مشـــروع تقطيــر الزيوت الطبية والعطرية

العدد: 
15106
التاريخ: 
الأحد, حزيران 3, 2018

تحتل الأفكار الخلاقة والمبدعة أهمية في دعم الاقتصاد المحلي ولو كانت في نطاق ضيق ,وفي دراسة له  لمشروع تقطير الزيوت الطبية و العطرية شرح الدكتور عبد المسيح  دعيج  من مديرية الزراعة عن  الفكرة  التي  تساهم في  خلق فرص  عمل في مجال زراعة  النباتات  الطبية و العطرية وتقطير زيوتها  مثل الورد الجوري , وتحدث عن  الجدوى  الاقتصادية من  تنفيذ هذا المشروع   و الأهمية الاقتصادية و الطبية  للزيوت المنتجة  من هذه النباتات والطريق الأمثل للحصول  على جودة  عالية للمنتج .

إذ يجب مراعاة شروط معينة  في  النباتات  كأن تكون  ذات رائحة  و لون طبيعيين  و خالية من التكتل  و التعفن  و سليمة , والمرحلة الأولى هي  تنظيفها من الأتربة  و  الحشرات  و  النباتات الغريبة   و المرحلة الثانية  تتلخص بتجهيز النباتات و تقسيمها إلى أجزاء  أو  بتقطيعها شرائح إذا  كانت كبيرة الحجم  , تليها مرحلة التجميد , حيث توضع في جهاز استخلاص الزيوت  أما الأجزاء الكبيرة  التي  تم طحنها   و جرشها  فيتم وضعها في  المجمد  على  درجة  عشرين تحت الصفر  ليومين أو ثلاثة  قبل الاستخلاص فعملية التجميد  تحفظ مكونات النبتة  قبل الاستخلاص ..
تليها مرحلة  التقطير  وله أنواع منها التقطير  المباشر  بالماء  و هي  للنباتات  غير الطبية و  العطرية  التي تتحمل درجة حرارة  أعلى قليلاً من  100  درجة مئوية مثل الخزامى,  أو التقطير المباشر  بالبخار  وهي للنباتات  الطازجة غير  المجففة  و يستخدم فيها  البخار  بتمريره  مباشرة  على  النباتات  لاستخلاص زيوتها, أو التقطير غير المباشر  بالبخار و تناسب  النباتات المحتوية على  زيوت  عطرية  لا تتحمل ارتفاع  درجة الحرارة  مثل ( نبات الورد  و الريحان  و النعنع ..)
و تحدث  الدكتور دعيج  عن الجدوى الاقتصادية والتي تتغير  حسب نوع النبات  المستخلص  سواء كان للورد الجوري أو الياسمين ,وأشار إلى أن عمليتي التعبئة  و التغليف يجب أن تكون في عبوات زجاجية  بمختلف الأشكال  و  الأحجام أو  عبوات من خامات لاتتفاعل  مع الزيوت  الطيارة   كما يجب أن تكون قاتمة اللون  و لها غطاء محكم  يساعد على الاحتفاظ  بالزيوت..
أما عن عناصر الجودة فقال دعيج : أول هذه العناصر هو  استخدام نباتات  طبيعية جيدة مزروعة بطريقة خالية  من  التلوث بالأسمدة الكيماوية , والنبتات  نظيفة و ليس فيها  شوائب أو نبتات  دخيلة  وخالية من الإصابة  بالحشرات  و الأمراض ,و لاتقل نسبة الزيت الطيار عن 10% , واستخدام طريقة التقطير بدون إضافة أي مواد صناعية مساعدة  والتحكم الدقيق بدرجات الحرارة  داخل وعاء التقطير , والتحكم في ماء التبريد ..

المصدر: 
العروبة