مختارات...ثلوج

هرب الظل فالتوت رعدة و انهد صمت و غلغلت أصداء من بياض الثلوج تنثر أحلام عروس و تنشر الأفياء الفراشات نسيت عهدها الأبيض فانهلت دمعة خرساء حطمت منها أجنحةً فتهادت و تلاشى ن...

قضايا إملائية

في مقال تمًّ نشره منذ فترة قصيرة للدكتور ممدوح خسارة – عضو مجمع اللغة العربية بدمشق – بعنوان ((اللغة العربية في يومها 00 بين التمجيد والتزهيد )) أقتبس الفقرة الآتية :» وم...

اللغة العربية ومواجهة التحديات ...تاريخ وآفاق

نشاطات عديدة احتفت بعيد اللغة العربية منها نقطة محارب الاحمد الثقافية بمحاضرة للأستاذ رفعت ديب بعنوان :«اللغة العربية تاريخ وآفاق » وكذلك أقام فرع حمص لاتحاد الكتاب العرب...

المقالة الأصل والإرهاصات البعيدة

كثر كتاب المقالة في عصرنا واستسهلها من يهرفون بما لا يعرفون وصار كل من خط بضعة أسطر على موقع من مواقع التواصل الاجتماعي يقول : كتبت مقالة أنا -كاتب مقالة -!! وكثيرة هي ال...

حين نريدُ الكتابة للأطفال...

يقول الكاتب «نزار نجّار» بكتابه «في أدب الأطفال»:«.. تعالوا نفهم الأطفال، وما يحسّون به، ونرى الصورة الصحيحة لهم، قبل أنْ ندخل مملكتهم الصغيرة – الكبيرة،»! لقد أراد أنْ ي...

مواكب العابرين

ثملت من دمعي عليك ..عند أطراف الحزن تواعدنا وصحونا لما غفا قلب الليل ونام النقاد مطمئنين على شرف القصيدة ...لم أعد ألثم الشعرمن تفاح حضورك .. بل من إسرافك في الغياب وأثمل...

أمي

ترى هل أحببتك أكثر مما أحببتني ؟ أعطيتك قلبي وروحي وجعلتك ابنتي كنت صديقتي أيضا وأختي وسلوتي كيف أنساك يا توءم الروح ,وعن ذكرك أغفل أو ألتهي لم تنسي يوما أن تتغني بوجهي ه...

شعراء اللاذقية: تركنا القلب عالقاً... في حمص العدية الكبيرة بجمهورها وشعرائها

أنار شعراء ملتقى «القنديل الثقافي » من اللاذقية ليلة جميلة من أماسي الشعر والفن الرفيع في صالة نقطة «محارب الأحمد» في حي الزهراء ضمن نشاطات مديرية الثقافة احتفالاً بأعياد...

رؤى ..شجون

كان الخليفة المأمون يعطي لمن يؤلف أو يترجم كتاباً قيمة وزنه ذهباً .واليوم يدفع من يؤلف كتاباً قيمة وزنه مالاً لدار النشر حتى تطبع له كتابه ,ثم يقدمه على شكل هدايا مجانية ...

مرايا النهر... « ولادة جديدة لعشرين شخصية واقعية من حمص»

رواية جميلة من روايات الكاتب عبد الغني ملوك هي « مرايا النهر» تحمل ما تحمله من هموم انسانية حياتية ووجدانية , يروي خلالها محام قدير قصة مجموعة من الأشخاص كان يقابلهم ويرا...