رقابة

المتقاعدون يشتكون الازدحام في بريد الزهراء ..صالح : تأخير مبرر في اليوم الأول فقط

مجموعة من المتقاعدين الذين يقبضون رواتبهم من مكتب البريد في حي الزهراء شرقي المشفى الأهلي بينوا لنا في شكواهم أن زحمة خانقة تسيطر على الكوتين الوحيدتين الموجودتين في مكتب البريد في حي الزهراء في موعد تقبيض الرواتب للمتقاعدين في العشرين من كل شهر وان هناك خيار وفقوس في موضوع الدور وان الأموال لا تصل إلى المكتب قبل الساعة 12 من يوم عشرين الشهر وهو اليوم الأول لقبض المتقاعدين مما يؤخر معظمهم لفترة طويلة وهم الذين قضىأغلبهم أكثر من ثلاثين سنة خدمة في القطاع العام ....

عمال الصيانة في مصفاة حمص بلا حوافز...!!!

من المعروف أن العامل هو عصب الآلة ،وعامل الصيانة هو العين الساهرة على استمرار هذه الآلة بالعمل،وقد لمسنا هذا الدور الفعال خلال السبع سنوات العجاف حيث الحصار الاقتصادي فلا قطع تبديل حديثة تعوض المتعطلة ولاحتى تتوفر الأموال بالعملة الصعبة ،عمالنا كانوا هم الفيصل فتصدوا للمهمة بنجاح وجعلوا من البقايا ما عوض النقص فعادت الكثير من القطاعات والمنشآت للعمل بجهود وطنية خالصة.

ردود رسمية

ستنفذ المرحلة الثالثة هذا العام
إشارة لما ورد في صحيفة العروبة بتاريخ 25/6/2018 بالعدد رقم /15120/ على الصفحة الأولى تحقيق بعنوان : العطش يهدد الناعم
بما يخص مديريتنا نبين مايلي :
تم تزفيت الطريق الرئيسي في قرية الناعم من خلال المرحلة الأولى والثانية لمشروع إعادة تأهيل طريق الناعم –دبين –الجوبانية –لفتايا ، وتم الإعلان عن تنفيذ المرحلة الثالثة بقيمة 125 مليون من دبين باتجاه الجوبانية من الموازنة المستقلة لهذا العام ، ويتم تنفيذ هذا المشروع تباعاً حسب الاعتمادات المتوفرة .
أدرج ضمن خطة 2019
وردنا الرد التالي من مديرية الخدمات الفنية :

أراضي بتيسة الجرد بحاجة لإفراز.؟!

يواظب بعض أهالي قرية بتيسة الجرد على تقديم الشكاوى حول ضرورة تنفيذ مشروع (الإفراز)في  قريتهم لكي يتمكنوا من الحصول على رخص بناء في القرية وهم بأمس الحاجة لهذا المشروع كي يحصلوا على عدادات مياه وكهرباء والحصول على قروض سكنية تمكنهم من البناء خاصة مع ارتفاع غير مسبوق في أجور اليد العاملة ومواد البناء والجميع يعلم أن من شروط المصرف العقاري عند الحصول على قرض أن يكون العقار مفرزا ومرخصا ويؤكد المشتكون من أهالي القرية بالقول:إن مشكلتنا هذه تاريخية قبل الحرب بسنوات حيث تكررت المحاولات لإنهاء هذه المشكلة وكانت آخر محاولة قبل ثماني سنوات حيث قامت لجنة من المساحة بزيارة القرية في عام 2010...ولم تست

قانون النظافة والذوق العام .؟!

