اقتصاد وتنمية

مديرية بريد حمص تعمل على توسيع خدماتها صالح :منح وثائق الشؤون المدنية وإيصال رواتب المتقاعدين

مديرية بريد محافظة حمص تتبع للمؤسسة العامة للبريد ،وهي قطاع خدمي قديم قدم التاريخ ،ولا تزال الرسالة الورقية متداولة حتى يومنا هذا ،ويروق للبعض إرسالها في الأعياد والمناسبات ،ورغم كل الظروف التي عانتها محافظة حمص ،ها هي المديرية تنشط من جديد ،وتعود لممارسة أعمالها المعتادة كغيرها من المؤسسات ،مع التنويه إلى أن هذه المديرية عادت إلى مزاولة الأعمال في 10/1/2016  .

التنمية الريفية في حمص ..أفكار تحتاج إلى تمويل

تعود برامج التنمية الريفية إلى عام 1959 وبداية ستينيات القرن الماضي ،وكما هو الحال اليوم تحاول وزارة الشؤون الاجتماعية استقطاب العائلات التي توارثت المهن اليدوية كالسجاد والبسط والتريكو ،وعليه تم إحداث 19 وحدة إرشادية في محافظة حمص عملت جميعها على جعل هذه المهن تطفو على السطح في فترة زمنية لا بأس بها وأدى التوسع في التصنيع إلى تراكم الإنتاج في كل المراحل السابقة ،ويمكن أن نعزو ذلك إلى دخول الآلات الحديثة وغزو السجاد الآلي وغيره من المنتجات للأسواق المحلية عدا عن تلك المستوردة من دول كثيرة وكان لهذا الأمر تأثيره السلبي على الصناعات اليدوية التي لم تطور أدواتها هي الأخرى ،كما لم يهتم العاملو

10 مليارات ليرة قيمة الضرائب المحصلة في مالية حمص ...عرابي : هي حق الدولة وتعود على المكلفين بالخدمات

تعمل مديرية مالية حمص على استيفاء الضرائب والرسوم من المكلفين في مختلف أنحاء المحافظة لتودعها في الخزينة العامة ،وهذه الأموال تعود بالفائدة في النهاية بخدمات ينعم بها الجميع .

تكثيف عمل لجان الرقابة لمتابعة المنشآت السياحية

يعد قطاع السياحة من القطاعات التي تضررت كثيرا بسبب الحرب الارهابية التي يتعرض لها بلدنا منذ ست سنوات ولم يقتصر الضرر على تدمير وتخريب المنشآت السياحية في المحافظة بل تعداها الى تراجع عملية السياحة الداخلية والخارجية وإغلاق الكثير من المنشآت وهجرة أصحابها ما انعكس سلبا على السياحة والاقتصاد الوطني من هذا المنطلق تعمل مديرية سياحة حمص على إعادة الحياة للسياحة والتشجيع المثمر بكل الوسائل لعودة النشاط السياحي الى سوية جيدة وتقوم مديرية السياحة بنشاطات وفعاليات متعددة بهدف الترويج السياحي وإعادة الحياة للمناطق السياحية التي تأثرت بفعل الأزمة الحالية ومن أهم نشاطاتها إقامة المهرجانات السياحية وا

ضرائب وخدمات

تسهم الضريبة المالية في التطوير بشكل عام وفي إعادة الإعمار في هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها سورية في جميع مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية ،وتبدو الأرقام التي يتم جبايتها ضئيلة قياسا بما يتم جبايته من ضرائب في دول عالمية كثيرة  ،وتلك تشيع في الأوساط الاجتماعية التي لديها جميعها أنه بقدر ما يعطي الفرد للدولة من ضرائب فإنه يحصل على خدمات أفضل وعليه ارتبطت الضرائب بالأشياء جميعها التي تخص حياة المواطن  وهي من الأمور الواجبة حينما تحيق بالوطن الملمات وتصبح الضريبة وسرعة سدادها أمرا واجبا .

