ثقافة

ثورو (هنري ديفيد ـ)... كاتب وشاعر أمريكي

هنري ديفيد ثورو   كاتب وشاعر أمريكي، ولد في بلدة كونكورد   بولاية مساشوستس وأمضى جل حياته وتوفي فيها. أتمَّ دراسته في مدارس البلدة، ثم في جامعة هارفرد القريبة التي تخرج فيها عام 1837. كانت مجالات اهتمامه واسعة غطت الأدب اليوناني واللاتيني والفلسفات والديانات الشرقية والتاريخ الطبيعي والرياضيات. عمل في التدريس مدة قصيرة، إذ أنشأ مع أخيه مدرسة استمرت ثلاث سنوات.

رؤيا .. يفخرون بعمالتهم ..!!

يروى عن أحد القادة ، في أحد البلدان ، أنه بعدما رمى بصرة من الليرات الذهبية إلى أحد العملاء الذين جندهم لجلب المعلومات  له من بلده، بلد الخائن ، الذي كان القائد في حرب معه ، وبعدما أخبر القائد العميل الواقف على بعد خطوات منه أن مهمته قد انتهت وعليه الرجوع إلى بلده .. وأمر رجاله باصطحاب العميل إلى السفينة التي تنتظره ، وقبل أن يصعد السفينة  طلب رجال  القائد من العميل أن ينظف جيدا ً حذاءه وعندما سألهم عن السبب قالوا له (  إن ترابنا مقدس .. ونخشى أن تعلق حبة تراب بحذائك أيها الخائن ..!! ) .

دراسات في اللسانيات التطبيقية للدكتور هايل محمد الطالب

صدر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب كتاب (دراسات في اللسانيات التطبيقية) للدكتور هايل محمد الطالب.
يقدم الكتاب عدداً من القضايا اللسانية التطبيقية، فيتوقف عند دلالات لفظة الماء في القرآن الكريم، والتعبير عن المحظور في اللغة العربية، وضمائر المتكلم في المعلقات في ضوء اللغويات الاجتماعية، والتنغيم وأثره في توجيه الدلالة، وكتب (فعلت وأفعلت) في التراث العربي، معتمداً أسلوباً علمياً وتحليلياً جذاباً، يحقق الفائدة والمتعة معاً.

الحضارة العربية وحركة التاريخ

  لم يشر التاريخ حتى الآن إلى أي مجموعة بشرية اشتركت في الأفكار والعواطف والعادات والتقاليد والمصالح واللغة وأغلب أسس منهج الحياة  كا لمجموعة الحضارية العربية .. هذه المجموعة رغم كل ما عصف بها من أهواء الحكم والمصالح الذاتية على مر التاريخ ظلت مثل شجرة وارفة تضرب بجذورها في الأرض لتفتح أبواب كنوز المعمورة فتفيض على الدنيا بعلوم الحساب والهندسة والفلك والكيمياء والطب والعلوم المادية والإنسانية المختلفة .. وتسمو هذه الحضارة  / الحضارة  العربية  /  لتقدم للبشرية عصارة فكرها وحكمتها ومعارفها الإنسانية  ..

بعد الفراق...!!

حبيبتي..
ليتك تعرفين:
كلّ شيء يا حبيبتي هنا..
يبكي حكايا العاشقين
كم عشت بعدك؛
شاحب الأحداق،
مجعّد الجبين
بين قلبي و قلبك..
خيط من أثير
حين أحببتك يا مهجتي..  
ولدت من جديد
من زمن فراقنا..
وجهي تغضّن؛
روحي ثكلى
لم أعد أخشى..  
تجاعيد السّنين
فقلبي أصبح كهلاً؛  
من شدّة الحنين
قد عشت بعدك..  
لطيماً.. يتيماً
الحبّ أصبح
في شوارعنا يباع..  
مثل النّرجس و الياسمين
الحبّ أضحى جائعاً
يصارع الموت؛
في زمن الرّغيف
الحبّ بعدك يا حبيبتي..  
مات على قارعة الطّريق

