أكثــــــر مـــن 125،779 مليــــار ليرة ســـــوريـــة خســــائـــر قطـــاع الكهــربـــــاء فـي المحافــظـــة بســــبب الإرهـــــاب

العدد: 
15012
التاريخ: 
الخميس, كانون الثاني 11, 2018

تنظيم 2339 ضبطاً خلال العام الماضي

تشكل الكهرباء عصب الحياة  الحضارية ولذلك  كانت هدفاً للممارسات  التخريبية  للمجموعات الارهابية  المسلحة وهي اليوم  تشهد تحسناً ملحوظاً  رغم  وجود الكثير من  المعوقات   كالأبراج المهترئة  و الأمراس النحاسية المسروقة و الأعمال التخريبية التي طالت الكثير من المحطات الكهربائية وغيرها الكثير من  الشجون التي تناولتها  العروبة  في لقائها  مع مدير عام شركة كهرباء حمص  المهندس مصلح الحسن  وقال:
 شركة  الكهرباء تشكل الحلقة  الثالثة  و الأخيرة  التي  تصل  عن  طريقها  الكهرباء  إلى  بيوت جميع المواطنين   فالحلقة  الأولى هي شركات محطات  التوليد وهي معنية بتأمين الفيول والغاز  مثل محطة جندر بحمص  والحلقة  الثانية مختصة  بنقله  في المحافظات مثل (فرع المنطقة الوسطى ) وكلها تتبع  لوزارة الكهرباء  
وأضاف :تشهد محافظة حمص  تحسناً ملموساً في الواقع الكهربائي و نلاحظ انخفاض  نسبة التقنين و انخفاض أعداد  الأعطال الطارئة  وكل ذلك  بفضل  بطولات  بواسل  الجيش العربي السوري تتبعها  جهود جبارة  بذلها عمال  شركة  الكهرباء على امتداد مساحة  المحافظة  في سبيل  إيصال الكهرباء لكل مواطن
وفي عام 2017 تكللت  جهود وزارة  الكهرباء بالنجاح بفضل عمالها  المتفانين وتم تأهيل  وتشغيل أهم محطات  التوليد  بالإضافة إلى  تأمين  مصادر  وقود  لمحطات  التوليد  كالغاز  و الفيول  
 كما قامت الشركة بصيانة وتأهيل شبكات  التوتر العالي وخطوط  النقل لدعم  وزيادة  استقرار  المنظومة  الكهربائية  وكلها  جهود  أدت إلى  تحسن  ملموس في  الواقع  الكهربائي رغم  الحرب الطويلة  و التي  استهدفت  بشكل كبير  مكونات  المنظومة  الكهربائية  من تخريب لشبكات  التوتر ومحطات التوليد وشبكات  التوتر  المنخفض و مراكز التحويل وسرقة  كابلات  وأمراس الشبكات  الكهربائية  و خاصة  النحاسية  منها
31 شهيداً وأضرار  بالأرقام
بلغ عدد مراكز التحويل  التي  تعرضت  لاعتداءات  إرهابية 901 مركز
 و أطوال خطوط  التوتر المتوسط التي تعرضت  للتخريب 1957,505 كم
  كما بلغت أطوال خطوط  التوتر  المنخفض  المخربة بفعل  الممارسات الإرهابية 2955,448 كم  لتبلغ  قيمة أضرار  المنظومة  الكهربائية أكثر من  125 مليار ليرة  سورية
 واستطاعت  كهرباء حمص  إعادة  تأهيل  الشبكات  الكهربائية  من  المناطق المحررة و التي عاد إليها  المواطنون وتعويض الامراس المفقودة  لتأمين مستلزمات  العمل ونؤمن  الكهرباء ل99%  من  المواطنين وقدمت  الشركة 31 شهيداً و  يوجد 34 عاملاً مصاباً و 18 عاملاً مخطوفاً
 تتكفل بها  الشركة
