محليات

تحية الصباح.. ترابط عضوي

 عثرت قوات الجيش العربي السوري أثناء تمشيطها للمواقع  والقرى  التي كان يسيطر عليها تنظيم داعش في منطقة جب الجراح على أسلحة إسرائيلية متنوعة  خلال الأسبوع الماضي ..اكتشاف أسلحة وذخائر إسرائيلية ليس الأول من نوعه ،فهذه الأسلحة اكتشفت  في كل جهة ومكان حرره الجيش السوري من تنظيم القاعدة «جبهة النصرة» أو داعش أو غيرهما من عشرات التنظيمات الإرهابية التي تعيث قتلا ً وتدميرا ً في سورية ، وظهرت الأسلحة الإسرائيلية  في عشرات الفيديوهات التي قام إعلام داعش والنصرة وغيرهما من التنظيمات  ببثها عبر مواقعه وعبر محطات التلفزيون الفضائية المؤيدة للإرهاب ..

نقطة على السطر ...طلبات عودة

ما سنقوله هو برسم الجهات المعنية في مدينة حمص لتسهيل عودة المواطنين السّوريين إلى منازلهم في المناطق  التي أخرج الجيش العربي السّوري  العصابات المسلّحة منها  بعد أن صارت آمنة مستظلّة بالعلم العربي السوري ، وثقتنا أنّ الجهات المعنية لا هَمَّ لها إلاّ أمن وكرامة وراحة المواطن السّوري .

نبض الشارع ... المتة الرقم الصعب

عندما وجهت الحكومة وجهها شطر هذا المواطن المسكين بدأ التجار يبحثون عن وجه آخر يقابلون به عمل الحكومة بحيث لا يخرجون من المولد بلا حمص أو على الأقل يقاسمون المواطن نسبة مما وفرته الحكومة لصالح هذا المواطن و « المتة  كانت الرقم الصعب » الذي تحدى فيها التجار المواطن على أن سعرها سيبقى كما هو و لن ينالها التخفيض الذي أعلنته جهة رسمية تعنى بشأن المواطن على أساس إنها مادة مستوردة و التاجر هو من يتحكم بسعرها و سنظل ندور في فلك التاجر طالما أننا لا ننتج المادة لكن رهانهم أخفق و لم يكن لهم ما أرادوا و لم تتردد الحكومة عن تنفيذ قرارها و الدليل أنها بدأت بتوزيع مادة المتة تدريجياً و بكميات قليلة و رب

نبض الشارع ... مواد غذائية مخالفة للمواصفات

من المعروف للقاصي والداني أن الغش الغذائي له مخاطر كثيرة لارتباطه، بشكل مباشر، بصحة وسلامة المواطنين، ما يستدعي إعطائه الأهمية الأكبر، بما يتناسب مع حجم الضرر الناتج عنه, حيث نجد وللأسف في أسواق حمص مواداً غذائية مغشوشة ومخالفة للمواصفات القياسية السورية خاصة تلك التي تباع خارج المحال وتحديداً على البسطات أو من قبل الباعة المتجولين وأبرزها استبدال زيت الزيتون بزيت صويا، أو بيع اللحم المجمد، أو لحم العجل على أنّه لحم غنم، وإضافة مادة النشاء إلى الحليب ومشتقاته، و سحب الدسم من الحليب،  وخلط زيت الزيتون بالزيوت النباتية، والتلاعب بالوزن والمواصفات، وعدم مطابقة نسبة القطن في الألبسة لما ورد عل

تحية الصباح..يامن كنت صديقي...؟

تمرًّ سنوات العمر سريعة.. وثمة أناس تلتقي بهم يدخلون قلبك بلا استئذان وتحس أنهم طيبون نبيلون جديرون بأن يكونوا أصدقاء أوفياء، سعادتك تنبع من سعادتهم.. وتتمنى لهم كل خير، ويتمنون لك أيضاً. حديثهم طيب ومحبة وعذوبة .. تتواصل معهم.. تطمئن عليهم.. وتمد بينك وبينهم جسراً متيناً من صداقة وأخوة يطول مدى العمر.. لا يمكن لأحد أن ينال منه أو يهدمه .. أو يعبث به.