شعر وقصة في ثقافي حمص

الكلمة الشعرية الموحية والإلقاء الجميل والقصة المحبوكة من هموم وآمال .. كان لها حضورها في المركز الثقافي العربي بحمص من خلال أمسية أدبية شارك فيها الأدباء : د. نزيه بدور وعبير منون وأحمد عساف في القصة القصيرة وخديجة الحسن في الشعر.
الدكتور نزيه بدور , في قصة ( الليلة الأخيرة) نجح في رسم صورة نفسية  اجتماعية لنموذجين من البشر الأول يعمل ويكد كي يبني نفسه ووطنه والثاني يعمل ويكدس الأموال ويرتكب شتى الموبقات .

الفصيحة في مواجهة العاميات

الدعوات إلى العامية لم تكن بريئة، فقد أتت إلى المنطقة العربية مع قدوم الاستعمار الأوربي الذي عمل ما بوسعه على تفتيت وتجزئة المنطقة العربية والإسلامية، ذات التاريخ العريق، تمهيدا لمحو ثقافتها والسيطرة عليها. فبعدما أحكمت بريطانيا قبضتها على مصر صدر قرارها عام 1889 باعتماد اللغة الانكليزية في المدارس، ورافق هذا القرار دعوات إلى المطالبة باستخدام العاميات بدل الفصيحة، والبداية كانت مع (د.

لوحي لي

ملاح .. يأتي في عينيك
أرخى على حنيني
 حبال الحنين
فانتحب الشاطئ و السفين
لوحي لي بعينيك
يأتي النهار
و تفيق المرايا
و يتهيأ البحار
***
تبدأ الشمس رحلتها
تسكب نورها
في فضاءات الحصار
تعالي من جديد
** *
و اقطفي موعدي ..
 و اللقاء
و قبلة مزروعة
في الأفق البعيد
أغنية
أشعلي أضواء المداد
أغنية
و اكتبي .. أحبك
أضناني الشوق
و اكتويت في اللهيب
قد طال طور
الانتظار
و غفت في مداه الشرفات
***                
و سلطان الليل سطا
في البحر و الصحراء

قصة ..العبور الى الداخل

كعادته يتناول أسعد فنجانا من القهوة بعد ان يأخذ قسطا من الراحة فعمله صعب اذ يتطلب أن يمضي أكثر من سبع ساعات وهو واقف أمام الآلة التي أصبحت جزءا من حياته . أحضرت زوجته القهوة وضعتها أمامه وانصرفت .
 أشعل سيجارة وسرح بنظره بعيدا  وهو يستعيد الحديث الذي دار بينه وبين المدير عندما سأله أين أمضيت رأس السنة هذا العام قال أسعد لقد أمضيته في فندق أسعد بيك قال المدير مستفسرا وأين يقع هذا الفندق ؟ قال أسعد في الطرف الشمالي من قريتنا على شاطىء بحيرة الأحلام قال المدير لكن قريتكم ليست على البحر يا أسعد أجاب اسعد أعرف ذلك يا سيادة المدير والفندق هو بيتنا .

المناهج الجديدة للغة العربية .. هل تفي المطلوب ؟!...رجاء العلي : المناهج الجديدة تلبي الأهداف وتساهم في تمكين اللغة العربية

اللغة العربية هويتنا ورمز عروبتنا وأهم عناصر قوميتنا العربية ..اعتدنا أن نردد هذه العبارات لأننا نؤمن بها ..غير أننا نصاب بالقلق عندما نرى أبناءنا يعانون ضعفاً في اللغة العربية ..فالمدرسة هي المسؤولة الأولى التي يقع على عاتقها جعل أبنائنا يتقنون اللغة حوارا وكتابة .. وهنا يأتي دور المنهاج المدرسي .. فماذا عن المنهاج الجديد لمادة اللغة العربية ...هل يلبي طموحنا ؟! هل يساهم في رفع المستوى التعليمي للغة العربية ؟!

الصفحات

اشترك ب RSS - ثقافة