فنون

العازف جورج السكت: دراستي الأكاديمية للموسيقا سبيلٌ للتعمق في علومها

معظمنا يهوى الموسيقا وربما كثيرون منا فكروا في تعلم العزف على الآلات الموسيقية   إلا أن  العزف على بعض هذه الآلات ليس بالأمر السهل أو الذي يمكن إتقانه بسرعة فهو يحتاج إلى تدريب  ومهارة وصبر وبال طويل ليستطيع المتدرب أن يصبح من العازفين المحترفين،  ومن  العازفين الذين شقوا  طريقهم في مجال العزف على الآلات الموسيقية  في سن مبكرة العازف  جورج السكت وحبه للموسيقا دفعه  ليكمل مشواره العلمي في المجال الذي تعلق به  في (كلية التربية الموسيقية) للتعمق بعلومها و لصقل موهبته الفنية ليكون  له حضوره البارز في المجال الموسيقي  مجسدا إحساسه الفني  العالي بالعزف  على الآلات الموسيقية ومنها الاورغ .

المطرب جورج نكود : الغناء الشعبي لون قديم وله جمهوره الواسع

تشهد الساحة الفنية ظهور عدد  كبير من الفنانين الشعبيين ، ويعد المطرب جورج نكود من مطربي الجيل الجديد الذي تميز بلونه الشعبي المميز ومواويله وأغنياته الشعبية البسيطة ، واستطاع أن يحقق شهرة واسعة و يصل لقلب سامعيه بكلماته البسيطة والتي جعلته من المطربين المميزين الذين قدموا الأغنية الشعبية ،و حبه للغناء  لم يمنعه من متابعة تحصيله العلمي في اختصاص (  تجارة واقتصاد) في جامعة البعث .

فلاش... الفن موهبة أم وراثة

هناك الكثير من المجالات التي نجد فيها ميلاً عند الأبناء لاختيار نفس مهنة الآباء لتشكل أبعاداً عميقة في وجدانهم  في المستقبل  إلا أن هناك مجالات تتطلب من الأبناء وجود الموهبة وخاصة في مجال الفن  حيث أن هذا المجال يتطلب  وجود موهبة حقيقية لإكمال  مشوارهم الفني  وهذا  الأمر يعرض الفنانين لانتقادات واتهامات بإدخال أبنائهم الوسط الفني بالوراثة مؤكدين أن الإبداع لا يورث و هناك العديد من الفنانين دخلوا هذا المجال وورثوه  عن آبائهم وحققوا  نجاحات وصنعوا  أسماءً براقة  في مجال الفن وبعضهم وصل إلى مراحل متقدمة  وتخطى إلى رحاب العالمية في رحلة كفاح وصبر وتطوير للذات والمعرفة، وعلى سبيل المثال من الفن

أعطني مسرحاً ... أعطك طلاباً .. تفوقاً وتربية

أعطني مسرحا ..أعطك شعبا عظيما ,عبارة مشهورة اُختلف على قائلها بين شكسبير وأفلاطون ونراها ماثلة أمامنا في مسرحية: أفكار وألوان لطلاب مدرسة علي بن أبي طالب التي قام طلاب المدرسة بتأديتها بحرفية وإتقان .

الفنان نسيم الأمين... صوت غنائي وتمكن في الأداء

بصوته الشجي الآخاذ وإحساسه العالي ، استطاع الفنان  نسيم الأمين الوصول إلى أعماق  سامعيه ليترك بصمة قوية ومميزة، فاستحق بجدارة مكانته  في عالم الغناء ، فحبه للغناء دفعه ليكمل مسيرته التعليمية في المجال الذي عشقه في كلية التربية الموسيقية  ليتفانى في صقل موهبته ودعمها وليتخرج  منها في عام 2014  ويعمل معيدا ً ثم مدرسا ً .
إرادة قوية

