مليار و 900 مليون ل.س لدعم مبقرة حمص ... ثلاثة أطنان و نصف الطن من الحليب يومياً و المتوقع الضعف

العدد: 
15090
التاريخ: 
الخميس, أيار 10, 2018

الوزير القادري :
- الدعم الحكومي اللامحدود  تأكيد على  أهمية  ودور  القطاع الزراعي  كأحد  أهم روافد  الاقتصاد الوطني ..
- العمل جار لتأمين الصيصان  للمربين بأسعار مقبولة  و جيدة لكبح جماح الأسعار في الأسواق ..
- الخطوة المقبلة  مراكز بيع مباشر في اغلب المدن السورية  لبيع البيض و الفروج  بدون حاجة لوجود وسيط

ضمن الخطة الحكومية لدعم عدد من المنشآت الاقتصادية المهمة  تندرج  منشأة مبقرة  حمص  إذ تم  رفدها  بمليار و 900 مليون ل.س بهدف إعادة تأهيلها  و  زيادة الطاقة الاستيعابية و إنجاز العديد من الأعمال الإنشائية  و التي تجاوزت نسبة التنفيذ فيها 95% كما تم  استبعاد القطيع القديم  و ترميمه  بدفعتين  من البكاكير ذات الإنتاجية العالية وإعادة تأهيل البنية التحتية في  المنشأة من جهة الحظائر المحصنة  و الآليات  و غيرها  الكثير  من التجهيزات  و التي يأمل القائمون على العمل ان  تكون  ذات  يد  طولى في تحقيق تغير جذري و نقلة  نوعية  في المنشأة ..
  و بعد الزيارة  الأخيرة  للوفد  الحكومي  رصد  مبلغ  مليار و 900  مليون  ليرة  سورية  لإعادة تأهيل  و توسيع الحظائر  
  وتفقد  السيد  وزير الزراعة  و الإصلاح الزراعي   واقع  العمل في المنشأة  و التي وصلت نسبة الإنجاز فيها  إلى 95% ..   وفي تصريحه للعروبة قال: إن الفترة القادمة ستشهد المزيد من  الدعم الحكومي  للمنشآت  الاقتصادية  و الذي بدأ فعلياً منذ فترة مضت  بهدف زيادة الطاقة الإنتاجية وفي مبقرة حمص  كما في كل المباقر  في  سورية  تم ترميم  قطيع الأبقار ورصد مبلغ  مليار و 900 مليون  لإعادة  تأهيل   وتطوير البنى التحتية  و لترميم  القطيع  و غيرها  من الخدمات التي يمكن  لها أن  تكون عاملاً مهماً في دفع عجلة العمل  و الإنتاج في  المنشأة  وزيادة الطاقة الاستيعابية بما ينعكس  إيجاباً على  قوة التدخل الإيجابي للمؤسسات الحكومية في  السوق المحلية
  و  أضاف:  تأتي  هذه  المساعي  بالتوازي  مع البرنامج  الحكومي  لدعم القطاع الزراعي  بشكل خاص و استيراد  بكاكير  من النوع  الممتاز  وبيعها للإخوة  المربين  بأسعار مدعومة  بنسبة  35% ,والهدف خلق فرص عمل  جديدة  و رفع الطاقة الإنتاجية  لتأمين  احتياجات  السوق المحلية  من منتجات  الثروة  الحيوانية  ..
وقال إيلي  الخولي  مدير منشأة  مباقر حمص : تم توسيع  وتأهيل  ثلاث حظائر  و إنشاء  اثنتين  إضافة  إلى  بناء مبنى الإدارة  و  مظلة مرآب  و حتى الآن  صرف 600 مليون  من المبلغ المرصود و باشرنا  بحفر  بئر جوفي بكلفة 200 مليون وهاضم حيوي بكلفة 250 مليوناً


وتم تجديد  القطيع  عبر استيراد دفعتين من  البكاكير الحوامل الأولى كانت 210  و الثانية 204  بكيرات  ,وبدأنا بعمليات تطوير البنية التحتية  وصيانة الحظائر  القديمة  وتوسيعها  و تحويل  حظائر القطيع النامي  لقطيع حلاب  و إنشاء حظائر جديدة  للقطيع النامي  و العجول الرضيعة , إضافة لبعض التجهيزات  الخاصة بالآليات  مثل شراء  (جزازة عشب جديدة ,  و ناثرات  سماد  و بعض الملحقات  الزراعية  إضافة إلى حفر  بئر جوفي  و شبكة  ري بالرذاذ لزراعة محاصيل صيفية )ووصلت نسبة الإنجاز حالياً إلى 95% ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من كافة الأعمال الإنشائية خلال شهر و استلام كافة الحظائر
و تابع  الخولي:  يبلغ عدد القطيع حالياً 414 بكيرة مستوردة   وبذلك نكون  استبعدنا القطيع القديم  كله  والإنتاج اليومي الحالي من الحليب يبلغ ثلاثة أطنان  و نصف الطن و بعد استكمال الولادات  نتوقع  أن  يصل الإنتاج  إلى  سبعة أطنان  و نصف الطن يومياً من الحليب ... وأشار إلى أن  كل الإنتاج  يورد حالياً لمعمل ألبان حمص .
 وعن القطيع الجديد  قال الخولي: إن الأداء أفضل  و  كميات الحليب المنتجة مبشرة ، مؤكدا أن الحد الأعظمي سيكون 550 بقرة حلوب و القطيع الاجمالي حوالي 1200 رأس .

المصدر: 
العروبة