اقتصاد وتنمية

تأهيل المؤسسات العامة في حي الوعر تمهيداً لعودة الحياة الطبيعية

حي الوعر من الأحياء المهمة في حمص ويبعد حولي 4 كيلومتر عن وسط المدينة ،وتبلغ مساحته الإجمالية 338 هكتارا وتبلغ مساحة السكن حوالي 80 هكتارا ،وعلى مدى ثلاث سنوات تعرض للكثير من الأحداث ،وكان لابد من إعادة تأهيله وإصلاح البنية التحتية ليعود سكانه الآمنين إليه ،فكانت زيارة وزيري الإسكان والإدارة المحلية للحي وقد وعدا بتقديم كل ما يلزم من أجل إعادة الحي إلى سابق ألقه ،وللوقوف على واقع الخدمات في الحي كان لنا هذا اللقاء مع المهندس أمين العيسى مدير الخدمات الفنية في محافظة حمص الذي قال :إنه ومع بداية سريان اتفاقية إخلاء المسلحين وعائلاتهم من حي الوعر كان هناك أعمال خدمية بدءا من إزالة السواتر وفت

ترهل ..

إن تداخل القطاع العام الصناعي وتشابكاته مع كافة وزارات الدولة أدى في فترات سابقة إلى تباطؤ اتخاذ بعض القرارات المصيرية والتي أعاقت  نمو هذا القطاع ،ولكي لا نحمل أحدا مسؤولية تلك الإعاقة فقد جاءت الأزمة لتنهي الكثير من الحكايات التي يفترض بنهاياتها محاسبة كل المقصرين والذين أوصلوا هذا القطاع إلى نهاياته شبه المحتومة ،وقصة الخسائر المتلاحقة وتكديس الإنتاج والمخزون المتراكم في المستودعات هي واحدة من نتائج سوء الإدارات التي كانت في حاجة ماسة إلى تطوير إداري ،وهو ما كان يعزف عنه القائمون على شؤون هذا القطاع الحيوي والهام ،لأنهم يرون أنفسهم معلمين في هذا المجال ،ولذلك بقي القطاع العام الصناعي عل

مليار ومئتا مليون ليرة سورية لتنفيذ مشروع البنى التحتية في حسياء الصناعية

لايزال تطوير وتمكين مكونات ومرافق البنية التحتية داخل المدينة الصناعية مستمر بهدف الوصول إلى بنية تحتية عصرية ومتكاملة وفقاً لأرقى المعايير العالمية ويأتي ذلك تجسيداً لخطة التطوير الشاملة ومواكبة النمو والتوسع الملحوظ بحجم الحركة الاقتصادية الصناعية والتجارية فيها واعتبر الدكتور بسام منصور مدير المدينة الصناعية في حسياء أن البنية التحتية هي مطلب رئيسي للتنمية ومفتاح أساسي لتحقيق مزيد من النجاحات والانجازات وأن البنية التحتية لاتعد مقياساً لمدى نجاح الدول فقط وإنما عامل مؤثر في استقطاب الاستثمارات وشدد المنصور على ضرورة تطبيق الجودة كونها تعد عاملاً اساسياً في تطوير البنية التحتية وتلبية ال

الهيئة العامة لغرفة تجارة حمص تعقد اجتماعها السنوي

عقدت الهيئة العامة لغرفة تجارة حمص اجتماعها العادي السنوي يوم الخميس الماضي بحضور محافظ حمص طلال البرازي وممثل وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك وعدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة وتجار المدينة وتركزت المداخلات بداية حول أهمية تفعيل الأسواق وتقديم الدعم اللازم للتجار كي تعود عجلة الاقتصاد إلى الدوران من جديد .

خطوط

للمرة الألف من قال إن الجمعيات التي أنشئت على عجل، ويحاول أصحابها إضفاء صفة الصوفية على أعمالها لا تقوم بواجبها على أكمل وجه فقلبه آثم لا محالة ،ومن قال إن أساليب العمل في تلك الجمعيات الحديثة العهد تواكب المعمول بها في الدول المتطورة والخاضعة للرقابة من جهات حكومية وغيرها فكلامه محض افتراء ، ومن يقبل أن يجلس على مائدة رمضانية في مطعم فاره قامت به جمعية للتباهي ودعوة المسؤولين بغية المزيد من الدعم  فلن يناله من الخير سوى ما أكله هناك ،وما من أحد سوف يصدِّق المشتكين من طالبي الحاجة  أياً كان نوعها على المعاملة السيئة لممتهني العمل الخيري في عدد من الجمعيات الخيرية في  حمص .

