في حفل تأبين الشاعر ممدوح السكاف : رحل البلبل وبقيت أنغامه حاضرة ملء الروح والسمع

غصت قاعة سامي الدروبي في المركز الثقافي في حمص خلال حفل تأبين الشاعر الراحل ممدوح سكاف بالأصدقاء والمحبين من زملائه وتلامذته , في مشهد يشي بالوفاء لقامة أدبية حمصية ثبتت ...

فكرة ..لماذا تكون الامتحانات مليئة بالقلق والتوتر والخوف؟

تشكل الامتحانات حالة من القلق وعدم الاستقرار عند معظم العائلات السورية ، فهذه الحالة لا تتوقف على الطلبة الذين يخوضون الامتحان بل تنعكس على الأب والأم اللذين يحاولان توفي...

نتاجات عشرين شاعراً ضمن كتاب (سهام الكلمات أشد من أسنة الرماح) ألم يسير في دروب التحدي

وضع الشعر والشعراء والكتاب بشكل عام في أسوأ أحواله, فهم مثل بقية الفئات دفعوا ضريبة هذه الحرب المجنونة التي لم تبق ولم تذر ,لذلك يحاول الأدباء التجمع وتوحيد الجهود عسى أن...

تأبط شعراً. ...مُماهاة

أحْتَسي الآنَ في شُرْفةٍ للمساءِبقايا ارْتشافِ الصّباحِ شَذى قهوةٍ بالحليبْ رَشْفةٌ ،أيُّ شيءٍ يكونُ إذا ماالْتَقيْنا ؟!!الْهواءُ نَدى بَسْمةٍ باتّساعِ البراري،الأصابعُ ت...

مشاعل نور

وطني أيها المسيج بالأحمر القاني .. ثملت من دمعي عليك ..عند أطراف الحزن تواعدنا وصحونا لما غفا قلب الليل ونام النقاد مطمئنين على شرف القصيدة ...لم أعد ألثم الشعرمن تفاح حض...

كتاب من حمص... ذئب العيون

ماشدني لقراءة هذه المجموعة الشعرية أمران أولهما : عنوانها اللافت « ذئب العيون » والثاني أن الشاعرة هيام الأحمد أصبحت تشارك في الأماسي الشعرية فقبل عشر سنوات جاءتني امرأة ...

قصة قصيرة... غضبان ..!

الوقت يكادُ يقترب منْ منتصف الليل، مصابيح الشّارع الحزين، تعانق أرصفة الفقر النّائمة، أجنحة الظلام غطّت مساحات الدّروب والعيون، الأب «غضبان» لا يزال ساهراً، يفكر بتلك اله...

المترجم ليس وصياً على القراء .. وواجبه التمتع بأمانة نقل النصوص

استهل الباحث فخري اللقيس محاضرته في فرع حمص لاتحاد الكتاب العرب بعنوان «قراءات في نصوص مترجمة قضايا ومشكلات» بالحديث عن “أخلاق الترجمة” مؤكداً أن بعض المترجمين يلجؤون للح...

مقالة...الشعر والموسيقا

ولد الشعر موسيقا ونشأ أنغاماً تنشد , وظل وفياً لهذه الولادة والنشأة حتى أصبحنا نردد : لا شعر بلا موسيقا ولا أقصد هنا الموسيقا الخارجية المتمثلة في موسيقا البحر العروضي وم...

القدس

لا رنـةٌ .. تُرجعُ الغيــَّـابَ .... لا جرْسُو لا مراكبَ في مينائها ترسُومسافرون .... حُداءُ الريح ... هودجُهمْإنْ نجمةٌ .... تعبتْ ... ينتابهمْ حدْسُتشفُّ فيَّ مراياهمْ ...