رأي...تقلص دور المصارف العامة

العدد: 
15123
التاريخ: 
الخميس, حزيران 28, 2018

بات  تطوير آليات التخطيط  والتنسيق  و الابتعاد عن  الروتين و إيجاد  سبل ديناميكية  أموراً ضرورية  لابتكار صيغ  عمل  تواكب تحديات  المرحلتين  الراهنة والمقبلة ..
  وتشكل المصارف العامة أحد أهم دعائم الاقتصاد الوطني  و لكن  ولأسباب  - قد يبدو للبعيد عن الشأن الاقتصادي أنها مجهولة -  تحولت المصارف إلى أداة تحصيل  و ابتعدت عن دورها  الأساسي في إيجاد  طرق  متجددة  للاستثمار في المال  و الدخول كشريك  فعلي  في كل  المشاريع الكبيرة  و  الصغيرة  ,ولتكون  لها  اليد الضاربة في  الأسواق محققة  بذلك  منفعة  للطرفين ، المقترض و المصرف ، تمكن الأول  من  اقتراض قيمة  مالية  تعينه على استكمال  مشروع  أو خطوة  بدأ  بها  و  الثاني  يستثمر أمواله بطرق جديدة بعيدة عن النمطية ..
  ومن هنا بات  من الضرورة  بمكان  وضع  ضوابط مرنة للمصارف  كافة  تضمن  حقها  و حق  المقترض وطرح أساليب  جديدة و معاملة  المصارف  على اختلاف أنواعها  على  مبدأ  الربح  و الخسارة  و ذلك بتحديد  معدل وسطي  لأرباح المصرف خلال عام  واحد  و على أساس النتائج  يساءل المصرف  أو يكافأ...
آمال نأمل أن تتحقق حرصاً على  المال العام  من  الركود في مشاريع  باتت  مستهلكة....
 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
هنادي سلامة