نقطة على السطر ...الشتوي عنا (بلش)

  كثيرة هي اللافتات  الملونة والمختلفة  الأحجام و بالخطوط  العريضة و الضيقة التي تملأ واجهات المحال في  الأسواق  :
 الشتوي عنا بلش ...
 نزلنا الشتوي ...
ذوق ودفا وحلا...
وغيرها الكثير من اللافتات  التي تفاجئ قارئها بقدوم موسم الشتاء..!!
 او بالأحرى  تذكره  بما يتناساه ويحاول تجاهله  على أمل أن  يمر بسلام  دون كوارث اقتصادية  تحل به ..
فلا حاجة للتذكير بأمر يضرب  له  رب الأسرة  الأخماس بالأسداس و لايجد له  حلاً أو تدبيراً إلا القروض التي قرضت جزءاً يسيراً من راتبه ليبقى هائماً في  إعصار الاحتياجات  المتزايدة ساعة بعد ساعة..

تحية الصباح.. التفكير المنطقي

 كنت أتصفح كتاب مادة الفلسفة الجديد للصف الأول الثانوي ، وفجأة برز أمامي ظريف لبنان الراحل – نجيب حنكش – وهو يروي على شاشة التلفاز طرفة حدثت معه وهو عائد من دمشق إلى بيروت – ونجيب حنكش كان من عشاق دمشق – قال : أردت مداعبة الشاب الجالس إلى جواري في الحافلة الصغيرة ، فسألته : الأخ الكريم – من أين ؟ فأجابني : أنا من حمص فقلت له : أنتم الحمامصة أو الحماصنة معروفون بذكائكم ، فاسمح لي أن أسالك هذا السؤال . قال لي : تفضّل .

نقطة على السطر .. ضحالة الفكر

رسائل كثيرة ترد إلى شاشة الفضائيات السورية والعربية والسؤال الذي يفتح نوافذ الحسرة والألم والحيرة هو :
لماذا كل هذا الإسفاف في طرح الفكرة أو المضمون ... لماذا كل هذه الركاكة في لغة مرسل الرسالة ..
إذ أن أصحاب هذه الرسائل قد أنفقوا  الأموال الطائلة  على هذه الرسائل التعسة التي يرسلها شباب وشابات يومياً عبر الموبايل ، وهذه الفئات المرسلة هم من الناس المتعلمين فيفترض أن تكون رسائلهم مقبولة وضمن نطاق المعقول من الأخطاء اللغوية والإملائية ..
يشاركهم في ذلك مشاهدون ناضجون عمرياً وهم ليسوا أفضل حالاً من أولئك الشباب .

نبض الشارع ... الشوايات المطرية مسدودة

الشوايات المطرية وجدت لتصريف مياه الأمطار,وهذا طبعا يتطلب أن تقوم ورشات مجلس المدينة بتعزيلها وتنظيفها قبل حلول فصل الشتاء , ولكن يلاحظ أن المجلس هذه الأيام همته باردة حيث لم يقم بتعزيلها في الكثير من الشوارع وإن تم تعزيلها في بعض الشوارع فالعمال يضعون الأوساخ بجانبها وعند هطول المطر يتم جرفها إلى الشوايات ثانية وبالتالي انسدادها ,وأكد العديد من المواطنين من مختلف الأحياء أن هذه الشوايات مسدودة و تتجمع حولها المياه مشكلة بركاً من المياه , فواقع الشوايات المطرية الراهن توجد عليه علامات استفهام وتعجب كثيرة ،نظراً لسوء تنفيذها وعدم الاستفادة منها بتصريف المياه في فصل الشتاء ,ويتخوف الأهالي في

الصفحات

اشترك ب RSS - محليات