وعن تكاليف  الإصلاح  قال : منذ فترة  وبسبب  الضغوط الكبيرة  تم تغريم  عدد  من  المواطنين  بأسعار  إصلاح  الكابلات  المسروقة  لكن  مؤخراً  صدر قرار ينص على أن تكون  تكاليف  إعادة  التأهيل  على  نفقة  الشركة  وعدم تكليف المواطن المتضرر بأية أعباء  
 وقال  لقد انخفضت  حالات  السرقة  بشكل  كبير  بسبب عودة  الأمن  و الأمان  لأغلب المناطق
تعديل الفواتير
أما  عن  فواتير الكهرباء الصادرة  بحق المواطنين  في  منطقة  الوعر  قال الحسن :  نتيجة  الفترة  الطويلة  لتواجد المسلحين  في  منطقة  الوعر أصبحت كميات  الكهرباء المصروفة تراكمية  و  فور دخول الجيش العربي السوري إليها  قامت  الشركة  بعمليات  الجرد و التأهيل والكشف على  كافة عدادات  المشتركين  وصدرت  فواتير تراكمية  عن  الفترات  السابقة  وكانت  كبيرة و تتم  معالجة  معظم  الحالات  و ذلك  بتوزيع سعر  كمية الطاقة  المستهلكة  على  دورات  السنوات  الماضية  و أصبحت  ضمن  الشرائح الاستهلاكية  فبعد  التشريح  تصبح الفاتورة  أقل  من  خمسين  الف  ليرة  سورية   في أغلب الأحوال ووصلنا  إلى حل جيد حيث يأخذ المواطن حقه  و الشركة حقها
وأشار إلى أنه تمت مراجعة فواتير كل المواطنين  الذين قاموا  بمراجعتنا  لتكون الأرقام بالحدود  المقبولة
كهرباء في كل منزل مأهول
وعن  وضع الكهرباء في المدينة  و المحافظة  بشكل عام  قال:  نحاول  إيصال  الكهرباء لكل مواطن وبقي عدة عائلات  في  أحياء جورة  الشياح  و البياضة  عددها يقارب  30 عائلة يتم  حالياً رصد الاعتمادات  اللازمة  من موازنة  إعادة الإعمار  ليتم تأمين الكهرباء لهم
 أما بقية  المناطق في  المحافظة مثل  باب  السباع – بستان الديوان - الحميدية - دير  بعلبة – القصور-  القصير-  والزارة -  وغيرها  الكثير من  المناطق و القرى  تمت إعادة الكهرباء إليها
تنفيذ 109 مشاريع   
 وقال: في عام 2017  قامت شركة الكهرباء  بإجراءات  لتحسين  واقع  العمل وزيادة  الوثوقية بالعمل  حيث تم اجراء  صيانات  على شبكات التوتر المتوسط  بطول 214 كم
 وصيانات على شبكات التوتر المنخفض  مايقارب 43 كم و صيانة  وتحسين  استطاعة 246 مركز تحويل في المحافظة و تمت  دراسة  115 مشروعاً لخطوط التوتر المتوسط  مع مراكز تحويل و تم تنفيذ  109 مشاريع منها و بقي 16 مشروعاً  قيد التنفيذ
 استمرت الشركة  بتركيب العدادات  للمشتركين  وتركيب 10052 عداداً خلال  عام 2017
 2339 ضبطاً
وأضاف :نظراً للأثر  السلبي لظاهرة  الاستجرار  غير المشروع   من زيادة  الأحمال والأعطال الطارئة   و الفاقد الكهربائي يتم تنظيم  حملات  مكثفة  على كافة  المناطق وبكافة الأوقات  لقمعها
 وتم  تنظيم 2339ضبط استجرار غير  مشروع  وتقدير الأضرار  و إحالة المخالفين  للقضاء المختص بعد تغريمهم  بقيمة  الطاقة  الضائعة حيث تم تحصيل  135 مليون ليرة  سورية من قيمة  الضبوط المنظمة