قد تتعرض عزيزي القارئ وأنت تسير تحت الشرفات هربا من شمس ثقبت لك رأسك إلى سطل ماء للشطف دُلق فوقك فجأة... أو (لعصرة )ممسحة تقوم بها سيدة فاضلة من على شرفتها دون أن تنظر للعابرين على الرصيف والكثير ممن يقطنون مقابل الحاوية قد يرمون كيس القمامة من على الشرفة وبالتالي قد يعلق الكيس بأسلاك الكهرباء ويبقى ينقط باقي ساعات النهار ...وبعضنا لا يتقيد بمواعيد رمي القمامة فتبقى الأكياس في الشارع أو في الحاوية بعد ذهاب السيارة الضاغطة ,أو قد ترى أحدهم وقد وضع القمامة في الأكياس الشفافة الرقيقة (أكياس الخبز)المثقوبة وتتساقط منها القمامة دون أن يهتم ...

تحقيق مصور

مقبرة بلدة الحصن تعاني من وجود الأعشاب الكثيفة اليابسة وانتشار  الكلاب الشاردة مما يجعل  زيارة المقبرة محفوفة بالمخاطر  فأين بلدية الحصن من هذا ..؟!
 

تصويب .. الأمانةالجمركية جاهزة لاستقبال سيارات الشحن فقط

وردنا التصويب  التالي من المركز الحدودي في جوسية
لكم كل التقدير والشكر لمنبركم الساطع بالحقيقة ومتابعتكم الإعلامية في مختلف الشؤون المحلية
ورد في عددكم رقم 15152 تاريخ 8 آب 2018 بعنوان :الحياة تعود إلى مركز جوسية الحدودي
تضمنت العناوين الفرعية :
1-نسب ازدياد حركة المسافرين والسيارات
وهذه النسب هي منسوبة إلى إحصائيات بين شهر كانون الثاني 2018 وشهر حزيران .حيث ورد في التفاصيل أن عدد السيارات /3400/سيارة (دخول ومغادرة )خلال شهر حزيران والصح هو /3249/خلال شهر حزيران وبمقارنة بسيطة مع عدد السيارات خلال شهر كانون الثاني والبالغة (1538)سيارة تكون زيادة 211%

خدمات جرنايا في جرن الإهمال.؟!

لا يوجد معتمد غاز في قرية جرنايا ويوجد عطش ضارب في الجذور وبلا صرف صحي هذا ما توضحه الشكوى الواردة من بعض الأهالي، وفي التفاصيل أن عدد سكان القرية يبلغ 800نسمة وهذا الشرط لا يسمح بالترخيص لرخصة غاز في القرية (المطلوب 1500نسمة على الأقل) مما يجعلهم يأخذون سيارة طلب في كل مرة يريدون تبديل أسطوانة  الغاز من قرية حداثة في الذهاب والإياب وبهذا تصبح تكلفة الأسطوانة الواحدة أكثر من 3500ل س والمطلوب :إما ان يستثنوا القرية من شرط الترخيص أو أن يشملهم التوزيع المباشر لأن استمرارية الوضع على ما هو عليه يشكل أعباء إضافية على الأهالي لا طاقة لهم على تحملها في ظل غلاء فاحش لا يطاق .

مطلوب مدخرات لاستمرار الهاتف خلال قطع التيار ..؟

من بعض القاطنين في السكن الشبابي وتحديدا في البناء 269 آخر خط الباص _هكذا يعرف الأهالي عن المكان_ يقولون في شكواهم إن خدمة الهاتف الأرضي تنقطع مع قطع التيار الكهربائي ومعها شبكة الانترنت طبعا لأن الخلايا المغذية للمنطقة هي خلايا ضوئية والمطلوب تأمين مدخرات تفيد في استمرارية خدمة الهاتف الأرضي في هذه المنطقة خاصة أنه علمنا أن هناك مدخرات عاملة على الطاقة الشمسية بالتعاون مع الجهات المانحة قد تم تركيبها في بعض المناطق وأثبتت جدواها علما أن مثل هذه الشكوى تماما وردت من أهالي كفرعايا خاصة مع استمرار التقنين لفترات طويلة فهل هناك أمل بالحل أو على الأقل إبرام الوعود بانتظار تحويلها لعقود .؟!

الصفحات

اشترك ب RSS - رقابة