شبكات الأمان الاجتماعي

العدد: 
14954
التاريخ: 
الخميس, تشرين الأول 12, 2017

اقتصاد القطاع غير المنظم يعيش في الظل ويقيم مشاريعه في الأقبية ولأسباب تتعلق بالتهرب الضريبي ،وهو اقتصاد محدود يحتاج للدعم لكي يبصر النور ويعمل في العلن فهو بحاجة للتنظيم بعد إقناع العاملين فيه بأن عدالة ضريبية سوف يعيشون في كنفها ،وان الدعم لصغار المنتجين آت لا محالة ،وتحقيق غاية اجتماعية هي الأمان الاجتماعي لهذا القطاع ،وذلك بجعلهم ينتسبون إلى شبكات الأمان الاجتماعي.
إن التنظيم لقطاع غير منظم هو من الأمور الضرورية وبه تكون الدولة  قد قدمت رعاية للعاملين في هذا القطاع ،وأصبح لديها معرفة حقيقية لحجم هذا القطاع الذي هو أساسا عقبة في وجه التنمية ،إذ لا يمكن التخطيط لحجم التنمية من دون معرفة حجم ما لدينا من قوة معطلة لا تصب نهاية الأمر في الناتج القومي .
وحدها المشاريع والصناعات الصغيرة تؤسس لاقتصاد هدفه تأطير الأعمال المجتمعية في بوتقة حماية الأعمال وضبطها وتطويرها ،بعد أن عملت الأزمة في سنواتها الصعبة الماضية على المزيد من النزيف في هجرة العقول والأيدي العاملة الماهرة في الصناعات كافة ،ولذلك فإن فكرة خلق شبكات الأمان الاجتماعي التي تؤسس لمثل تلك المشاريع وتطويرها في مراحل لاحقة هي من أفضل الأفكار التي يمكننا بها ومن خلالها إعادة الحياة إلى سابق عهدها .
المشروعات الصغيرة  حتى وإن بدت متواضعة ستسهم بشكل عام في خفض نسبة الفقر والبطالة وخاصة في المناطق التي تعيد الحكومة تأهيلها بعد دحر الإرهاب ،وسيؤدي إلى خلق تنمية مستدامة يمكننا من خلالها حل الكثير من المشكلات المادية التي تصيب الاقتصاد إذا ربطنا شبكات الأمان الاجتماعي بالقليل من الأعمال التي قد نلاحظها كطفرات تحدث هنا وهناك واستقطابها لبرامج مجهزة سلفا وترعاها منظمات دولية أو جمعيات متخصصة ،ومن أجل ذلك وجدت وزارات الضمان الاجتماعي في دول عديدة وثيقة الصلة والعلاقة باقتصاد الأسرة وتعمل على وضع سياسات أمان اجتماعي وتطوير عمل المؤسسات التأمينية بحيث تعطي الحق لكل مواطن بالتأمين الاجتماعي سواء كان عاملا أم غير عامل ،وإيجاد علاقة جديدة بين المؤمن والمؤمن عليه ،لتخلق في النهاية ثقافة جديدة مضمونها الأمان في حالات العمل ،وتنمية ثقافة الدور الاجتماعي لدى العديد من الفعاليات الاقتصادية .
نأمل في المستقبل القريب إيجاد مؤسسات تشكل إطارا لأعمال الأمان الاجتماعي الذي نصبو إليه ،و أن تعمل تلك المؤسسات على إيجاد رؤية جدية لكيفية صرف الأموال وضوابطها وخاصة في شأن الجمعيات الخيرية وغيرها ،ومن المفيد أن تعمل على خلق روافد جديدة للاقتصاد الأسري وربط الإنسان بوطنه .

 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
إسماعيل عبد الحي

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة