محليات

تحية الصباح .. الكبير

يغبطني صديقي أبو أسامة أنني امتلك توقاً دائماً لقراءة الإعلانات التي ترصع الشوارع والساحات بألوانها وعباراتها ويحسدني على جلدي وصبري في قراءة أدق تفاصيلها والتعليق عليها ، وقد ازداد توقي واشتد صبري منذ بداية الشهر الثاني عشر من هذه السنة لأن الإعلانات كثرت والألوان تماوجت والعبارات ازدهت في إعلانات حفلات الطرب بمناسبة قدوم عيدي الميلاد ورأس السنة الميلادية .

نقطة على السطر...أرض الخيرات

يتزامن فرح الفلاحين بعيدهم الرابع و الخمسين في 14 /12 تحت شعار «عندما يكون الفلاح بخير يكون الوطن بخير مع فرح السماء »يقبل وجه الأرض التي تاقت إلى الفرح الذي يتهادى إلى ربوع الوطن العزيز لتضج حقوله على امتداده بالسنابل و الغلال ،هاهي أكف الفلاحين ستحمل غراساً بأيديهم المباركة لتزرعها في عيد الشجرة الذي سيحتفل به هذا العام يوم السبت 29/12/ 2018 بكل قوة و كبرياء ..

نبض الشارع ... الغاز ودوامة الأزمات !

أزمة الغاز جديدة قديمة , تحمل الملامح النمطية ذاتها مثل أزمة المازوت والبنزين تبدأ بشرارة تتجلى بانقطاع عدد قليل من الأسر لم يتسن لهم وضعهم المادي بوجود اسطوانة أو اثنتين « احتياط » .. والمطاردة بداية الألف ميل , وتشعر فيما تشعر  بأنها أزمة الفقراء فقط كونها لا تطال سوى هذه الشريحة المغلوب على أمرها ..
وتكشف فيما تكشفه قدر المسؤولية « المعدومة » التي يحملها المسؤولون تجاه مواطن مغبون بتصريحاتهم لكل آفات الفساد والفوضى والاحتكار والغلاء والاستغلال ..

تحية الصباح .. مُفتَرَق

في مواجهة، ماوصلتْ إليه أجيالنا الشابة، كثيرا ماتجري المقارنة بين هذه الأجيال وتلك التي سبقتْها، ولاسيّما فيما يتعلّق بهيبة المعلّم والمدرّس ، فقد كانت لهما هيبة في المدرسة، وفي الشارع، ودور في حياة مَن يعلّمون، وكم لجأ الآباء إلى (الأستاذ)، يشكون له، علانية أو خفية، فقد كان حضوره لايقلّ عن حضور الأب، بل قد يتفوّق عليه في العديد من النواحي.

نقطة على السطر...مازوت ولكن

 شارف النصف الأول من فصل الشتاء على نهايته كذلك شهر كانون الذي يعتبر مع توءمه من أشد فصول العام برودة وحتى الآن فإن الكثير من المنازل لم يدخلها مازوت التدفئة دون وجود أي تبرير  من مسؤول أو جهة معنية بالأمر بل عند تصريحاتهم يستحضرون الدهشة حيث أن عبارتهم الشهيرة تُختصر بجملة بدأنا التوزيع منذ شهر كذا وقمنا بتوزيع كمية كذا ولكن على أرض الواقع وبعد التمحيص والتدقيق يتبين أن كمية المازوت الموزعة لا تتناسب مع حجم التصريحات فالكميات الموزعة  هي ملايين اللترات فأين ذهبت ومن استفاد منها ؟؟

إضاءة شجرة عيد الميلاد في «زيدل»

على وقع أغاني الفرح والمحبة ودعوات رسالة الميلاد المجيد بأن يعم السلام أرجاء سورية أضيئت شجرة الميلاد بقرية زيدل  راسمة الفرح والبهجة على وجوه أبناء القرية والقرى المجاورة.
وتضمن الاحتفال الذي أقامه مجلس بلدية زيدل بالتعاون مع الفريق التطوعي “فريق عمل زيدلنا” وحملة “ميلادك دفا” التطوعية استعراضا كشفيا لكشاف زيدل وفقرات غنائية منوعة لفرقة فينوس الموسيقية وتوزيع هدايا الميلاد للأطفال.
وأكد فريق العمل أن احتفالات عيد الميلاد المجيد تعكس حالة المحبة التي تجمع بين السوريين متمنين أن يكون عيد الميلاد انطلاقة نحو حياة أفضل لجميع السوريين.

