حكايا وصور تراث حمص

العدد: 
15191
التاريخ: 
الأربعاء, تشرين الأول 10, 2018

دقت الدكتورة ديالا بركات المحاضرة في جامعة البعث في كلية السياحة ناقوس الخطر بسبب التلوث الذي أصاب بحيرة قطينة مما أدى لتخريب آثارها كما نوهت إلى ضرورة معالجة الجفاف في واحات تدمر لا سيما الأثرية منها ، هذا ما أشارت إليه في المحاضرة التي أقامها فرع اتحاد الصحفيين في حمص بالتعاون مع مديرية الثقافة في المركز الثقافي بعنوان «تراث حمص حكايا وصور» حيث خرجت من الإطار التقليدي في مثل هذه المحاضرات واستعرضت مجموعة من الصور لتراث حمص المادي والمعنوي فتحدثت عن مجموعة من المباني التراثية التي أثثت ذاكرة الحمامصة بكل ما هو جميل ،ونوهت للأهمية الاجتماعية والروحية لتلك الآثار.وبينت تعرض الكثير من المعالم التراثية لتخريب إما لأسباب بشرية مثل الحروب أو لأسباب طبيعية مثل الجفاف والتلوث وعرفت التراث اللامادي بأنه مجموعة من التقاليد والحرف التقليدية كالعجمي والرسم على الزجاج وتحدثت عن بلح تدمر وواحاتها الغناء وغناها بالآثار وختمت محاضرتها بالتساؤل المشروع عن ضرورة حماية الآثار المادية واللامادية.

الفئة: 
المصدر: 
العروبة