فنون

قائد فرقة وتر الموسيقية زرياب الهاشمي : نحاول من خلال موسيقانا رسم البسمة على وجوه الناس

تُعتبر الموسيقا لغة العالم الوحيدة التي تُفهم من خلال السمع، بدون تلقين أو تعليم، وتعتبر مادّة أساسيّة في مناهج العديد من المدارس حول العالم، لأهميّتها في الحياة وصحّة الإنسان بشكل خاص، بالإضافة للمتعة التي نحصل عليها وتتركها في النفس جراء سماعها، فهي تساهم في تزكية النفس وتهذيبها. ..
التقينا الفنان الموسيقي زرياب الهاشمي مدير فرقة وتر الموسيقية ليحدثنا عن أهمية الموسيقا في حياتنا والصعوبات التي تواجه الفرق الموسيقية الجديدة والتي تضم العديد من الشباب الموهوبين الطامحين لشق طريقهم في عالم الموسيقا عبر الكثير من النشاطات أملا في الوصول الصحيح للجمهور الذواق للموسيقا الجميلة ..

فلاش ... مدينة إنتاج فني وإعلامي

ظهرت الكثير من التساؤلات في حفل التكريم الذي أقامته غرفة صناعة السينما والتلفزيون مؤخراً تحت عنوان «درامانا بخير» ، كما كان سبباً في طرح الكثير من الأسئلة في الوسط الفني المحلي والخارجي، ابتداء من العاملين في الدراما الذين دُعوا للحفل وانسحب عدد منهم لاحقا لسوء التنظيم» حسب ما تناقلته بعض المصادر»، مروراً بمن لم يدعَ للحفل، ووصولاً للدراميين «فنانين وكتاباً ومخرجين وفنيين» حتى أطلقوا حملات على وسائل التواصل الاجتماعي تحت عناوين عدة منها «لكم دراماكم ولنا درامانا»، درامانا ليست بخير.

نشر ثقافة المحبة في مهرجان أغنية الطفل السوري الثاني

أقيم مهرجان أغنية الطفل السوري الثاني على مسرح  دار الأوبرا بدمشق من 8 ولغاية 12 / 10 / 2017, وشارك في المهرجان كافة فروع طلائع البعث في القطر العربي السوري , عدا فرعي دير الزور والحسكة وذلك لصعوبة الوصول والتي نأمل من الله ان يكونا أول المشاركين في العام القادم , بهذا الكلام بدأ الرفيق عضو قيادة فرع حمص لطلائع البعث عماد حلاق حديثه معنا
وأضاف: جاءت مشاركة فرع حمص في المهرجان ( وهو أحد مهرجانات نصر سورية بإذن الله ) تعبيرا ً عن فرح الأطفال بوطنهم واعتزازهم بأنهم أبناء هذه المنظمة التي أهداها إليهم القائد المؤسس حافظ الأسد

الفن أحد أوجه القوة الثقافية الناعمة

اتجه البعض من الفنانين السوريين  الى المشاركة في الدراما المصرية قبل بداية الحرب على سورية , وازدادت هذه الظاهرة خلال فترة الأزمة , وقد اعتبروها فرصة لتوسيع قاعدتهم الجماهيرية , وبذلك يضمنون انتشارا واسعا على مختلف المحطات العربية , وأن وجودهم في هذه المسلسلات سيوجه أنظار أصحاب شركات الإنتاج إلى قدرات الممثل السوري حتى وإن كان من ممثلي الدرجة الثانية وليس من النجوم .

الموسيقي مختار رجب ... الموسيقا.. لغة الانفعالات والعواطف وهي أقوى الفنون إثارة وتحريكا للنفس والتأثير فيها

نشطت خلال فترة الحرب على سورية بعض المواهب الشبابية التي تميزت بقدراتها الموسيقية  والفنية الجيدة , والتي سعت عبر تجمعها في فرق فنية»موسيقا, غناء, تمثيل , وغيرها... ، إلى صقل موهبتها أكاديميا أو من خلال النشاطات الفنية التي تعرف الجمهور الحمصي على تلك المواهب التي تحتاج إلى رعاية الجهات المعنية  لاستمرار مسيرتها , خاصة وأن تلك المواهب دخلت هذا المجال عن حب و شغف وتألقت وأثبتت وجودها وشقت طريقها بإرادة وتصميم فكان لها أثر مميز ومسيرة فنية تستحق الذكر