تحية الصباح .. لغتنا : الإنسان و الحضارة

نقش « النمارة » مَعْلَمٌ يزدهي في رحاب عراقة أزمنة , ودلالة صوى على مفارق تخوم معارف يرتادها باحثون , وتنشدها أبحاث في مقاربات حول بدايات العربية الفصحى لتأتي حكاية لذاك النقش لامرىء القيس ثاني ملوك الحيرة وقد وضع علامة ليكون مطرحاً من مطارح التأمل في تباشير لغة , وهي الماضية امتداداً أبعد و أبعد في أعماق الماضي لتمتد جذورها في تباريح كينونة الإنسان في ثنائية العقل والوجدان وفصاحة التعبير عنه جوهر حضور واتقاد مسار و إبداع .

نقطة على السطر...مشفى العيون بدون طبيب قلبية

ربما يكون العنوان مثيرا للدهشة وقد يسأل سائل ما علاقة مشفى العيون بطبيب قلبية ومن حيث المنطق لن نصدق أن هناك أية علاقة فالقلب مهمته ضخ الدم إلى جميع أنحاء الجسم عبر الشرايين ومن ثم إعادة استقباله مرة أخرى عن طريق الأوردة  أما العين فمهمتها توفير الرؤية والتعرف على الأشياء من حولنا والتعامل معها حسب ما تقتضيه الحاجة وهي بوابة العقل إلى التعلم وكلنا يعرف أن العلم نور حيث يبصر الإنسان عبره بعين البصيرة وهذا يقودنا إلى أن هناك حالة تكامل بين أعضاء الجسد فإذا اشتكى منه عضو تداعت له سائر الأعضاء بالسهر والحمى وهكذا عندما يقرر طبيب العينية إجراء عملية فلا بد من أن يكون القلب سليما وأن يكون الضغط

إضاءة شجرة الميلاد ومعرض خيري في كنيسة أم الزنار

41 أنشودة محبة لسورية أنشدتها جوقتا أم الزنار ومسكنة ضمن أمسية موسيقية ميلادية لكنيسة السيدة العذراء أم الزنار في حمص القديمة.
الأمسية التي تلاها إضاءة الشجرة في ساحة الكنيسة الخارجية غصت بأهالي حمص الذين أتوا من مختلف أرجاء المحافظة ليشهدوا إضاءة شجرة المحبة مع عودة الأمن والسلام للمحافطة ورافق إضاءة الشجرة افتتاح معرض مأكولات خيري شاركت فيه أكثر من 100 سيدة قدمن فيه مأكولات بيتية تنوعت بين الحلويات والمعجنات بأنواعها والمخللات والدبس والمربيات والعصائر وغيرها من المأكولات بأسعار زهيدة.

تحية الصباح .. حمص في البرازيل ..!!

قبل عشر سنوات أقامت جامعة البعث مؤتمراً علمياً تاريخياً بعنوان « حمص في التاريخ » ولعل المحاضرة التي ألقاها الدكتور عدنان يونس بعنوان ( حمصيون في البرازيل ) كانت من أهم المحاضرات وأمتعها . من هنا بدأت أبحث وأتحرى عن حياة الحمامصة في البرازيل .
ففي أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين توجه المهاجرون السوريون عامة والحمامصة خاصة إلى المهجر الأمريكي لاسيما البرازيل والسبب الرئيس اقتصادي وثم يأتي العامل السياسي والاجتماعي ، حيث الاستعمار العثماني البغيض   .

الصفحات

اشترك ب RSS - محليات