الأهمية الاقتصادية لتربية النحل

العدد: 
15072
التاريخ: 
الأربعاء, نيسان 11, 2018

يعتبر العسل من أقدم الأطعمة والأدوية التي نشأت مع الإنسان ومع ازدياد انتشار محال بيعه واختلاف أنواعه ومشتقاته ،ازدادت حالات الغش وارتفاع أسعاره ومع ذلك فالعسل السوري من أجود أنواع سلالات العسل لان النحل لدينا يتصف بتأقلمه مع الظروف المحلية وقدرته على الدفاع عن سكنه أمام أعدائه كالدبور الأحمر .يبدأ موسم نشاط النحل في فصل الربيع بتفتح الأزهار المتنوعة للنباتات البرية والمزروعة حيث يقوم النحل بجمع الرحيق منها وينتهي الموسم عند اشتداد البرودة وانخفاض الحرارة .
المهندس الزراعي أحمد أصلان تحدث عن الأهمية الاقتصادية لتربية النحل .
فوائد تربية النحل  
هناك فوائد عديدة لتربية النحل تعود بنتائجها على المربين وعلى المزارعين وفي مجال الصناعة والتجارة نذكر منها :
1-إنتاج العسل :إن من أهم أغراض تربية النحل هو إنتاج العسل بكميات تختلف حسب حجم وعدد الخلايا ويختلف العسل في قوامه ولونه ونكهته وطعمه ورائحته من منطقة إلى أخرى ومن محصول إزهار إلى محصول آخر .
ويستخدم العسل كغذاء هام للإنسان أو لوقايته من الأمراض أو في حالات النقاهة وبعد العمليات الجراحية لاستعادة الصحة بسرعة .
2-إنتاج الغذاء الملكي :وتفرزه الشغالات الفتية بعمر 6-12 يوماً وذلك لتغذية الملكة عليه طيلة فترة حياتها وتغذية يرقات الشغالات والذكور في الأيام الثلاثة الأولى من طورها ويفيد الغذاء الملكي في تخفيض مادة الكوليسترول الضار في الدم ويقي من الشيخوخة المبكرة التي تصيب الأعضاء والجلد وينظم ضغط الدم ويدخل في تصنيع العديد من مستحضرات التجميل المرتفعة الثمن .
3-إنتاج حبوب اللقاح :تقوم شغالات النحل بجمع حبوب اللقاح لاستعماله في تغذية اليرقات (شغالات وذكور )
ولحبوب الطلع فوائد علاجية كثيرة منها :
-علاج الإرهاق الفكري والعصبي والوهن
-المساعدة على الوقاية من الشيخوخة المبكرة
-تستعمل في معالجة تضخم البروستات لدى المتقدمين في السن
-تستخدم بإضافتها إلى السكاكر الطبية
4-إنتاج الشمع :تقوم شغالات النحل بإفراز الشمع خلال فترة من حياتها 12-18 يوماً ،وذلك على شكل قشور بيضاوية ثم تقوم بعجنها وتطريتها لتبني بها الأقراص الشمعية من أجل تخزين العسل وحبوب الطلع فيها وللشمع فوائد كثيرة حيث يستعمل في صنع قوالب الأسنان وفي صناعة المراهم الجلدية ومواد التجميل مرتفعة الثمن ويؤكل مع العسل لعلاج التهاب الجيوب المزمن والتهاب القصبات .
5-إنتاج سم النحل :الوظيفة الطبيعية لآلة اللسع عند الشغالة ،الدفاع عن الخلية ضد الأعداء ،والشغالة لا تشترك في حراسة الخلية إلا عندما يكون عمرها  بين 19-20 يوماً ومعالجة بعض الأمراض باللسع قديمة جداً ،وحالياً يستخدمه الأطباء لمعالجة أمراض الروماتيزم والتهاب المفاصل وتصلب الشرايين ولكن بعض الأشخاص لديهم حساسية زائدة تجاه اللسع لذلك يجب الحذر أثناء معالجتهم باللسع .
6-إنتاج مادة البروبوليس (العكبر )وهي مادة راتنجية تجمعها النحلة من براعم الأشجار وقلف بعض الأشجار الحراجية ويستخدم النحل هذه المادة في سد شقوق الخلية من الداخل وتحنيط وتغليف الحشرات التي يقتلها داخل الخلية لمنع تحللها وتفسخها ويستخدم حالياً في حالات الإصابة بالقرحة المعدية ومعالجة التهاب اللثة والبلعوم واللوزتين .
7- تلقيح الأزهار :يقوم النحل عند انتقاله من زهرة إلى أخرى بعملية نقل حبوب اللقاح العالقة في جسمه أو أرجله ، ما يزيد في عملية إخصاب الأزهار وزيادة نسب عقدها وتشير الدراسات إلى أن الزيادة في إنتاج الحقول التي يتواجد فيها النحل تكون بنسبة 25-35%
أهمية تربية النحل في الصناعة والتجارة
ترتب على التوسع في مهنة تربية النحل ازدهار العديد من الصناعات منها :
-تصنيع الخلايا الخشبية وأجزائها ،ولباس النحال وأدواته وصناعة الفرازات بكافة أنواعها .
قيام صناعات تعتمد على منتجات خلية النحل كصناعة السكاكر بالعكبر وسكاكر بحبوب الطلع وسكاكر بالعسل وتجفيف الغذاء الملكي وبيعه على شكل كبسولات
-صناعة شامبو بالعكبر وشامبو بالعسل بالإضافة إلى صناعة مستحضرات التجميل المرتفعة الثمن .
وفي المجال التجاري وجدت محال متخصصة تقوم ببيع مستلزمات تربية النحل ،وكذلك منتجات الخلية من عسل وغذاء ملكي وحبوب طلع ...الخ
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
رفعت مثلا