رؤيا .. سلطة ( الدال ) ... !!

العدد: 
15092
التاريخ: 
الاثنين, أيار 14, 2018

لا بد من توضيح المقصود بالعنوان أعلاه فالمقصود بالدال حرف الدال « د » التي تشير إلى كلمة « دكتور » أي من يحمل شهادة الدكتوراه في علم ما من العلوم كأن يقال « دكتور في فلسفة اللغة ، أو دكتور في فلسفة التاريخ ... الخ» ..  و هذا ما يرمز له عالمياً بالرمز  «ph.d » أي دكتوراه في فلسفة علم ما .. و قد اعتادت الجامعات و المؤسسات البحثية و المعاهد العليا أن تمنح درجة دكتوراه لمن تراه مبدعاً في مجال ما من مجالات الثقافة و الأدب و هي دكتوراه فخرية و جاء في أنظمة الجامعات و المعاهد العليا أنه يحق لمن تمنح له درجة الدكتوراه عن بحث أو دراسة أو من تمنح له بشكل فخري أن يشير إلى حصوله عليها بحرف الدال الذي يسبق اسمه إذا أراد ذلك، هذا الكلام معناه أن من يحصل على درجة الدكتوراه الفخرية يحق له قانوناً أن يشير إلى ذلك وواقع الأمر إن الدال التي تسبق اسم شاعر ما أو قاص أو ناقد أدبي ليست مقياساً لإبداعه وجودة نتاجه مع احترامنا لكل من يحمل هذه « الدال » أما إذا كان البعض يمرر نتاجاً غير جيد أو لا يرقى إلى المستوى المأمول منه بوضعه الدال قبل اسمه فهذه هي مسؤوليته الشخصية و ليست مسؤولية الجامعة أو المؤسسة العلمية التي منحته هذه الدرجة.
إن التشكيك بمصداقية الجامعات و المؤسسات التي تمنح درجات الدكتوراه بناء على امتحان علمي أو تمنحها بشكل فخري و لها أسبابها في ذلك أمر ليس محقاً بل هو تجنٍ و اتهام باطل لأنه دون برهان و ليس صادراً عن يقين أما موضوع تزوير الشهادات العلمية فهو جريمة من الجرائم التي ترتكب في الكثير من البلدان و يعاقب عليها القانون عند ضبطها.
و نحن عندما نقرأ قصة أو بحثاً أدبياً أو قصيدة شعرية ، لا يهمنا إن كان اسم صاحبها مسبوقاً بالدال أو لم يكن .. جودتها و ملامح الإبداع فيها هي ما يهمنا ،فالدال لا تجعل من النتاج الرديء جيداً بحال من الأحوال . كما أنها لا تمنح حاملها قدرة سحرية على الإبداع ...!!
وأكثر مبدعينا لا يحملون درجات دكتوراه مثل حنا مينه وحنا عبود ومحمد الماغوط وفرحان بلبل .. وهؤلاء نجوم لامعة في سماء الإبداع في الوطن العربي ..
قد يكون للدال سلطة ولكنها سلطة معنوية بحتة ، وقد تكون دالة على تميز وإبداع .. وقد لا تعني شيئاً لأنها لا تضيف شيئاً جديداً للمشهد الإبداعي .. فالبعض له من اسمه نصيب ، والبعض الآخر ليس له من اسمه نصيب ..!!

الفئة: 
المصدر: 
العروبة