مفكرة ثقافية

الشعر وآفاق التجريب - تقيم جامعة البعث - كلية الآداب والعلوم الإنسانية ندوة نقدية على مدى يومين بعنوان ( الشعر وآفاق التجريب) الساعة العاشرة صباح اليوم في المدرج الكبير ...

قصص قصيرة جداً

حبيبات القمح من الطابق العلوي ...ومن تلك النافذة ..سرحت بنظرها في الفضاء الواسع وأخذت تنثر حبيبات القمح على الشرفة لتحط حمامة وبمنقارها الصغير أطعمت صغارها عيد إنه العيد...

فكرة ..هل اقتربت فصول التآمر من نهايتها؟

للصورة الفوتوغرافية في وسائل الإعلام أهمية كبيرة حيث أنها تغني عن الكثير من الشرح والتفصيل لما تحتويه من مفردات توضح الكثير للرأي العام وقد قيل إن الصورة الواحدة تعادل مئ...

احترامُ المُسْتمِعين !

هل بيننا مَنْ ينكر، أنّ الإعلام المعاصر، بمختلف قنواته ومحطّاته، لا يزال له دور كبير بتثقيف المجتمع، وتوعيته على الصّعد كافة؟ وهل مَنْ ينكر أو يتجاهل، أنّ الثقافة “هي اله...

نافذة للمحرر .. أدباء في الذاكرة ... غازي طليمات

عرفته أول ما عرفته في مركز تصحيح أوراق إجابات طلاب الشهادة الثانوية في النصف الأول من السبعينيات ،وعرفت فيه خفة الظل وحلاوة الطبع والقدرة العجيبة على حفظ التراث واختزانه ...

مختارات...يمامة الدانوب

صافحتني فالتوت أنملها كجناح البلبل المهتصرلاتراعي يابنة الدانوب من فاسق العين عفيف العطريعشق الورد ولايغصبه مايواري من أريج عطروالفراشات ، وشلت يده إن يلامس زغبها بالظفر ...

تأبط شعراً. . لا توبة في الحب

توَسَّدتُ ليلاً والتَحَفْتُ كواكباًوصارَ لعيْني الحلْمُ في النوم صاحباوما زارني إلاّ خيالُكِ في الكرىوما كنْتُ إلاّ في خيالكِ راغباوَقَدْ ساقني شوْقي اليْكِ ولمْ أكنْعنِ ...

سورية الحبيبة والدواء

حمداً لله رزقت بطفلة ثانية بعد سنوات طويلة أمضيتها في المعاناة مع طفلتي الأولى كان الفرح كبيراً و عامراً في بيتنا . صافحت زوجتي وضممتها إلى صدري قلت لها : إن الله عطوف رح...

إلى أمي

أراك بكل جميل مثالاًيذر الطيوب ، وخير الفعال ووجهك غطى ضياء الصباحفأنت العطاء وأنت الجلالوياشمعة في ظلام اللياليفأنت الأماني وخصب الخيال أضأت سبيل الحياة فكنتكلطف الصباح...

جذور الفن الإسلامي في بلاد الشام

كان سكان سورية من العرب الذين نزحوا من شبه الجزيرة العربية بسبب القحط وصعوبة العيش فتعاقب على حكم سورية السلوقيون والرومان والبيزنطيون ...» بهذه الكلمات بدأ بحثه جميل الق...