الباليه فن الرقص والموسيقا

العدد: 
15071
التاريخ: 
الثلاثاء, نيسان 10, 2018

الباليه رقص ذو تقنيات محددة ويمكن أن يشمل الباليه أيضاً غير الرقص الموسيقا والتمثيل ويمكن ممارسة الباليه منفرداً أي بعروض باليه خاصة أو من خلال الأعمال الأوبرالية تحمل البالية تقنية دقيقة من خلال الرقصات الرشيقة وخفة الأقدام والحركات ومن أهم خصائص الباليه الحركية الرقص على رؤوس أصابع القدمين ويظهر تميز هذه الرقصات ليس في التحركات وحدها بل حتى في أزياء الباليه المميزة وللباليه خمس قواعد أساسية هي القواعد الشائعة في جميع طرق تعليم الباليه وتتطلب دراسة الباليه من الفرد عدة سنوات تقسم منهج الباليه بشكل تدريجي وتصاعدي فيضاف كل عام عناصر حركية جديدة ومع إضافة عناصر حركية تتصاعد الصعوبات الفنية للعناصر الحركية من الناحية الكمية والكيفية وعند نهاية سنوات الدراسة يحصل الطالب على شهادة إتمام دراسة فن الباليه الكلاسيكية لذلك لابد أن يكون التعليم من الصغر حتى يتشكل جسم الراقص ويكتسب المرونة المطلوبة لممارسة هذا الفن حيث أن السن المناسب للالتحاق بصفوف تعلم الباليه هو ما بين الثامنة والعاشرة حيث أن الأطفال الأصغر سناً لا تكون عظامهم قوية لتحمل الجهد والضغط العضلي والعصبي الذي يتعرضون له أثناء الدراسة لكن بداية من سن الثامنة يكون الطفل قادراً على التحكم في جسده وعلى فهم طبيعة كل العناصر الحركية والتركيز على الإيقاع والحفاظ على توازنه وثباته أثناء الرقص أما في سن الحادية عشر فسيكون من الصعب على الطفل تنمية المرونة ولذا كلما تقدم الدارس في العمر وجد صعوبة في تعلم فن الباليه الذي نشأ في عصر النهضة وحقق تغيراً نوعياً من خلال الباليه بالإضافة الى الرقصات الجماعية فإنها أديت بشكل راق مصحوبة بالموسيقى والحوارات والشعر والديكور والأزياء .
بدأ الباليه في التطور أثناء حكم لويس الرابع عشر وهو من أنشأ الأكاديمية الملكية للرقص والذي كان مهتماً بالرقص وداعماً له مما جعله فترة ازدهار بعكس فترة الانحدار التي أصابت هذا الفن مع بداية القرن السابع عشر أما في القرن الثامن عشر تطورت تقنية الحركة كثيراً وأصبحت الباليه فناً راقياً أسوة بالأوبرا وفي وسط هذا التقدم ظهر العمل المؤثر وفي القرن التاسع عشر شهد الباليه تحولاً كبيراً نتيجة التحول الاجتماعي حيث ظهرت الباليه الرومانسية كما نشأت تقنيات جديدة على يد راقصات الباليه ويظن البعض أن الباليه فن رقص كلاسيكي ولا يتم إلا عبر الموسيقا الكلاسيكية لكنه في الحقيقة لياقة جسدية أكثر من كونه رقصاً تقليدياً وهذا التسويق الممل لهذا الفن أبعده عن التداول بين الناس والباليه تقنية جسدية يجب أن تدركها كل راقصة لأي نوع من الرقص ويعني درس الباليه هو المرحلة الأولى ما بين الجسد ولياقته.
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
علي عباس