فلاش ...لحن الطفولة

 تسببت الحرب التي شهدتها البلاد على مدى سبع سنوات  بأوضاع مأساوية شملت  كافة مناحي الحياة عبر نشرها للخراب والدمار ، ولم يكن أطفال سورية بمنأى عن هذا الوضع  المأساوي  إلا انه من رحم المعاناة يولد الإبداع  وقد شهدنا هذا الإبداع من خلال أطفال يتحدون واقعهم المرير  بالموسيقا  ،بأناملهم الغضة يعزفون   لحن الحياة مقابل لحن الموت لتكون صرخة براءة في وجه الإرهاب وهؤلاء الأطفال  اتجهوا لتعلم الموسيقا بمساعدة أهاليهم  منذ سن صغيرة ووصولهم إلى درجة الاحتراف ويعد هذا الإقبال المتزايد  على تعلم الموسيقا  بمختلف المراحل العمرية سواء في المعاهد الحكومية أو الخاصة ورغم اختلاف الأسباب ما بين  دوافع التعلم

الممثل المسرحي حسن ترسيسي : المسرح ذو مضمون أعمق وشفافية

تفتح الموهبة أمام المرء أفاقا نحو الإبداع إذا تم صقلها   و الاهتمام بها،  وتنميتها بالتدريب واكتساب الخبرة،فالموهبة والإبداع أكثر الصفات التي تجعل المرء  متميزاً في المجتمع  خاصة إذا اقترنتا  بالعمل  الجاد والاجتهاد، و عندما يكتسب الشخص مهارة الموهبة والإبداع، فإن هذا سيسهم  بتعزيز ثقته بنفسه ويستطيع أن  يكتسب العديد من الفرص التي تفتح الطريق أمامه نحو التألق والنجاح .
 و من المواهب الفنية  الشابة التي تشق طريقها في مجال المسرح  وتعتريها رغبة جامحة وتصميم  لمتابعة مشوارها الفني حسن ترسيسي بالإضافة لمتابعة دراسته في مجالي ( الأدب الانكليزي   وإدارة الأعمال( تعليم مفتوح ).

أمير البزق محمد عبد الكريم في كتاب جديد

كتاب جديد صدر حديثاً عن وزارة الثقافة بعنوان (الأمير
السعيد محمد عبد الكريم ) تأليف الأديب محمد بري العواني و قد جاء الكتاب بصيغة المتكلم حيث يروي محمد عبد الكريم «1911 – 1989 » قصة حياته يتقمص الأديب محمد بري العواني شخصية  أمير البزق فيروي عن ولادته في حمص فيقول ( كانت  ولادتي في حمص 1911 م في حي الخضر القريب جداً من قلعة حمص ...جسده الضئيل جعله يفكر كيف يتفوق على أقرانه كان والده «علي المرعي » عازف بزق شهير اكتسب منه ولده محمد الهواية في الكتاب ثم في الكلية الإنجيلية في حي باب السباع .

الفنان أحمد الوعري : لوحات مبهرة للواقع بكل تفاصيله

يتألق الفنان أحمد الوعري في فنه مبدعاً لوحات تنطق جميعها و تنم عن ذوق جمالي عال وتوحي للتأمل في الأمكنة وقضايا الحياة و ما تحمله من تناقضات المجتمع  وجوهر وجودها النفسي والتي جمع فيها الفنان بالإضافة  إلى تفرده بهذا الأسلوب وما أضافه من ابتكارات تعطي الدقة المتناهية في معادلة صعبة مع قوة البناء والتقنية .
مصدر إلهام

فلاش ... تحد للحرب

 لعب الفن دورا ايجابيا في مواجهة الإرهاب و كان عبر التاريخ إحدى الأدوات الفعالة في مواجهة العنف والتطرف والتعصب، كما أنه الأسلوب المؤثر في وجدان الناس وتشكيل مشاعرهم،  وفي فترة الحرب  التي تعرض لها بلدنا الحبيب من إرهاب حاقد  أرخى بظلاله على جميع مناحي الحياة إلا أنه لم يستطع أن يمنع النور من أن يتسلل من بين الركام ليعلن  ولادة  فرق موسيقية ومسرحية أثبتت حضورها المؤثر في النهوض بالحس الفني للذين يتعطشون لهذا النوع من الفنون الراقية من خلال نشاطاتها الفنية المتنوعة  وماتزال هذه الفرق الفنية مستمرة وطموحها تقديم الأفضل و المميز ولتثبت أن  الإبداع  مستمر ولا يوقفه لا الإرهاب ولا جرائمه.

الصفحات

اشترك ب RSS - فنون