رقابة

كراج لوقت محدد ..!!

عندما قررت الجهات المختصة أن تعود الحياة للكراج الشمالي ، تعددت الآراء وأطلقت الصيحات منها المؤيد  وأكثرها المعارض  وخاصة طلبة الجامعة والموظفين  الذين وجدوا في كراج الانطلاق الجنوبي فرصة لهم للوصول بسرعة وربما دون الحاجة إلى وسيلة نقل على اعتبار أنه في فترة  الذروة وأثناء خروج الطلاب والعاملين من الصعوبة بمكان الحصول على مقعد في سرفيس أو موطئ قدم في باص يتجه جنوباً .

كبل الهاتف الأرضي عاطل.؟

مجموعة من أهالي قرية الفايزية تقدموا بشكوى يشرحون فيها انقطاع الاتصالات الأرضية في قريتهم تماما بسبب عطل الكبل الأرضي ويبينون أنهم تقدموا بشكوى عاجلة إلى مؤسسة الإتصالات التي قامت بإرسال ورشة لصيانة الكبل المقطوع ولكن سيارة الورشة لم تستطع الوصول إلى مكان العطل بسبب سوء الطريق حيث تنتشر فيه الحفر و الرامات فعادت أدراجها وبقي الأهالي دون اتصالات أرضية وهم يطالبون مديرية الخدمات الفنية بضرورة تعبيد الطريق وإدراجه في خطة العام الحالي وتأمين الاعتماد من الموازنة المستقلة علما انه حاليا غير صالح للاستخدام بسبب المستنقعات التي تسبب الحوادث المتكررة وسوء الطريق فوت عليهم إصلاح كبل الهاتف الأرضي م

الريف الغربي محروم من برنامج مشروعي.؟!

مجموعة من أهالي القرى الغربية( البارودية اللويبدة الصويري) يبينون أنهم بأمس الحاجة لأي إعانة أو قرض تساعدهم على كبح جماح الفرق بين الدخل  والمصروف ويتمنون لو يتم تشميل قراهم ضمن برنامج مشروعي الذي يمنح قروضا دون فائدة في الريف برأسمال 200الف ليرة سورية ويتم تسديدها على دفعات شهرية لمدة عامين فهل يتم تشميل الريف الغربي بهذا المشروع لأنه لا يقل فقرا وحاجة عن الريف الشرقي فهل يتم ذلك..؟!

 

خزان ماء للمهاجرين :حل ينتظر الزمن.؟

كثيرة هي الشوارع العطشى في المهاجرين بسبب البعد الجغرافي للحي عن خطوط الضخ  وقد وعد الاهالي خيرا  بتنفيذ  خزان ماء عال  بسعة خمسمئة متر مكعب  لتصل المياه لكافة شوارع حي المهاجرين وضاحية الباسل   ولكن هذا الحل بقي حبرا على ورق   او بقي مجرد أماني ريانة لأناس ظمأى لا يزالون يشترون الماء  في معظم شوارع حي المهاجرين الشرقية  بما فيها  شوارع ضاحية الباسل  التي تعاني من عطش شديد وقديم صيفا وشتاء .
فجميع السكان هناك يشترون المياه من مصادر غير آمنة وبأسعار خيالية فهل يتحقق  تنفيذ الخزان الحلم.؟!

 

مكدوس ومخلل في سرافيس القبو.؟!

ربا طالبة جامعية تضطر للقدوم إلى الجامعة يوميا من بلدة القبو تقول في شكواها :معاناتنا مزمنة مع السرافيس التي تخدم بلدتنا فهي لا تتزحزح من الكراج قبل أن تطبق (اربعات) على الأقل  فقد يصل الرقم أحيانا لخمسة ركاب في المقعد المخصص لثلاثة ثم يخرج السرفيس من باب الكراج محشورا بالركاب أمام أعين كل من يتمتع  بصفة رقابية على باب الكراج (يدفع المعلوم ثم يخرج) وإذا اعترض أحد الركاب _لا سمح الله _ فإنه سيتعرض لردود السائق التي من أهونها(إذا مو عاجبك انزل) وتضيف ربا :قبل الأحداث كان هناك خط باص نقل داخلي يعمل على خط القبو رديف للسرافيس وكان يخفف من الزحمة قليلا  ونطالب بلدية القبو بإيجاد حل  لأنه كما عل

أزمة أنتجت أزمات .؟!

