الذئبة الحمامية وضرورة التعرف عليها للحد من خطورتها

العدد: 
14858
التاريخ: 
الأربعاء, أيار 17, 2017

الذئبة الحمامية هو مرض مناعي ناشئ عن اختلال في الجهاز المناعي و قد يصيب الجلد , المفاصل , الكلى , الدماغ , الأعضاء الأخرى . وينتشر عند النساء أكثر من الرجال ويحدث في أي عمر ولكنه غالباً يصيب الناس من عمر 10- 50 سنة وقد يكون سببه أحياناً الآثار الجانبية لبعض العقاقير الطبية التي تستعمل لعلاج ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والصرع وغيرها وبعضها يزول بمجرد التوقف عن استعمال الدواء المسبب وفي بعض الحالات يكون المرض محصوراً بالجلد ولإلقاء الضوء على هذا المرض التقينا الدكتور بسام ابراهيم الذي تحدث قائلاً :
أعراض المرض
تتفاوت أعراض المرض بين تعب عام وإرهاق إلى آلام بالمفاصل يصاحبه تورم أحياناً وقد تظهر علامات المرض على شكل طفح جلدي واحمرار على الوجه أو الاذنين وتساقط الشعر وتقرحات في الفم وقد يؤثر المرض على أعضاء أخرى من الجسم وتظهر العلامات والأعراض بشكل فجائي أو قد تتطور ببطء ومعظم المرضى يعانون من نوبات المرض التي تستمر فترات زمنية مختلفة تتفاقم خلالها العلامات والأعراض ثم تعود لتتحسن وقد تختفي كلياً لفترة معينة .
أنواعه
للمرض أربعة أنواع وهي :
1-الذئبة الحمامية المجموعية
2-الذئبة الحمامية الجلدية
3-الذئبة المحدثة بالأدوية
4-الذئبة الوليدية
ويعتبر مرض الذئبة الحمامية المجموعية الأكثر انتشاراً وصعوبة وتختلف حالات الذئبة الواحدة عن الأخرى .
أسبابه
المرض من أمراض المناعة الذاتية , فالجهاز المناعي في الجسم يهاجم الأنسجة السليمة بدلاً من مهاجمته الأجسام الغريبة كالجراثيم والفيروسات ونتيجة لذلك تحدث التهابات وأضرار لأجزاء عديدة في الجسم بسبب التهاب الأنسجة المختلفة.  الأطباء حتى تاريخه لا يعرفون السبب الحقيقي الذي يولد أمراض المناعة الذاتية ويعتقد البعض أن السبب هو نتيجة عوامل وراثية وعوامل بيئية تجتمع لتسبب المرض وقد يؤدي التعرض لأشعة الشمس إلى تحريض ظهور آفات جلدية مرتبطة بمرض الذئبة أو قد يؤدي إلى ردة فعل داخلية لدى الأشخاص ذوي القابلية للإصابة بالمرض وأما عن سؤالنا فيما إذا كانت هناك مضاعفات لهذا المرض أجاب قائلاً :
مضاعفات المرض
للمرض مضاعفات بسبب الالتهاب الناجم عنه ومن الأعضاء التي تتأثر :
الكليتان والجهاز العصبي المركزي والقلب ونخر العظام وتعاني مريضة الذئبة الحمامية من تكرار الإجهاض بسبب مهاجمة الجهاز المناعي للرحم والجنين لكن ذلك لا يمنع من حدوث الحمل بشرط المتابعة الدورية مع طبيب المناعة وأمراض النساء .
صعوبة التشخيص
نظراً لاختلاف الأعراض من شخص لآخر ومن نوع لآخر واختلافها من وقت لآخر أيضاً ولعدم وجود تحليل دامغ يؤكد التشخيص يجد الأطباء صعوبة في التشخيص , وخاصة أن علامات المرض قد تتطابق مع علامات أخرى لذلك يشخص الأطباء المرض عندما تكون العلامات واضحة جداً لكن الوعي والإلمام بتفاصيل المرض يساعد على إنقاذ حياة الكثيرين وأهم نقطتين يجب الانتباه لهما هما:
الحالة النفسية , فهي المتحكم الأول في نوبات تهيج الذئبة الحمامية وبالتحكم في النفس والاحتفاظ بالهدوء النفسي يمكن للمريض التعايش مع المرض ويعيش حياته الطبيعية .  
والشمس هي العدو الأخطر لأنها تسبب تهيجاً للجلد وعودة للطفح الجلدي وأما عن كيفية العلاج أوضح د . بسام قائلاً :
العلاج
يهدف علاج الذئبة الحمامية إلى التخفيف من الأعراض وتقليل التلف الناتج عن الالتهابات وتقليل نشاط جهاز المناعة للتقليل من حدة هجومه وبعض المرضى الذين لديهم أعراض بسيطة يحتاجون إلى المتابعة بالدرجة الأولى لأن المرض ينشط في فترات ويهدأ في أخرى لذلك يصف الأطباء أدوية مضادة للالتهابات لكن بعض الحالات تحتاج إلى العلاج بالكورتيزون بالإضافة إلى أدوية تثبط جهاز المناعة .
ما علاقة الذئبة بالمرض
يعود اسم الذئبة الحمامية إلى أوائل القرن العشرين وكلمة الذئبة مشتقة من اللغة اللاتينية والحمراء هي وصف للطفح الجلدي الذي يصيب وجه المريض علماً أن المرض يصيب ذوي البشرة الداكنة أكثر ما يصيب البيض أو ذوو البشرة الفاتحة بمعدل ثلاث مرات تقريباً وتكون الغالبية العظمى من النساء في سن الإخصاب ( 15-45) ونسبة إصابة السيدات إلى الرجال 9-1 لكن عند الأطفال قبل سن البلوغ تكون النسبة أعلى عند الذكور .
وللذئبة يوم عالمي
من أجل تغيير نظرة المجتمع لمرض الذئبة التي تكون مصاحبة لتساقط الشعر والصلع عند السيدات ولأن الإصابة هي بمعدل شخص لكل /100 ألف / شخص يحتفل العالم في العاشر من أيار بمرض الذئبة الحمامية  لتوعية الناس بخطورة هذا المرض .

الفئة: 
المصدر: 
العروبة

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة