرايين والملاريا
والحمى القرمزية .. ونقص الصفائح الدموية وأمراض الكبد
أنواعه
وأما عن أنواعه أوضح د.رستم مايلي:
نزيف أمامي : يحدث في الجزء الأسفل من الحاجز الذي يحتوي على أوعية دموية ، وهو الذي يفصل فتحتي الأنف ويكون من مقدمة الأنف ثم يبدأ بجريان الدم من واحدة من فتحات  الأنف عند جلوس الشخص أو وقوفه وهو الأكثر شيوعاً بين الأشخاص.
نزيف خلفي : حدوثه نادر ، ويكون غزيراً، ويبدأ الدم بالتدفق إلى الخلف ، أي من الفم والحلق ، ولا توجد وضعية  معينة لحدوثه ، حيث يمكن أن يصاب به الشخص جالساً أو اقفاً، ويكون الدم عادة أحمر داكناً، وإذا كان النزف شديداً فإنه يتدفق من فتحة الأنف الأمامية أيضاً.
 نصائح لمرضى  الرعاف
إن زيادة نسبة التوتر عند الشخص المصاب يمكن أن تزيد كمية الدم المتدفقة لذلك يجب السعي للمحافظة على الهدوء عند حدوث الرعاف ، ووضع إصبعي الإبهام والسبابة وبوضعية الجلوس دون إرجاع الرأس إلى الخلف والضغط بلطف على عظمة الأنف لمدة تتراوح بين 5-10 دقائق.
التنفس من الفم ووضع مكعب من الثلج على الأنف لمحاولة تضييق الأوعية الدموية في الأنف وبالتالي توقف النزيف
وضع قطعة من القطن على مخارج الأنف لامتصاص الدم المتدفق
الابتعاد عن التصرفات التي تحفز الأنف على النزيف بعد توقفه مثل تنظيف الأنف أو التمخط أو ادخال مادة صلبة للأنف .
العلاج
 وتابع د. محمود عن كيفية  العلاج قائلاً:
من أجل وقف نزيف الدم يمكن عمل كرات من القطن ، ثم نقعها بخل التفاح وبعدها توضع على فتحة الأنف النازفة فذلك يساعد على التئام جدار الأوعية الدموية ، وايقاف تدفق الدم.
ويمكن أيضاً مزج القليل من الملح والماء ، مع بعضهم وتسخين المزيج على النار، ووضع قطرات منه في فتحتي الأنف لترطيب الأوعية الدموية.
-المحافظة على رطوبة الأنف بعد وقف النزيف من خلال استنشاق الهواء الرطب أو وضع الفازلين لتجنب حدوث النزيف مرة أخرى
لابد من مراجعة الطبيب
إذا استمر النزيف لأكثر من ثلث ساعة دون انقطاع
  أوتسرب الدم إلى الحلق
-إذا كان الرعاف بسبب تناول المميعات للدم وحدوث النزيف أكثر من مرة في اليوم
وتكرر النزيف في الأسبوع أكثر من أربع مرات
الوقاية
وأما عن الوقاية أكد د.رستم علي
-المحافظة على رطوبة الهواء داخل المنزل في الشتاء  باستخدام  جهاز ترطيب  للغرفة ، والبعض يضع فوق المدفأة وعاء يحتوي على كمية من الماء لهذا الغرض
-استخدام نقط أنف ملحية توضع داخل فتحات الأنف وكذلك الفازلين ولمرة واحدة في اليوم  
-الوقاية من أمراض نزلات البرد بغسل اليدين جيداً وتنظيف الأنف بلطف
-التعرض لأشعة الشمس القوية قد يؤدي إلى حالة  الرعاف أيضاً
معلومات عامة
-الأدوية المميعة للدم تكون أحياناً مسبباً رئيسياً في نزيف الأنف
-أقراص منع الحمل تساهم في عملية نزيف الأنف -الاستخدام الطويل لنقط  الأنف من مسببات نزيفه -الحمى الروماتيزمية ونقص فيتامين «ج» من مسببات نزيف الأنف
-الكحول تسبب اتساعاً في الأوعية الدموية بما فيها الأوعية الموجودة في التجويف الأنفي
- ترطيب القطن أو الشاش ببعض الخل الأبيض ووضعه في الأنف يخفف من النزيف .
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
جنينة الحسن