مشاعل نور

وطني أيها المسيج بالأحمر القاني .. ثملت من دمعي عليك ..عند أطراف الحزن تواعدنا وصحونا لما غفا قلب الليل ونام النقاد مطمئنين على شرف القصيدة ...لم أعد ألثم الشعرمن تفاح حض...

كتاب من حمص... ذئب العيون

ماشدني لقراءة هذه المجموعة الشعرية أمران أولهما : عنوانها اللافت « ذئب العيون » والثاني أن الشاعرة هيام الأحمد أصبحت تشارك في الأماسي الشعرية فقبل عشر سنوات جاءتني امرأة ...

قصة قصيرة... غضبان ..!

الوقت يكادُ يقترب منْ منتصف الليل، مصابيح الشّارع الحزين، تعانق أرصفة الفقر النّائمة، أجنحة الظلام غطّت مساحات الدّروب والعيون، الأب «غضبان» لا يزال ساهراً، يفكر بتلك اله...

المترجم ليس وصياً على القراء .. وواجبه التمتع بأمانة نقل النصوص

استهل الباحث فخري اللقيس محاضرته في فرع حمص لاتحاد الكتاب العرب بعنوان «قراءات في نصوص مترجمة قضايا ومشكلات» بالحديث عن “أخلاق الترجمة” مؤكداً أن بعض المترجمين يلجؤون للح...

مقالة...الشعر والموسيقا

ولد الشعر موسيقا ونشأ أنغاماً تنشد , وظل وفياً لهذه الولادة والنشأة حتى أصبحنا نردد : لا شعر بلا موسيقا ولا أقصد هنا الموسيقا الخارجية المتمثلة في موسيقا البحر العروضي وم...

القدس

لا رنـةٌ .. تُرجعُ الغيــَّـابَ .... لا جرْسُو لا مراكبَ في مينائها ترسُومسافرون .... حُداءُ الريح ... هودجُهمْإنْ نجمةٌ .... تعبتْ ... ينتابهمْ حدْسُتشفُّ فيَّ مراياهمْ ...

المعادل الموضوعي في رواية ( جسر على نهر جاف ) .. للروائي ( عبد الغني ملّوك )

المعادل الموضوعي في الأدب بشكل عام هو الأداة البلاغية والإبداعية التي يستخدمها الأديب حتى لا يقع في فخ التقرير أو الإخبار أو التعبير المباشر عن العاطفة ، وبدلاً من المباش...

الدليل

أنأى .. و تلك خُطاي لا تتحرّكُكم كنتُ أوغل في البلادِ .. و لم أكُ !أمضي بلا سمتٍ .. أجرُّ هواجسيو الدربُ من وجع المسافة مُنهَكُعكَّازيَ الظلُّ العجوزُ .. و رحلتي أشقى من ...

فكرة ..الشعب السوري يولد من جديد

بماذا يختلف هذا العيد عن أعياد السنوات الماضية التي مرت على سورية خلال سنوات الحرب الكونية الظالمة ، هل يمكن القول أنه العيد الذي يعتبر أكثر أمناً واستقراراً لكافة المحاف...

باخص : نزار قباني مدرسة شعرية تنهل من معينها الأجيال

ألهم نتاج نزار قباني الباحثين والنقاد ليغوصوا في إبداعاته الشعرية والنقدية والنثرية على حد سواء . فشعره بحر غاص فيه الكثير من النقاد ليستخرجوا أثمن اللآلئ ، وقد شغل العال...