فلاش ..ماذا نريد من الدراما؟

أصبحت الدراما السورية ورغم كل الصعوبات التي واجهتها خلال السنوات الماضية  تقض  مضجع شركات الإنتاج العربية في أكثر من مكان ,خاصة أولئك الذين يعتقدون أنهم يملكون كل شيء خاصة رأس المال ولذلك باتوا يقولون إننا سنشتري كل شيء بما فيهم المخرج والممثل السوري ثم نقوم بتغييرهم باتجاه تطوير الدراما الخليجية، ورغم أن ذلك من حقهم التفكير به, أو من الطبيعي أن يفعلوه, إلا أن المشكلة الجوهرية تبقى لدينا نحن في تحديد ماذا نريد وما هو هدفنا من التمثيل وتصنيع المسلسلات هل هو المال فقط أم إن ما هو أكبر من ذلك؟

الموسيقا .. والإبداع

هناك من يرى من الباحثين أن الموسيقا من العوامل المساعدة في تنمية التفكير الإبداعي ,حيث أن الموسيقا جزء من النشاط الفكري الإنساني، وهي وجه آخر من حريات العقل، وهي تخلق أيضا عادة التركيز الذهني في الإنسان والميل إلى التفكير العميق المركز عند مناقشته للمشاكل التي تطرح عليه خلال عيشه المتفاعل في هذا الوجود، إضافة إلى أنها تطور الملكات العقلية.

فنان من حمص ..التشكيلي بسيم سباعي : تناغم واضح بين اللوحة والقصيدة

رغم أن بسيم سباعي ليس تشكيلياً أكاديمياً، ولا يهتم كثيراً للتشريح والتوازنات اللونية ولمسة الريشة والمعالجات التصويرية المتقدمة، إلا أنه يقدم لوحة بالمعنى الذاتي قادرة على إثارة التخيل عبر طريقته الخاصة في الرسم الذي يميل لأن يكون نحتياً ضبابياً وحلمياً في المساحة الذاتية النفسية، فبسيم يحاول تصوير ذاته الطامحة للحب والغارقة في عذوباته واضطراباته وصراعاته حتى، وهذا نراه في أكثر من لوحة تصور الرجل والمرأة في حالتهما الحلمية، ويبقى ثمة خوف نراه ينسل عندما يحضر الرجل إلى جانب المرأة رغم كل هذا التمازج بينهما، في لوحة بسيم تتقدم المرأة على الرجل، لتبرز أكثر فاعلية وحضوراً، فهي التي تمتلك الجرا

الموسيقي سلام حجازي : أعشق ألحان الغيتار ...ونسعى للارتقاء بالذائقة الفنية نحو الأفضل

اكتشف موهبته متأخرا “ على حد قوله” ولكن بذورها كانت موجودة لديه منذ الصغر ,أحب الفن والموسيقا وعشق سماع اللحن الجميل ...
بدأ لقاءه معنا قائلا :  سلام حجازي عمري  35 سنة اكتشفت موهبتي بعمر 22 بنفسي نتيجة لعشقي و حبي للموسيقا الجميلة , وقد أهداني المرحوم والدي غيتارا خشبيا, بدأت أتعلم وأتدرب عليه لوحدي نظرا لقلة وجود الأساتذة في تلك الفترة في مدينة حمص , كما أحببت الموسيقا بأنواعها الجميلة .
أسست الكثير من الفرق الموسيقية في مدينة حمص ,لكن للأسف تم إلغاء أكثرها نتيجة للكثير من الصعوبات التي واجهتنا , كانعدام الدعم من ناحية , وقلة المواهب الهادفة بحمص حينها.

فلاش ..دراما هندية

رغم سيطرة المسلسلات التركية على شاشات الفضائيات العربية خلال السنوات الماضية، وتحديدًا منذ 2010، وفوزها بنسبة مشاهدة مرتفعة مقارنة بالدراما العربية، التي لم يعد لها حضور يُذكر أمام نظيرتها التركية، وبات النجوم وصناع الأعمال يؤكدون أن أحداثها لا تتفق مع مجتمعنا العربي إلا أن ذلك لم يدفع المشاهدين للانصراف عنها، حتى ظهرت منذ فترة المسلسلات الهندية التي كان لها تأثير قوي.

الصفحات

اشترك ب RSS - فنون