دورات  وندوات تطويرية  
كما أضاف أنه وإيماناً من الشركة بأهمية التطوير وتأهيل الكوادر البشرية نقيم ندوات ودورات بشكل دوري تهدف لتطويرإمكانيات الموظفين من خلال تزويدهم بكافة العلوم الحديثة وفي كافة المجالات العملية والإدارية والبشرية للمساهمة في تطوير إمكانية كل عامل في الشركة وتزويده بالمهارات اللازمة للارتقاء بمستوى الأداء وزيادة إنتاجية العمل وتطويره.
ثلاثون مركزاً للطوارئ
  وأضاف الحسن  أنه  يوجد 30 مركزاً  للطوارئ في المحافظة  خمسة  منها في أحياء  المدينة  وهي الزهراء و  وادي الذهب و  المحطة  و  الصناعة  و الوعر وورشات  الطوارئ  مستنفرة  بشكل دائم لإصلاح أي عطل  طارئ خلال  وقت قصير جداً  
   كابلات أرضية
 أما بالنسبة لمنطقة  ظهر القصير حيث  تمر  خطوط  الشبكة الكهربائية  بمناطق  وعرة  
(جبال  ووديان) يصعب الوصول إليها للإصلاح  في مواسم  العواصف  الثلجية  و الهواء  قامت  الشركة بمعالجة الموضوع  وتحويل قسم  كبير من  الشبكة  في  المنطقة إلى كابلات  أرضية
  دعم  الكهرباء أكثـر من 90%
 و عن سعر  الكهرباء قال  أن الدعم يتجاوز نسبة  90%  حيث يباع  الكيلو  واط  للمواطن  ب 3 ليرات  وسطياً و الشرائح  المنزلية سعر  الكيلو واط  أقل من  ليرتين  ، بينما كلفة  إنتاج الكيلو  واط  تزيد عن  57  ليرة  سورية
التعاون مطلوب
 وأضاف  الحسن أن  التعاون من قبل  جميع   المواطنين  مطلوب لضمان استمرار  الكهرباء و استقرارها و لتخفيض  ساعات  التقنين   والخطوة الأهم هي الترشيد  في  استهلاك  الكهرباء  وإطفاء  كل ما ليس له  حاجة ولو لمبة  
و الخطوة  الثانية هي الالتزام بتسديد  الذمم  المالية  و بالوقت المحدد لأنها المصدر  الوحيد  للشركة  لتأمين  مستلزمات  العمل  و الأجور و الآليات  
موقع الكتروني
  يوجد لشركة  الكهرباء موقع الكتروني يمكن للمواطنين  زيارته  وهو يقدم  العديد  من الخدمات  أهمها الاستعلام عن الفاتورة أو عن  أرقام الهواتف  أو عن الأوراق  الثبوتية  المطلوبة لأي  معاملة  إضافة إلى خدمة الشكاوى  ويمكن لكل مواطن  إدخال  تأشيرة  عداده  في  حال  كانت هناك  شكوى من  المشترك بالقراءة  يتم  تدقيقها في  الشركة     
 و يوجد  رقم على  كل  فاتورة خاص بها  للاستعلام  عن أي مشكلة  تتعلق بها
أخيراً
 استطاعت  شركة  كهرباء  حمص  بفضل  انتصارات  الجيش العربي السوري  و تفاني  عمالها وإخلاصهم  النهوض  بواقع  الكهرباء التي  تشكل  عاملاً أساسياً في حياة كل منا  لذلك  يجب تضافر جهود الجميع للمحافظة عليها بدءاً من الترشيد في استهلاك  الكهرباء وصولاً إلى  الالتزام   بدفع  الفواتير وليس انتهاءً بإبلاغ  الجهات  المختصة  عن أي  تعد من قبل  ضعاف  النفوس  
 

المصدر: 
العروبة
الكاتب: 
هنادي سلامة

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة