العازف علاء النقري. . الموسيقا رسالة إنسانية

العدد: 
15131
التاريخ: 
الثلاثاء, تموز 10, 2018

تميزت المواهب الشابة بمجالات فنية متنوعة  ,أغنوها بإبداعاتهم الرائعة وأفكارهم الغنية ,فكانت لهم  إسهاماتهم  وبصماتهم المميزة .
 ومن الشباب الموهوبين الطامحين  لشق طريقهم في عالم الموسيقا عن طريق العزف على آلة الغيتار بالإضافة إلى متابعة تحصيله العلمي في مجال الحقوق علاء النقري .

تحديد الهدف
وعن بدايته في العزف  يقول :بدأت بالعزف على آلة الغيتار منذ الصغر فلهذه الآلة رنة مميزة في أذني ووقع خاص  في نفسي ,و قد ساهم حب عائلتي للموسيقا  في تنمية موهبتي وتعلقي بالعزف ,حيث كنت أمضي معظم وقتي استمتع فيه بعزف خالي( رحمه الله )   في الجلسات العائلية  ,وهذا الأمر زاد من رغبتي في  تعلم العزف على هذه الآلة الرائعة, وقد كبرت وكبر معي حلمي بأن  أصبح عازفا ً وهناك أشخاص مقربون مني كذلك كان  لهم الفضل في إتقان العزف على هذه الآلة واخص  صديقي (مهاب حمدان) وهو عازف مختص على هذه الآلة فكنت دائما ً أجده إلى جانبي وقد استفدت كثيرا ً من خبرته ومن تعليماته ودروسه في كيفية العزف على هذه الآلة.
 وبعدها تدريجيا ً بدأت العمل على تطوير ذاتي بالإلمام بقواعد العزف من خلال التدريب المستمر  , و أقوم بالتنسيق مابين عملي ودراستي وممارستي للعزف من خلال تنظيم وقتي فأنا أدرك جيدا انه ليس هناك شيئا مستحيلا أمام إرادة المرء فعندما يمتلك المرء الإرادة والتصميم ويحدد هدفا ً أمامه فانه سيحقق  حتما مايصبو  إليه .
علاقة حميمة
وعن علاقته بآلة الغيتار قال: تربطني بآلة الغيتار علاقة حميمة جدا ً فهي بالنسبة لي ليس مجرد آلة أمسك بها للعزف فلها قيمة كبيرة عندي  وهي  ترافقني معظم أوقاتي ومن خلالها أترجم  مشاعري وأحاسيسي  إن كانت فرح أو حزن وهذا الأمر يصعب على غير العازف أن يفهمها وعزفي على الغيتار تحول إلى جزء لايتجزأ من شخصيتي .

 جو موسيقي
وعن دور الأهل في تنمية مواهب أبنائهم أضاف: لقد  تربيت في بيت  يهتم بالموسيقا ونشأت على ألحان وأغاني فيروز والرحابنة ,وهذا الجو أثر بي وأنا اعتبر أن اهتمام والدتي  وتشجيعها الدائم لي ساهما في وضعي على طريق الفن ,وتحديدا ً العزف على آلة الغيتار .

 ضرورة مهمة
وعن أهمية الموهبة والدراسة الأكاديمية  لدى العازف قال :إن امتلاك العازف للموهبة شيئ أساسي ومهم  كذلك الدراسة الأكاديمية مسألة في غاية الأهمية وهي تكمل الموهبة وتصقلها وتطورها مع مرور الوقت وبالنسبة لي سأقوم بالتسجيل بمعهد موسيقى بعد أن أنهي امتحاناتي الجامعية حتى أغني  معرفتي أكثر في مجال العزف وقراءة النوتة بشكل أسرع لتلافي بعض الصعوبات التي تواجهني .

عالم رائع
وعن أهمية الموسيقا في حياتنا قال : أنا أعتبر الموسيقا لغة تعبر عن مشاعرنا وأحاسيسنا فأحيانا ً لانستطيع أن نعبر عنها بالكلمات ,وتخاطب الوجدان وتعبر عن خلجات  القلب وتوقظ فينا مشاعر كامنة، و تساهم في تزكية  النفس وتهذيبها بالإضافة إلى المتعة التي نحصل  كذلك الموسيقا حاجة روحية فالبعض يفضل الاستماع للموسيقا الهادئة في أوقات التأمل والاسترخاء,والعازف الموسيقي يتميز عن غيره بإحساسه  ,وهناك أيضا أشخاص غير موهوبين بالعزف ورغم ذلك نراهم يتملكهم عشق الموسيقا والاستماع لها ويدندنون ألحانا وممكن أن  يشتروا آلة موسيقية مفضلة  لديهم حتى لو كانت غالية الثمن
مهارة فنية

وعن مقومات العازف برأيه:العازف الناجح هو الذي يمتلك الموهبة  والمهارة الفنية العالية في العزف على الآلة التي يبرع فيها  والاهم أن لايبتعد عن العزف مهما كانت الأسباب فالمتابعة والاستمرار بالعزف تزيد من خبرة العازف  .
وعن طموحاته كعازف قال : لدي طموحات كبيرة كعازف شغوف يعشق آلة الغيتار وأطمح أن أصل لمستوى عال من المهارة في العزف عليها لدرجة الإتقان  .
وعن نشاطاته الفنية قال :لقد شاركت بالكثير من الحفلات الموسيقية التي أقيمت في جامعة البعث وفي المركز الثقافي بالإضافة لأمسيات موسيقية رائعة .

الفئة: 
المصدر: 
العروبة