رئيس الوفد الصيني : جئنا إلى سورية رغبة في الاستثمار والمساهمة في إعادة الإعمار

قام وفد جمعية الرابطة الصينية العربية برئاسة شن يونغ بزيارة إلى المدينة الصناعية في حسياء ويتكون الوفد من ممثلي مجموعة كبرى الشركات الصينية المختصة في مجال صناعة السيارات والتجهيزات اللازمة وقطع التبديل والأبنية المسبقة الصنع وتغليف الأدوية والتبريد وغيرها ، وتأتي الزيارة بهدف التعرف على واقع الاستثمار في المدينة الصناعية بحسياءوتشجيع المستثمر الصيني على الولوج الى سوق الاستثمارات السورية حيث أن الصين أخذت تشجع فكرة الاستثمار الخارجي من خلال توجيه رجال الأعمال الصينين بالاستثمار الخارجي .

السماح للشركات الأجنبية المشاركة في معرض دمشق الدولي بيع معروضاتها

أصدرت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية قرارا يقضي بالسماح للدول والشركات الأجنبية المشاركة في دورة معرض دمشق الدولي المقبلة حصرا بوضع معروضاتها بالاستهلاك المحلي مباشرة خلال فترة المعرض إذا رغبت بذلك.
وأوضح القرار أنه يحق للدول والشركات بيع جزء من منتجاتها المعروضة ضمن مخصصاتها للبضائع والمواد المسموح باستيرادها وفق الآلية المعتمدة الصادرة في أيلول عام 2016 وفقاً لأحكام التجارة الخارجية والبضائع والمواد غير المسموحة بالآلية المعتمدة بما فيها المواد المحصور أو المقيد استيرادها بالمؤسسات الحصرية باستثناء “التبغ والسيارات والمجوهرات والحلي بجميع أشكالها والألبسة المستعملة”.

هواجس التنمية الإدارية (( الإسناد بين القانون والتطبيق الإداري))

لاتخلو مؤسسة عامة أو خاصة من خلل يعتريها ولكن تجاوزه هو مايكسب المؤسسة الخبرة والعراقة وإن تجاوز الخلل لايكون إلا بالأدوات المناسبة وبنشر ثقافة تطبيق القانون والشفافية في مؤسساتنا العامة إلا أنه وكثيراً ماتعاني هذه المؤسسات من الترهل الإداري غير المبرر لدرجة أن تنحرف عن قوانين ثابتة إلى أعراف إدارية لم يثبت لها أساس قانوني مثل التكليف الإداري الذي حل محل الإسناد الوظيفي وأصبح القاعدة بشكل شوه في منطق الوظائف الإدارية وطرق إشغالها .

بطاقات مسبقة الدفع من السورية للتجارة

أعلنت المؤسسة السورية للتجارة أنها قامت بطباعة بطاقات مسبقة الدفع بقيمة خمسة آلاف وعشرة آلاف ليرة سورية سيتم توزيعها على الفروع حسب الطلب.
وبينت المؤسسة في إعلانها كيفية التعامل بالبطاقة وآلية تسديد قيمتها بالفرع أو الإدارة العامة على أن يتم ختم البطاقات بختم الدائرة المالية والفرع أو ختم المديرية المالية وديوان الإدارة حسب الجهة المصدرة لها.
ولفتت المؤسسة إلى انه يتم صرف مواد بقيمة البطاقة حسب طلب حاملها على أن ترفق نسخة الأرومة بفاتورة البيع للمحاسبة والتصفية ويمنع منعا باتا صرف قيمتها نقديا.

 

معمل السكر متوقف.. حتى تصريف المنتج محمود :البورصة وطول مدة التعاقد والتوريد من أسباب ارتفاع التكلفة

توقف معمل السكر منذ شهر لأسباب تتعلق في عدم تصريف المنتج ،ولوجود مخزون من السكر يفوق الطاقة التخزينية لشركة سكر حمص وبلغ اليوم /9500/ طن ،وأكدت مصادر مؤسسة السكر أن المخزون سببه عدم قيام المؤسسة السورية للتجارة باستجرار المنتج كما كان معمولا به  سابقا مع المؤسسات التي تم دمجها في الشركة السورية للتجارة .
وفقا لمذكرة التفاهم بين وزارة الصناعة ووزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك يفترض بالثانية أن تقوم بتسويق كافة منتجات مؤسسات الصناعة من قبل مؤسسات التدخل الإيجابي ،وعلى الرغم من ذلك لم يتم استجرار أي كمية من شركة سكر حمص بحجة ارتفاع التكلفة بحسب مصادر مؤسسة السكر.

الصفحات

اشترك ب RSS - اقتصاد وتنمية