نصائح غذائية رمضانية .. للحفاظ على الصحة والعافية

العدد: 
15109
التاريخ: 
الأربعاء, حزيران 6, 2018

في شهر رمضان المبارك ، وخاصة في فصل الصيف ، حيث الساعات الطويلة من السحور وحتى الإفطار، والحرارة المرتفعة التي تسبب التعرق وبالتالي نقص كميات المياه في الجسم ، الأمر الذي يعرض الإنسان الصائم لمشاكل صحية عديدة ، وإذا مارافق ذلك تناول الطعام بكميات زائدة ، واستهلاك نسبة كبيرة من السكريات  يجعله بحاجة ماسة إلى الانتباه حتى لايصاب بعسر الهضم والحموضة وتلبك المعدة و ...الخ.
 وعلى الصائم الراغب بصيام آمن ، وبعيد عن المشاكل الصحية إتباع الخطوات الضرورية للحفاظ على الصحة .
 العروبة التقت الدكتور أحمد الأحمد رئيس المركز الصحي في المهاجرين الذي قدم لنا النصائح والإرشادات التالية :الجسم بحاجة ماسة لكميات كافية من الماء بحيث لاتقل عن معدل /8/ أكواب بين وجبتي الإفطار والسحور  والصيام يسبب انخفاضا ً في مستوى السكر ، ولرفعه بشكل صحي يفضل تناول ثلاث حبات من التمر مع كوب حليب لاحتوائها على سكر صحي يفيد الجسم، وخاصة للأشخاص الذين يصابون بالصداع  والدوخة الناتجة عن نقص معدلات السكر و خلال الصوم.
من المفضل الإفطار بكوب من الماء أولا ً ، وقليل من الشوربة  لترطيب المعدة، وخاصة إذا كانت الشوربة تتضمن الخضراوات ولحم الدجاج على أن تصنع  محليا ً، والابتعاد عن الجاهزة ما أمكن  وأن تناول المواد الغنية بالألياف يساعد على تليين المعدة وعدم الإمساك ، ويقلل من الكوليسترول الضار والدهون المؤذية في الدم .
والإكثار من الفاكهة والخضراوات بين وجبتي الطعام  والاعتماد على الخبر المصنوع من طحين القمح الكامل وتابع د . أحمد بقوله: من الضروري  إتباع الخطوات التالية :
- الابتعاد عن القلي والاعتماد على الشوي والسلق وطبخ الطعام بطريقة صحية وآمنة .
- الحد من تناول الملح والسكر وتجنب الحلويات الجاهزة والاقتصار على قطعة حلوى صغيرة خفيفة  .
- تناول مشروب دافىء كعصير الليمون بالنعناع لحرق الدهون والإحساس بالشبع ، وبالتالي تجنب أكل كميات كبيرة من الطعام مع الانتباه إلى أن تكون الوجبات محتوية على العناصر الغذائية  التي يحتاجها الجسم كالنشويات والبروتين ، ومشتقات الحليب التي تمنح  الجسم حاجته من الكالسيوم .


- وجبة الإفطار يفضل أن تقسم إلى قسمين أو ثلاثة لحماية المعدة من التخمة والتعب والنعاس بعد الطعام.
- ممارسة الرياضة حسب الأوضاع الصحية لكل شخص ويفضل أن تكون بحدود  مرتين في الأسبوع وذلك بعد ساعتين من تناول وجبة الإفطار لحرق الدهون والسعرات الحرارية الزائدة . كما أكد الأحمد على وجبة السحور بقوله:
للسحور فوائد جمة ، فهو يقوي الصائم وينشطه خلال نهار الصوم الطويل ، وخبراء التغذية ينصحون بأن تكون هذه الوجبة غنية بالنشويات البطيئة الامتصاص لأنها تحافظ على مستوى السكر في الدم ، والابتعاد عن المعلبات والمكسرات المملحة ، والمخللات لأنها تزيد شعور الصائم بالعطش .
أما الإفطار أكد على أن  تناول الحلوى بعد الإفطار  مباشرة يتسبب في زيادة حجم المعدة  والتأخير في عملية الهضم ، واضطراب في مستوى السكر بالدم ، ما يؤدي إلى ازدياد الرغبة في تناول المزيد من الحلويات .. لذلك يفضل تناولها بعد ساعتين إلى ثلاث ساعات من تناول الإفطار .
الإفطار وحده لايكفي وينصح بتناول وجبة  خفيفة قبل النوم تتكون من كوب  من اللبن القليل الدسم مع سندويش من الخبز الأسمر والجبن القليل الدسم أيضا.
إن تناول كمية معتدلة من الطعام هو المفتاح الرئيسي للصحة الجيدة ، وهذا يفترض بالطبع وجود طبق متوازن يحتوي على النشويات كالأرز والمعكرونة والبرغل ونوعٍ من اللحوم مثل اللحم الأحمر، والدجاج  أو السمك بالإضافة إلى الخضار .
 إذا كان لابد من شرب القهوة يفضل تناولها بعد ساعة أو ساعتين من تناول إفطار متوازن وصحي .
كلما أضفنا نوعا ً جديدا ً للسلطات  كلما كانت الفائدة أكبر بسبب احتوائها على المواد المغذية والمضادة للـتأكسد، تلك المضادات تلعب دورا ً هاما ً في حماية خلايا الجسم  من الضرر ، وتساهم في صحة  أفضل خلال شهر رمضان المبارك  .
يمكن تحضير حلويات ذات سعرات حرارية منخفضة في المنزل من خلال استعمال الحليب القليل الدسم ، واستعمال كمية معتدلة من الزيوت والسكر ، وخبز الحلويات بدلا ً من قليها .
الاستعانة بالبهارات لكي تضفي مزيدا ً من النكهة والمذاق الطيب .
 الفواكه المجففة والمكسرات جزء من النظام الصحي الغذائي خلال شهر رمضان، لأنها تزود الجسم بالعناصر الغذائية الصحية إلى جانب غناها بالطاقة التي تساعد في المحافظة  على الحيوية ، ولاننسى طبق البقوليات مثل الفول والحمص .
 ويفضل تناول المشروبات الرمضانية باعتدال كالجلاب وقمر الدين فهي تشكل مصدرا ً جيدا ً للسكريات والفيتامنيات ، إلا أنها غنية بالسعرات الحرارية .
 

الفئة: 
المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
جنينة الحسن