الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم .. أسبابه وأعراضه والوقاية منه

العدد: 
15036
التاريخ: 
الأربعاء, شباط 14, 2018

تقدم خدمات الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم في المراكز الصحية عن طريق إجراء لطاخة  عنق الرحم التي تقوم بها طبيبة أو طبيب  النسائية  أو قابلات المركز ومن ثم تدريبهن بشكل جيد ، وذلك بأخذها وتثبيتها  لترسل  للتلوين والقراءة وإعادة  النتائج حيث يتم على أساسها تدبير حالة المريضة وفق بروتوكول خاص .
وفي حالات خاصة كإيجابية اللطاخة أو الشكوى من أمراض معندة تحال المريضة لإجراء تنظير عنق الرحم المبكر في أحد مراكز الإحالة حيث يتوفر جهاز تنظير عنق الرحم واختصاصي مدرب .
عن هذا الموضوع وبحضور الدكتور محمد عباس المشرف على المنطقة الصحية الرابعة ومسؤولة برنامج الصحة الانجابية في المنطقة وداد حسن ألقى  رئيس برنامج الصحة الانجابية بمديرية  الصحة د. محمد عبود ود. رشا سليمان اختصاصية أمراض النساء وجراحتها  محاضرة بعنوان الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم وذلك يوم الثلاثاء الماضي في مدرسة محارب الأحمد بحي الأرمن .
 وقد تحدثا فيها عن أهمية إجراء لطاخة عنق الرحم  عند السيدات في سن الإنجاب والعوامل المسببة لسرطان عنق الرحم والوقاية والعلاج وأشارت مسؤولة الصحة الانجابية إلى أنه في العام الماضي أجريت /169/ لطاخة في مراكز الأرمن والشفاء والعباسية والمهاجرين .
وخلال حملة الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم أجريت / 113/ لطاخة وهذا يشير إلى أهمية التثقيف الصحي وإلى جدواه وفعاليته.


الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم
وأشارا إلى أهمية الكشف المبكر عن السرطان بقولهما :
-العامل المسبب هو فيروس الورم الحليمي البشري
-كل السيدات معرضات للإصابة وخاصة المتزوجات وتكثر الإصابة عند السيدات بعمر 35 -60 سنة.
- المتزوجات أكثر عرضة للإصابة بسبب  تعرض عنق الرحم للرض.
وعن أسباب هذا المرض قالا:
الأسباب مجهولة ولكن  هناك الأسباب المساعدة للإصابة وهي:
-تعدد الولادات-المستوى الاقتصادي الذي يؤدي إلى سوء التغذية  -التهاب عنق الرحم المتكرر المهمل علاجياً « الأمراض المنقولة عن طريق الجنس» التوتر النفسي الشديد - الوراثة –التدخين –البدانة فالسيدة البدينة لديها استعداد لزيادة نسبة هرمون  الاستروجين والأنسولين في الدم وهما متهمان بتطور الخلايا غير الطبيعية بالجسم .
وعن الأعراض قالا: لا يوجد  أعراض واضحة في بداية الإصابة ولكن في مرحلة متقدمة هناك أعراض وهي :
تقرح سطح الإصابة ينتج عنه نزف رحمي – مفرزات ذات رائحة كريهة- ألم حوضي-ألم شرج – عسرة تبول-ألم أسفل البطن - التهاب العصب الوركي.
في مرحلة متقدمة أكثر وذمة في الساقين-نقص وزن .
التشخيص
وعن التشخيص أوضحا أنه يتم ذلك  عن طريق أخذ لطاخة من عنق الرحم بأدوات بسيطة في المركز الصحي من قبل طبيب نسائية أو قابلة مدربة وترسل إلى المخبر للفحص المجهري ونتيجة الفحص المخبري تؤخذ خزعة من  عنق الرحم – تنظير عنق الرحم.
شروط أخذ اللطاخة
وعن شروط أخذ اللطاخة بينا أنها تؤخذ كل 2-3 سنوات
بعد الإجهاض بـ 3 أشهر أو بعد الولادة بـ 3 أشهر وعدم استعمال أي غسولات مهبلية قبل 48 ساعة وبعد كي عنق الرحم بـ 3-4 أشهر
الوقاية
- الابتعاد قدر الامكان عن التوتر النفسي- التغذية الجيدة بالخضار والفواكه وشرب القهوة باعتدال وكذلك الشاي الأخضر والبصل» هذا يقلل من مكونات الاستروجينية التي تساهم في تطور  الخلايا غير الطبيعية بالجسم لاحتوائها على مواد كيميائية طبيعية تنشط الجسم وتدعم الجهاز المناعي وتحرق نوع الاستروجين المسبب للسرطان وخاصة الملفوف والقرنبيط وتحتوي على مضادات الأكسدة مثل البتاكاروتين.
- الإقلال من تناول المواد الدسمة والسمنة واللحوم الحمراء والمقالي والسكريات لأن كثرة تناولها يؤدي إلى تحريض نمو/ الخلايا  غير  الطبيعية والإقلال منها يؤدي إلى امتصاص الاستروجين في الأمعاء وطرحه خارج الجسم .
-النوم الكافي.
- ممارسة الرياضة تحفز على افراز هرمون الاندروفين الذي يعدل المزاج وتحرق الأنسولين والشحوم لمنع تخزين الاستروجين المسبب للسرطان .
-شرب الماء بشكل كاف لفوائد الماء العديدة.

 

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة