أثر الحرب على سوق العمل السورية

العدد: 
15139
التاريخ: 
الأحد, تموز 22, 2018

ألقى محمد مخلص خلو وتقي الدين عباس محاضرة تناولا فيها العديد من المحاور ومن أهمها  البطالة  بأنواعها  و مسبباتها  و كيفية معالجتها  ,وأوضحا أن البطالة تعتبر من أهم هواجس الحكومات ,حيث يؤدي انعدام دخل العاطلين عن العمل وتزايد أعدادهم إلى تدهور مستوى المعيشة وزيادة عدد من يعاني من العيش تحت خط الفقر ويترافق ذلك بزيادة نسب الجريمة والسرقة والانحرافات الاجتماعية,كما ينجم عن البطالة  نقص في الإنتاج وضياع في الدخل ما يخفض الاستهلاك ويبطئ  النمو..   
 و قالا:عندما لا يستخدم الاقتصاد قوة العمل المتوافرة لديه بشكل كامل تنتج البطالة بنوعيها الجزئية  والمقنعة ,وهي نتيجة حتمية لحدوث  فرق بين حجم العمل المعروض و المطلوب في المجتمع خلال فترة زمنية معينة , وأشارا إلى أن العوامل المولدة للبطالة تبدأ من  ضغط الطلب على سوق العمل و ضعف الاستثمارات وعدم كفاية المعروض السنوي من فرص العمل و الاستغناء عن فرص العمل التقليدية سواء بسبب التقدم التقني أو اكتساب مهارات بمرور الزمن يسمح بالاستغناء عن عمال ضعيفي الخبرة ,بالإضافة إلى ضعف مستويات التعليم وغياب الخطة التنموية الشاملة ..
كما تحدث المحاضران عن البطالة و التضخم و أيهما نتيجة للآخر ,وعرضا أهم التحديات التي تواجه الشباب في سوق العمل من قلة فرص العمل نتيجة لضعف المؤهلات والمهارات..
و أسهب المحاضران في عرض تشوهات سوق العمل السورية خلال الحرب ,والتي تحولت إلى جزء مؤثر من تركيبة سوق العمل  لايمكن تجاهله ,  وبينا أنه من  الضروري  اليوم رفع قدرات العاملين القائمين على رأس العمل عن طريق التدريب والتأهيل بما يتناسب  ومتطلبات العمل واحتياجات المؤسسات ورفع إنتاجية العمل , والحرص على تأمين فرص عمل للداخلين لأول مرة إلى سوق العمل بما يتناسب واحتياجات التنمية, والانتفاع من التعليم والتدريب كمورد فاعل في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية ,وتخريج موارد بشرية على قدر عال من الإعداد العلمي والمهني وبما يتناسب مع التطور التقني لوسائل الإنتاج العاملة أو المتوقع إدخالها من قبل الدولة والمستثمرين إلى سورية ,وإحداث صندوق وطني للتعليم والتدريب المهني , و الاهتمام بالمشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر,وغيرها الكثير من المقترحات  و التوصيات  والتي  يؤمل من  الجهات المعنية أخذها بعين الاعتبار للحد من البطالة التي تعرقل النمو .
 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
محمد بلول