شركات القطاع العام في حمص تعاني شحا في مدخلات الإنتاج ...قـــدم الآلات وعـــدم تــوفـــر الكــــوادر الــبشريـــة المـــؤهـــلـــة من مــعـــوقــــات تطــورهـــــا

لم يعد التخلف التكنولوجي وقدم آلات الإنتاج وحدهما العائق أمام مؤسسات القطاع العام الصناعي وشركاته التابعة ،وما بقي منها اليوم وخاصة التي لم تتعرض للسرقة أو النهب والتخريب تقف آلاتها عاجزة عن الدوران لاستحالة تأمين مدخلات الإنتاج الأساسية والمواد الأولية اللازمة والتي تحتاج معظمها إلى استيراد أصبح من المكلف إدخالها في ظروف الحظر الاقتصادي وإحجام شركات التأمين عن إعطاء ما يلزم للشحن البحري المحفوف بالمخاطر والباهظ التكلفة ،وهذا ما جعل منتجات القطاع العام بعيدة عن المنافسة  وعن الجدوى الاقتصادية أيضا وحدا بمنتجات القطاع الخاص والمنتجات المستوردة إلى دخول السوق المحلية من أوسع الأبواب ،ووحدها

مدير المصالح العقارية: سنعود قريبا لمقرنا الرئيسي في وسط المدينة

مديرية المصالح العقارية من المديريات التي تقوم بتلبية كافة طلبات المواطنين والجهات العامة من ( توثيق عقود على اختلاف أنواعها من : بيع – انتقال للورثة – هبة – مبادلة – استبدال – حجز – دعوى – إفراز – إعادات حدود ... ) حيث أنها تقوم بانجاز كل ما يرد إليها مباشرة ولم تتوقف المديرية عن العمل وعملت على المحافظة على السجلات العقارية خلال فترة الحصار الذي كان مفروضا ً على وسط المدينة من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة وللإطلاع أكثر على واقع عمل المديرية التقت العروبة بالسيد محمد شحود مدير المصالح العقارية بحمص فقال :

منصرفات المدينة الصناعية لا تزال تصب في مجرى وادي الربيعة د.منصـور :لســنا المصــدر الوحيــد لتلــوث المـجــرى

منذ سنوات لم تثمر اجتماعاتهم  وكذلك كتبهم الرسمية التي يتداولها القائمون على العمل المؤسساتي في مدينة حمص وتحثهم جميعا على تخليص مجرى وادي الربيعة من الملوثات ومنصرفات المياه الآسنة التي تصب فيه وتهدد آبار دحيريج التي تسقي مدينتهم  بالخطر ،خاصة وأن أحد  آبارها بدأ يصيبه العكارة  ويكاد يخرج عن الخدمة كأحد مصادر مياه الشرب الرئيسية وهو ما أكدته كتب مؤسسة المياه بأن البئر 3 أصبحت عكارته خارج المواصفة القياسية السورية  ،وأكد المهندس حسن حميدان حينها في الكتاب 6816 تاريخ 17/12/2015 بأن التحاليل التي أجرتها المؤسسة العامة للمياه والصرف الصحي بالتعاون مع مخبر الموارد المائية تدل على أن الآبار الق

منظومة الإسعاف في الهلال الأحمر تعمل على مدار الساعة...كيال :خبرة واسعة اكتسبها المسعفون في السنوات الماضية

منذ ست أعوام ثقيلة مرت على بلدنا  ومتطوعو الهلال الأحمر السوري يعملون بدأب ويصلون الليل بالنهار لتأمين احتياجات المهجرين و بلسمة آلام المتضررين وجرحى المناطق الساخنة ،التي غزاها التكفيريون وعاثوا فيها تدميرا وترويعا للآمنين ,وبدا عمل الهلال الأحمر السوري جليا في كافة المناطق المنكوبة مع تفهم واضح أكثر من ذي قبل للدور المنوط بالمتطوعين تجاه الواجب و العمل الذي يفترض القيام به في ظل ظروف صعبة وخطرة تفتقد لعنصر الأمان الذي يعتبر القاعدة الذهبية في أي عمل إغاثي ،وهذا العنصر هو أقل بكثير من الإجراءات المتبعة والتي يحتمي وراءها موظفو الأمم المتحدة وهيئاتها الإغاثية المختلفة حيث يرى العاملون في م

الصفحات

اشترك ب RSS - اقتصاد وتنمية