نافذة للمحرر...أدباء في الذاكرة ...مــي زيادة

أعترف أن أول نص قرأته للأديبة : مي زيادة كان نصاً مدرسياً أي منشوراً في كتاب مدرسي ، ولم أعد أذكر المرحلة التي يدرس فيها ، ولكنني أذكر أنه نص رومانسي شفيف موضوعه رثاء عصف...

جَماليَّاتُ التَّشْكيْلِ الدّلاليَّ للّونِ... فيْ شعرِ عبدِ الكريمِ النَّاعم

يدخل اللون في الشعرعبر تراكيبه اللغوية عنصراً من عناصر التشكيل الجمالي الذي يحيل على تشعّب دلالات وتنوع رؤى ، فإذا كان اللون من عناصر الفن في الرسم ، فإنه في الوقت ذاته ع...

تأبط شعراً...

يا حُماةَ الديارِ هذي حَماةُهيَ فيكمْ نعمَ الحِمى والحُماةُ وهيَ أم الفداءِ منها أبوهُوهوَ من بعدهِ الكُماة الثقاةُ أيُّ تاريخَ إنها ودمشقُ الشامِ من سالفِ العصورِ لِداةُ...

دنيا الفناء

نأتي إلى هذه الدنيا .. ندخلها بقوة حب الحياة ، لنعيش بعدها عمرا ً من الشقاء والتعب المطرز بلون الألم ، لتبقى أرواحنا مجرد شظايا وأشلاء يحملها الزمان إلى غيابات المجهول .....

قصة قصيرة ... الثور

على الرغم من أنّ هذه الحادثة وقعت قبل ستين عاماً ونيّف ،غير أنّ الناس لا تزال تتناقلها ، فغدت من قصص الماضي « نفق ثور الكيبي»ثلاث كلمات راح أهل القرية يتناقلونها ، وانتشر...

«أزاهير نمت أرض الجنوب» جديد الشاعر نورس قدور

صدر حديثاً للشاعر نورس قدور مجموعة شعرية جديدة بعنوان: «أزاهير نمت أرض الجنوب» من 110 صفحات ,تضم أربعين قصيدة وجدانية تنوعت موضوعاتها بين الغزل والحب والفخر بهذا الجنوب ا...

في محاضرته عن حرب تشرين التحريرية المجيدة ..ملوك :حرب تشرين حققت عنصر المفاجأة وكانت المباغتة عاملاً من عوامل النصر على الكيان الإسرائيلي

بدعوة من رابطة الخريجين الجامعيين القى الأستاذ عبد الغني ملوك محاضرة بعنوان حرب تشرين بالذاكرة وذلك بحضور جمهور من المثقفين والمهتمين حيث قال انه تم شن الهجوم في الساعة ا...

تأبط شعراً...يا سيِّد الشّعرِ

قرأْتُ شعرَكَ فاستمطرْتَني عبقاًوشعَّ حرفُكَ رعداً كاد أو برقاورحْتُ أقبسُ من أندائه شغفاًلأقبسَ النّورَ منْ لآلائه شفقافإنَّما الشّعرُ عطرُ الرّوحِ فاحَ ندىًفيه القوافي ...

المطالبة بدعم تمويل النشاطات الثقافية وتشكيل لجان استشارية متخصصة في محاضرة لمناقشة الواقع الثقافي

موضوعات شيقة ومطالب محقة طرحها مثقفو حمص في محاضرة لمناقشة المشهد الثقافي الحمصي في قاعة سامي الدروبي في المركز الثقافي بمشاركة واسعة من المؤسسات الثقافية الرسمية الحمصية...

رحلة خلود

مع بزوغ الشمس وحلول الصباح الجميل حمل أشياءه الخاصة في حقيبة سوداء وخرج مودعا والدته بابتسامته المعهودة على وجهه الأسمر بتقاطيعه الناعمة . خرج مسرعا يلاقي صديق عمره على ب...