من أزمة الغاز إلى أزمة المازوت  ثم تبعتها أزمة البنزين ثم أزمة الخبز المعجن ثم أزمة فقدان الأدوية كأننا  نخرج من أزمة وندخل في أخرى حتى أصبحت حياتنا أزمة تنتج أزمات كثيرة وما نتلقاه من ردود لا يقدم ولا يؤخر  فقد ارتفع سعر بدون المازوت إلى أكثر من 7000ليرة سورية مع استمرار  انخفاض درجات الحرارة و استمرار عدم توفره في محطات بيع الوقود حيث يتوفر على قارعة الطريق وفي المحال وهذا ينطبق على الغاز المنزلي واليوم نحن في أزمة خانقة للبنزين المفقود في محطات الوقود ومتوفر في المحال بسعر 300 ل س لليتر الواحد فقط وما يشير إليه استمرار هذه الأزمات هو عجز الأجهزة الرقابية عن إيجاد أي حل   ولسان حال الجمي

السكر المر في خربة الحمام .؟!

بسبب طبيعة عملي  فإن ساعات إجازتي محدودة مثلي مثل جميع أفراد الجيش العربي السوري الذي صرنا نفاخر بصموده قوى العالم كافة بعد ست سنوات حرب...هذه الساعات القصيرة من الإجازة نحاول استغلالها في تأمين حاجات البيت  وكثيرا ما نصطدم بالمزاجية في هذا المكان أو تلك المؤسسة فتوزيع السكر في منفذ بيع المؤسسة الاستهلاكية في قرية خربة الحمام  يدل بوضوح على عدم العدالة في التوزيع ..أحدهم وهو صاحب بقالية يدخل إلى منفذ البيع ثم يخرج بكيس كامل واحدهم مثلي أنا مثلا انتظر اليوم بطوله لأحصل على ال5 كغ سكر دون جدوى وما نرجوه هو المعالجة الفورية لهذا الواقع  لان محاربة الفساد لا تقل أهمية عن محاربة الإرهاب وما أري

الأنقاض في الشـــوارع الفرعيــة بحاجــة لتعزيــل ؟!

تم ترحيل الأنقاض من الشوارع الرئيسية في حي القصور من قبل مجلس مدينة حمص ولكن بقي الكثير من تلك الأنقاض في الشوارع لا سيما الفرعية منها وهناك حاجة ماسة لإزالتها كي يتمكن الأهالي الذين عاد أغلبهم  من الوصول إلى منازلهم وترميمها كما يحتاج الأهالي  إلى توفير الخدمات الأخرى كترحيل القمامة يوميا وتأمين معتمد خبز وغاز وكذلك خط مواصلات خاصة في أوقات الذروة فالأهالي بحاجة  لتوفير مقومات العودة  ..؟!

عمود كهرباء آيل للسقوط في حي الادخار

بالقرب من دوار تدمر وعلى مسافة تبعد /100/متر يوجد عمود كهربائي آيل للسقوط على جدار البناء وهذا الوضع ليس جديداً  ومع ذلك لاعين ترى ولا أذن تسمع خاصة و أن بعض عمال الورش والصيانة يسكنون  ضمن الحي يمرون قرب العمود المذكور دون الاكتراث لهذا الواقع المحفوف بالمخاطر كاميرا /العروبة / وثقت بالصورة  هذا المشهد ونحن عندما نشير إلى هذا الواقع  لثقتنا بالجهود التي تبذلها شركة الكهرباء والتي تعمل ليل نهار على صيانة الشبكة الكهربائية ومع ذلك تبقى هذه الشبكة أغلب ساعات النهار والليل دون تيار نأمل الإسراع بالمعالجة  .
 

المناور والشحار..؟!

خلافات كثيرة تنشأ بين الجيران بسبب تعدي احدهم على الوجائب حيث يقوم بإخراج تمديدات المدافىء من المناور غير عابئ بالجوار الذين يسكنون في الطوابق العلوية أو السفلية مع أن قانون النظافة رقم 49 نص صراحة على مخالفة هذا الفعل لقانون النظافة وقد كثرت الشكاوى من الجميع فكثيرا ما نرى في شوارعنا  أحدهم  وقد اخرج البوري من تحت الشرفة وبدأ الشحار يتصاعد على غسيل الجيران في الشرفات الاعلى وما ينتج عن هذه الأفعال من إشكالات بين سكان البناية الواحدة ومثل هذه الشكاوى كانت تردنا حول استخدام المكيفات وما ينتج عنها من تلوث المارة بالماء الملوث  المتساقط  من الجزء الخارجي المثبت على الجدار فهل نبحث عن قانون ال

الصفحات

اشترك ب RSS - رقابة